الرئيسية / الاخيرة / أعمال المنتدى الوطني للمرأة والشباب .. “كلنا ليبيا”

أعمال المنتدى الوطني للمرأة والشباب .. “كلنا ليبيا”

 

الخمس/خاص

إعداد سالمة عطيوة

احتضنتْ بلدية الخمس بقاعة منتجع غنيمة السياحي أعمال المنتدى الوطني للمرأة والشباب 2020 بتنظيم وإشراف  منظمة القيادات الليبية الشابة وبرعاية الهيئة العامة للثقافة و وزارة العمل والتأهيل.

حضر الملتقى وزير العمل والتأهيل د. المهدي الأمين، ورئيس الهيئة العامة للثقافة أ.حسن أونيس وعميد عبد الباسط تيكا المستشار العسكري بوزارة الخارجية، وأمر عمليات الدعم بقوة مكافحة الإرهاب ولفيف من القيادات الشابة والنسائية وكان في استقبال الضيوف عميد بلدية الخمس السيد بشير الحنش، وعضو المجلس البلدي السيدة منى هدية. هذا وقد تضمن الملتقى مجموعة من الفعاليات التي من شأنها الدفع بالقيادات الشابة والنسائية في المشاركة في تولي المناصب والمسؤوليات القيادية وتفعيل دور المرأة في المجتمع .. تضمن البرنامج العام للملتقى مناقشة عدة محاور مهمة أبرزها الانتخابات ومشكلة الفقر والبطالة والمواصلات وحوادث المرور ومشكلة النفايات وملفات التعليم والاقتصاد والأمن فضلاً عن تعزيز المشاركة السياسية للمرأة والشباب وأهمية تمكينهم في إدارة الدولة الليبية.

وأكد المشاركون في حواراتهم بورش العمل المقامة ضمن فعاليات الملتقى على أهمية المصالحة الشاملة والسلام و وضع الخطط والبرامج والسُبل للاهتمام بفئتي الشباب والمرأة ودورهما المهم في كافة البرامج والمشاريع الوطنية. يذكر أن هذا الملتقى هو الأول من نوعه لتفعيل دور الشباب والمرأة وبدعم مباشر من وزارة العمل والتأهيل والهيئة العامة للثقافة. ومن جانب آخر فقد أكد وزير العمل والتأهيل والسيد رئيس الهيئة العامة للثقافة على دعمهم للشباب والمرأة في قطاعيهما العمل والثقافة والدفع بالقيادات الشابة من الفئتين لتولي المسؤوليات والمهام القيادية.

عن ibrahim Aboargoub

كاتب وصحفي عمل ونشر وكتب في عديد الصحف الليبية ، عمل محرر بعدد من وكالات الأنباء منها قناة الرائد ووكالة أنباء التضامن وقناة ليبيا الوطنية ، مدير تحرير سابق لصحيفة فبراير ، مدير سابق للموقع الألكتروني لهيئة الصحافة ، مدير تحرير سابق للموقع الألكتروني لصحيفة فبراير.

شاهد أيضاً

الفيروس المتغيّر: تطور جديد قد يفرض تحديات أمام جهود دحر جائحة كورونا

  أثبتت التجارب أن لقاحات كوفيد-19 فعالة في مكــــافحة المرض الفيروس المتغيّر قد يكون أكثر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *