الرئيسية / الرئيسية / اخبار / السعودية تدق ناقوس الخطر والسلطات الليبية تمنع البصل الأحمر من الدخول

السعودية تدق ناقوس الخطر والسلطات الليبية تمنع البصل الأحمر من الدخول

انتشرت في الآونة الأخيرة أنباء مفادها وجو د كميات من البصل الأحمر في الأسواق الليبية، غير صالح للاستهلاك البشري بسبب التلوث.
الجهات المسؤولة في شرق ليبيا وغربها اتخذت إجراءات صارمة بمنع دخول هذا الصنف للاراضي الليبية، ومنع تداوله في الأسواق .
ليبيا لم تكن الدولة الوحيدة التي ترفض فيها البصل المصري الأحمر، فوزير البيئة والمياه و الزراعة السعودي بعث ببرقية للسلطات الليبية مفادها إن التحليل التي تم التوصل إليه بعد سحب عينات من البصل الوارد من جمهورية مصر ،ثبت تلوثه بمبيدات محظورة عالمياً.

السلطات الليبية أخذت الامر بمحمل الجد، وكان هناك خطاب من السيد مدير مكتب وزير الحكم المحلي وجهه للسادة أعضاء البلديات، مشيراً فيه إلى كتاب السيد رئيس المخابرات الليبية للشؤون العامة، الذي أحال فيه صورة من برقية الوزير السعودي.
بلدية القره بولي إتخدت إجراءا سريعا لهذا الأمر، حيث قام عميد بلدية القربولي بتوجيه رسالة إلى رئيس مكتب الحرس البلدي بالبلدية، مطالبا إياه باتخاذ ما يلزم لمنع بيع البصل الاحمر في نطاق البلدية، للحفاظ على صحة المواطنين، .

مديرية جمارك البطنان وبتاريخ 25 مارس وجهن هي الأخري رسالة لرئيس مركز جمارك أمساعد، فحواها يقضي بمنع دخول البصل الأحمر عبر المنفذ، معللة ذلك لوجود مادة مسرطنة.

 

 

 

 

 

 

أما مركز الرقابة علي الأغذية والأدوية، فقد أعلن عبر صفحته الرسمية في الفيس بوك أنه ضمن جولة مفتشي الرقابة على الأغذية و الأدوية بالطريق الرئيسي ببلدية تاجوراء، ضبطت القوات الأمنية شاحنات محملة ب ( بصل ) مُورد من الخارج.
وأبدى مفتشي المركز الرأي الفني وذلك بالكشف الظاهري عليها و تبّين ان الحمولة بها فطريات و بها فساد ظاهر، تتطلب عمل بعض الاختبارات عليها داخل المعامل، وتم التحفظ على الحمولة بالكامل من قبل الاجهزة الامنية لورود تقارير حولها .

عن امال الشراد

آمال محمد عبد الرحيم الورفلي/ صحافية / مدير تحرير الموقع الالكتروني لصحيفة فبراير متحصلة على :- - ليسانس في الإعلام من جامعة قاريونس سنة 1997 م - دبلوم دراسات عليا قسم الإعلام من مدرسة الإعلام والفنون بالأكاديمية الليبية .. - تعمل على إنجاز رسالة علمية لنيل درجة (الماجستير) في الصحافة . - عملت مدير تحرير للموقع الالكتروني لصحيفة فبراير بهيئة دعم وتشجيع الصحافة - عملت مدير لمكتب لجنة الإعلام والثقافة والمجتمع المدني بالمؤتمر الوطني العام من 2012 الي 2016. - عملت محررة في هيئة دعم وتشجيع الصحافة ( صحيفة فبراير) .بعد 2011 م . - عملت محررة في الهيئة العامة للصحافة من 1998 الي 2011 م. ـ عملت كباحثة وإدارية في مركز البحوث والتوثيق الإعلامي والثقافي 1997م

شاهد أيضاً

بلدية سواني بن آدم انطلاق حملة التطعيم

  خاص فبراير   انطلقتْ حملة التطعيمات ضد فيروس كورونا ببلدية سواني بن آدم والتي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *