الرئيسية / الاولي / الصفحة  الدينية 

الصفحة  الدينية 

 

     أن  شهر  رمضان  ترفع  فيها  الاعمال  من  المسلم  و هو صائما  لذلك  فعلينا  تقوية  العبادات  و الدعاء و الرحمة  من  رب العالمين  ، و صوم هذا  الشهر  الفضيل  الكريم  ،  و التأكيد  على بر الوالدين  و  كبار السن  .

     تعتبر  غزوات  رسول  الله  عليه الصلاة و السلام  في  شهر  رضمان  من اشهر  الغزوات  و ذلك  لمدى ارتباط  الوثيق بين المسلم  في شهر رمضان  بالله  سبحانه و تعالى  ، و استطاع  المسلمون  تحقيق  انتصارات  في  هذه  الغزوات  ، و هي  :

     غزوة  بدر  الكبرى  التي  فرق  فيها  بين  الحق و الباطل  ، و كانت في السابع  عشر  من شهر رمضان و في السنة  الثانية  للهجرة ، التي انتصر  فيها  المسلمون و تمكنوا من  هزيمة  المشركين  .

      فتح  مكة  كانت  في العاشر  من  شهر رمضان  في  السنة الثامنة  للهجرة  ،  قال  رسول  الله  صلى  الله  عليه و سلم  إلى  اهل  قريش  ((  يَا مَعْشَرَ قُرَيْشٍ، مَا تُرَوْنَ أَنِّي فَاعِلٌ فِيكُمْ؟  قَالُوا: خَيْرًا، أَخٌ كَرِيمٌ، وَابْنُ أَخٍ كَرِيمٍ، قَالَ  :  اذْهَبُوا فَأَنْتُمْ الطُّلَقَاء . ))  ،  و اعاد  الرسول  الكريم  عليه  الصلاة و السلام  مفتاح  الكعبة  إلى ” عثمان  بن  طلحة  رضى الله عنه ” ،  ثم  امر ” بلال  بن  رباح  ”  رضى  الله عنه  أن يصعد  و  يؤذن  ،  و  بعد  ذلك  دخل  الناس  في  دين  الله  افواجاً و أشرقت الأرض  بنور التوحيد  و الهداية  و السلام  و الامان  ، و هذا  افضل  دليل  على  التسامح  و هذا  اعلى و ارفع  نموذج  التواضع و العفو شهدتها  البشرية ،  ان  شاء  الله يعمّ  السلام  و  الامن  في  بلادنا  الحبيبة  دولة ليبيا  ،  و  هكذا  اعاد  المسلمون  المكانة الاولى في الامن  و الطهارة  إلى مكة المكرمة  و مطهرين  لها  من  الأوثان  و الاصنام  من  أيدي  قريش  .

     غزوة  تبوك  و هي  آخر  غزوة  لرسول  الله  صلى الله  عليه  و سلم  التي انتصر  فيها  رسول  الله  دون  اقتتال  ، و استطاع  المسلمون  إثبات  قوتهم  ،  و كانت السنة  التاسعة للهجرة  ،  لهذه  مكانة  عظيمة  في  التاريخ  الاسلامي  .

     نشر الاسلام  في  اليمن  ارسل  رسول  الله  عليه  الصلاة و السلام  ”  خالد بن الوليد رضى  الله  عنه  ”  هدم  البيت  الذي كان  تعبد  فيه  ”  العزى  ”  في  الخامس و العشرين  من  شهر  رمضان  في السنة  الثامنة للهجرة  ،،،،،

قال  تعالى    أَفَرَأَيْتُمُ اللَّاتَ وَالْعُزَّى  ۞ وَمَنَواةَ  الثَّالِثَةَ  الْأُخْرَى۞  الآية  20  سورة النجم  ،،،،،،

و ارسل  رسول  الله  صلى الله  عليه و سلم  ” السرايا  ”  لهدم  ما  بقى  من اصنام ،،،،

قال  الله تعالى    هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَىٰ وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ    الآية  9  سورة  الصف  .

      قدوم  وفد  من  ”  ثقيف  ”  إلى رسول  الله  عليه  أفضل  الصلاة و السلام  و  هدم  صنم  اللات  الذي  كان  تعبده  ثقيف  ، و كان  ذلك  في السنة  التاسعة  من  شهر  رمضان  .

     و  من أشهر  أحداث  وقعت  في  حياة  رسول الله  صلى  الله  عليه و سلم  في  شهر  رمضان  :

  • معركة القادسية .
  • معركة البويب  .
  • فتح رودس  .

و كان ذلك  في  شهر  رمضان  في السنة العاشرة  للهجرة  .

     أما  الغزوات  التي  تلت  بعد  حياة رسول الله  صلى الله  عليه و سلم  فكانت  معركة  عين  جالوت في  25  شهر رمضان سنة  685  للهجرة الموافق  1260 ميلادي  بقيادة  ” السلطان سيف الدين  قطز ” التي  استطاع  فيها  المسلمون  الانتصار على المغول ،  و انهاء  خطره  على  العالم الاسلامي  الذي  استمر  اربعين  عاماً   ،  و  معركة  حطين  كانت  في  شهر رمضان  سنة  583  للهجرة  الموافق 1187  ميلادي  بقيادة ” صلاح  الدين الأيوبي ” بين  المسلمين  و الصليبين  و تم  استرداد  ” بيت المقدس  ”  .

     و في  القرن العشرين  كانت  هناك  حروب  انتصر فيها  العرب  من  اهمها  حرب  رمضان  أو  حرب  اكتوبر  1393  للهجرة  الموافق  سنة 1973  م   و تمكنت  القوات  العربية المسلمة  من  الانتصار  على القوات  الصهيونية  و  عبور  الجيوش  العربية  قناة السويس  و  هدموا  ” خط  بارليف ”  و  هزيمة  الجيش الاسرائيلي  .

     و في  القرن  الحادي و العشرين  ”  تحرير العاصمة طرابلس ” من  النظام  السابق        و كان  ذلك  في  20/رمضان/1432  للهجرة الموافق  20/8/2011 م  .

نسأل  الله  أن  ينصر المسلمين  بكلمة الحق  و بالأيمان  على الدوام  .

و من وصايا  شهر  رمضان  صوم  شهر  رمضان  إيمانا و احتساباً  لله سبحانه و تعالى  ،  و  الاحساس  بشعوب  الذين  يعانون  من  المجاعة و الفقر  ، و  المحافظة  على  عبادات  الدين  الاسلامي  من  حيث  ايتاء  الزكاة  و الصدقة و  الذكر و الدعاء و  التقيد  بالأخلاق        و السلوك  الحسن  ، و  تقييم  انفسنا  بعد  انتهاء  الشهر الفضيل  في  اداء  صيام  شهر رمضان  ، و المحافظة  على صحتنا  من  خلال  الافطار  على التمر  و الماء  و عدم الاكل  إلى  مرحلة  الشعور بالإشباع  قال  رسول الله  صلى  الله عليه و سلم  (  كل  و أنت  تشتهي  ،        و أمسك  و  أنت  تشتهي  )  ،  الابتعاد  على اقامة  الولائم  في  شهر رمضان  ،  عدم  الانفاق  في شهر رمضان  ، السحور  قال  رسول  الله  عليه  افضل  الصلاة و السلام  (  إن  الله  تعالى  جعل  البركة  في  السحور  و الكيل  ) ، الاعتياد  على  ترك  الدخان  ،  الاستمرار  في  قراءة  القرآن الكريم  و التمعن  في  آياته  و  تدبره  و  الشعور بالارتياح  و انشراح  الصدر  و انارة  حياة الانسان  و تيسير  اموره  .

اعداد : فاطمة الثني

عن ibrahim Aboargoub

كاتب وصحفي عمل ونشر وكتب في عديد الصحف الليبية ، عمل محرر بعدد من وكالات الأنباء منها قناة الرائد ووكالة أنباء التضامن وقناة ليبيا الوطنية ، مدير تحرير سابق لصحيفة فبراير ، مدير سابق للموقع الألكتروني لهيئة الصحافة ، مدير تحرير سابق للموقع الألكتروني لصحيفة فبراير.

شاهد أيضاً

ماذا يعني اكتشاف نقش بالأبجدية الليبية القديمة في الجزائر؟

  ‎تداولت وسائل إعلام عدة خبرًا عن اكتشاف نقش بالأبجدية اللبيية القديمة، في أحد المواقع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *