الرئيسية / الرئيسية / اخبار / الفنان رجب إسماعيل ..في ذمة الله

الفنان رجب إسماعيل ..في ذمة الله

.كتب / طارق على الجحاوي

انتقل إلى جوار ربه صباح اليوم الاربعاء الموافق 2019/02/6 بدولة الامارات العربية المتحدة  الفنان رجب اسماعيل والذي اشتهر بدور ” حش “. ويعدُّ الفنان رجب اسماعيل من الجيل الذهبي في مجال التمثيل.

نبذه عن أبرز الأعمال الفنية التي شارك فيها الفقيد  :

– الاسم بالكامل : رجب اسماعيل مازق الفرجاني
– مواليد 1944م بنغازي
من مؤسسي المسرح الوطني ببنغازي عام 1968م
شارك بالتمثيل في المسرحيات التالية
– مسمار جحا . عام 1970م
– السلطان الحائر .. عام 1970م
– طبيب رغم انفه .. عام 1971م
– في سبيل الحرية .. عام 1972م
– زيارة السيدة العجوز .. عام 1972م
– الفيل ياملك يازمان .. عام 1972م
– السؤال … عام 1973م
– المعتقل … عام 1974م
– المعجزة … عام 1976م
– تداخل الحكايات عند غياب الراوي 1976م
– طار الحمام .. عام 1980م
– انا مش طرزان .. عام 1983م
▪ في التلفزيون شارك بالتمثيل في المسلسلات التاليه :-
– مسلسل (من القاتل)
– البرنامج الفكاهي (مكتب مفتوح)
– مسلسل (الضباب)
– مسلسل (السراب)
– مسلسل (خطوط)
_ مسلسل (اعدلوا)
قام بتقديم بعض البرامج المسموعه .. منها
– برنامج (6 على 6 )
– برنامج (كليمتين اخفاف اظراف)
– برنامج (حكايات متقاطعة)

تقبَّله الله  بواسع رحمته وأسكنه فسيح جناته وألهم أهله وذويه جميل الصبر والسلوان.
( إنا لله وإنا إليه راجعون)

عن امال الشراد

آمال محمد عبد الرحيم الورفلي/ صحافية / مدير تحرير الموقع الالكتروني لصحيفة فبراير متحصلة على :- - ليسانس في الإعلام من جامعة قاريونس سنة 1997 م - دبلوم دراسات عليا قسم الإعلام من مدرسة الإعلام والفنون بالأكاديمية الليبية .. - تعمل على إنجاز رسالة علمية لنيل درجة (الماجستير) في الصحافة . - عملت مدير تحرير للموقع الالكتروني لصحيفة فبراير بهيئة دعم وتشجيع الصحافة - عملت مدير لمكتب لجنة الإعلام والثقافة والمجتمع المدني بالمؤتمر الوطني العام من 2012 الي 2016. - عملت محررة في هيئة دعم وتشجيع الصحافة ( صحيفة فبراير) .بعد 2011 م . - عملت محررة في الهيئة العامة للصحافة من 1998 الي 2011 م. ـ عملت كباحثة وإدارية في مركز البحوث والتوثيق الإعلامي والثقافي 1997م

شاهد أيضاً

الاجتماع الدوري لقسم البيئة وعلوم الأغذية والتطبيقات الحيوية

  خاص/ فبراير  طرابلس:   تنفيذًا لتوجيهات إدارة البحوث والدراسات العلمية بضرورة التواصل العلمي وضمن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *