اخر الاخبار
الرئيسية / الرئيسية / اخبار / الكهرباء: سلسلة الاعتداءات ونسبة الرطوبة العالية سبب في زيادة ساعات الأحمال

الكهرباء: سلسلة الاعتداءات ونسبة الرطوبة العالية سبب في زيادة ساعات الأحمال

 
بررت الشركة العامة للكهرباء، الأحد الزيادة في ساعات طرح الأحمال، لزيادة العجز في الطلب المتزايد على الطاقة الكهربائية ولسلسة من الاعتداءات على المحطات.
 
وعددت الشركة في بيان صادر عنها المبررات، والتي من بينها ارتفاع درجات الحرارة ونسبة الرطوبة العالية مع خروج بعض وحدات التوليد عن الخدمة، ومنها الوحدات الغازية الاولى والخامسة والسادسة والسابعة بأجمالي 250 ميجاوات بسبب انسداد مصفيات الهواء نتيجة تصاعد الادخنة من مكب القمامة الملاصق لمحطة جنوب طرابلس.
 
إضافة لخروج الوحدة البخارية الاولى في محطة الخليج اضطرارياً لوجود تسريب مياه في مضخة تغذية الغلاية وفقد ما قيمته 260 ميجا وات، والوحدة الغازية الثالثة في محطة الخمس المتوقفة منذ حدوث الاظلام لحاجة الوحدة لصيانة عامة وفقد ما قيمته 130 ميجا وات، بإجمالي 640 ميجا وات من القدرات الانتاجية المتاحة.
 
ومن بين الأسباب التي أدت إلى العجز في إنتاج الطاقة، خروج الوحدات الغازية الاولى والثانية والثالثة بمحطة الزاوية والثالثة في محطة أوباري، وفقد ما قيمته 520 ميجاوات من القدرات المتاحة لتلك الوحدات، وفق الشركة.
 
وأضافت الشركة، في سردها للمبررات، كثرة الاعتداءات على محطات التحويل وإرجاع التيار الكهربائي بالقوة، مما تسبب في انخفاض تردد الشبكة ووضعها في حالة حرجة، الأمر الذي أدى الى زيادة العجز في الطلب المتزايد على الطاقة الكهربائية، وفق ما أوردته الشركة.
 
وحذرت الشركة من تكرار الاعتداءات على محطات 220 بالمناطق ومراكز التحكم والتي قد تؤدي الى حدوث إظلام في الشبكة، مطمأنة المواطنين بأنه جاري العمل على تشغيل الوحدتين البخارية الاولى في محطة الخليج والغازية الثالثة في محطة الزاوية، إذ من المتوقع الدخول بهما على الشبكة مساء اليوم الاحد.
 
وأوضحت، بأنه لولا جهود العملين بالشركة لحدث إظلام تام، مشيرة إلى وجود جهود تقوم بها الشركة لتعزيز القدارات المتاحة للشبكة بما يقارب 400 ميجا وات، بما سيمكن من تحسن في اداء المنظومة الكهربائية اعتباراً من يوم الغد الاثنين.

عن ibrahim Aboargoub

كاتب وصحفي عمل ونشر وكتب في عديد الصحف الليبية ، عمل محرر بعدد من وكالات الأنباء منها قناة الرائد ووكالة أنباء التضامن وقناة ليبيا الوطنية ، مدير تحرير سابق لصحيفة فبراير ، مدير سابق للموقع الألكتروني لهيئة الصحافة ، مدير تحرير سابق للموقع الألكتروني لصحيفة فبراير.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*