الرئيسية / الرئيسية / اخبار / اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان تستنكر القصف العشوائي على المناطق السكنية بالعاصمة طرابلس

اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان تستنكر القصف العشوائي على المناطق السكنية بالعاصمة طرابلس

 

اصدرت  اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا  بيانا،” صحفيا” استنكرت فيه القصف العشوائي على المناطق السكنية بالعاصمة طرابلس  وهذا نص البيان :-

{ بيان اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا ، بشأن القصف العشوائي بالأسلحة الثقيلة على عدد من الأحياء والمناطق المدنية السكنية بمدينة طرابلس }

تعرب اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا ، عن شديد إدانتها واستنكارها حيال الجريمة البشعة التي ارتكبت بحق الأبرياء والمدنيين جراء القصف العشوائي بالأسلحة الصاروخية ، على عدد من الأحياء والمناطق المدنية السكنية
المأهولة بالسكان المدنيين بمناطق طريق المطار وأبو سليم والذي أدي إلى وقوع عدد 6 ضحايا من بينهم امرأتين و عدد 35 جريح ومصاب من بينهم ثلاثة أطفال في صفوف المدنيين جراء القصف العشوائي وذلك بحسب ما أعلن عنه مستشفي الحوادث ابوسليم .

وتحمل اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا ، جميع أطراف النزاع المسلح بمناطق غرب وجنوب غرب طرابلس المسؤولية القانونية الكاملة إزاء هذه الجريمة البشعة التي استهدفت الأبرياء والمدنيين بمناطق طريق المطار وأبو سليم غرب مدينة طرابلس ، وتؤكد اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا ، على أن هذه الجريمة البشعة هي جريمة حرب مكتملة الأركان وانتهاك جسيم للقانون الدولي الإنساني ، والقانون الدولى لحقوق الإنسان ، واستهداف مباشر للمدنيين .

وتطالب اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا ، مجلس الأمن الدولي ، بسرعة التدخل لوقف أعمال العنف والاقتتال التي تشهدها مناطق غرب وجنوب غرب طرابلس .

وكما تطالب اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا ، المحكمة الجنائية الدولية ومفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان ، ولجنتي الخبراء والعقوبات الدولية بمجلس الأمن الدولي ، بتشكيل فريق تقصئ حقائق دولى مستقل لتحقيق في الجرائم اللانسانية التي ترقي إلى مصاف جرائم الحرب وجرائم ضد الإنسانية والانتهاكات الجسيمة للقانون الدولي الإنساني ، وتحديد الطرف المسؤول عن استهداف المدنيين والمناطق السكنية والأهداف المدنية جراء القصف الصاروخي العشوائي بالأسلحة الثقيلة على الأحياء والمناطق المدنية السكنية والأهداف المدنية ، وضمان ملاحقة الطرف المسؤول عن هذه الجرائم اللانسانية والانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان التي ترتكب بحق الأبرياء والمدنيين والتي ترقي إلى مصاف جرائم الحرب.

و تُذكِّر اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا ، كافة الأطراف بالتزاماتها الإنسانية والقانونية ، وذلك من خلال تجنب ارتكاب أي خروقات او إنتهاكات خطيرة ضد المدنيين بما فيها عدم استهداف المناطق السكنية ، و عدم التحصن بالمناطق والأحياء السكنية المكتظه بالسكان المدنيين وعدم استخدام الأهداف والمرافق المدنية كالمطارات والمراكز الصحية لأغراض عسكرية ، وذلك طبقا لما نص عليه القانون الدولي الإنساني والقانون الدولى لحقوق الإنسان .

وتحذر اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا ، من مغبة الاستمرار في استخدام القصف العشوائي بالأسلحة الصاروخية خلال المواجهات المسلحة ، وتؤكد اللجنة، على أن استهداف المدنيين والمناطق السكنية والأهداف المدنية، جراء القصف الصاروخي العشوائي يشكل جريمة حرب مكتملة الأركان بموجب ما نص عليه القانون الدولي الإنساني .

وكما تُذكِّر اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا ، جميع الأطراف بالتزاماتهم بموجب القانون الإنساني الدولي والقانون الدولي لحقوق الإنسان بضمان سلامة جميع المدنيين والبنية التحتية المدنية ، بما في ذلك المدارس والمستشفيات والمرافق العامة وشبكات المياة و الكهرباء ، والسماح بوصول مستمر للمساعدات الإنسانية والطبية دون عوائق إلى جميع المناطق المتضررة .

▪ اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا .
صدر بطرابلس _ ليبيا.
الأربعاء الموافق من 17_ أبريل _2019.م

عن امال الشراد

آمال محمد عبد الرحيم الورفلي/ صحافية / مدير تحرير الموقع الالكتروني لصحيفة فبراير متحصلة على :- - ليسانس في الإعلام من جامعة قاريونس سنة 1997 م - دبلوم دراسات عليا قسم الإعلام من مدرسة الإعلام والفنون بالأكاديمية الليبية .. - تعمل على إنجاز رسالة علمية لنيل درجة (الماجستير) في الصحافة . - عملت مدير تحرير للموقع الالكتروني لصحيفة فبراير بهيئة دعم وتشجيع الصحافة - عملت مدير لمكتب لجنة الإعلام والثقافة والمجتمع المدني بالمؤتمر الوطني العام من 2012 الي 2016. - عملت محررة في هيئة دعم وتشجيع الصحافة ( صحيفة فبراير) .بعد 2011 م . - عملت محررة في الهيئة العامة للصحافة من 1998 الي 2011 م. ـ عملت كباحثة وإدارية في مركز البحوث والتوثيق الإعلامي والثقافي 1997م

شاهد أيضاً

الاجتماع الدوري لقسم البيئة وعلوم الأغذية والتطبيقات الحيوية

  خاص/ فبراير  طرابلس:   تنفيذًا لتوجيهات إدارة البحوث والدراسات العلمية بضرورة التواصل العلمي وضمن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *