اخر الاخبار
الرئيسية / الرئيسية / اخبار / المؤسسة الوطنية للنفط تدشّن جهاز القسطرة القلبية والشرايين بالمستشفى الجامعي بطرابلس

المؤسسة الوطنية للنفط تدشّن جهاز القسطرة القلبية والشرايين بالمستشفى الجامعي بطرابلس

قامت المؤسسة الوطنية للنفط، اليوم الموافق 16 مارس 2019، بتسليم المستشفى الجامعي بطرابلس، وحدة قسطرة قلبية ووريدية سيتم استعمالها في الحالات المعقّدة لجراحة القلب.

وسيساهم هذا الجهاز المتطوّر القائم على التصوير الطبي، والذي تبرّعت به وأشرفت على تركيبه المؤسسة الوطنية للنفط في إطار برامج التنمية المستدامة التي تنفذها، على توفير رعاية صحية ممتازة لمرضى القلب والشرايين في ليبيا.
كما وقعت المؤسسة على عقد صيانة يمتدّ لأربع سنوات، وذلك لضمان استمرار اشتغال الأجهزة، إضافة إلى تنظيم تدريب طبّي، داخل البلاد وخارجها، لفائدة الكوادر الطبية بالمستشفى الجامعي بطرابلس، لاطلاعهم على آخر التقنيات والخبرات في المجال الطبي.
وحضر حفل التدشين رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، المهندس مصطفى صنع الله، مصحوبا بمدراء الادارات المكلّفة ببرامج الدعم والتواصل مع المجتمع المحلّي.
وتوجّه المهندس صنع الله بكلمة إلى الكوادر الطبّية بالمستشفى، قائلا: “إنّ المؤسسة الوطنية للنفط تفخر بالمهارات والكفاءات العلمية العالية للكوادر الطبية في هذا المستشفى. وسيساهم هذا المشروع في دعم هذه القدرات وتشجيعها على مزيد العطاء لهذا البلد العزيز. إنّه حقّا لفخر لنا أن ندعم هذا العمل الذي من شأنه أن يغيّر حياة الكثيرين من المرضى، ونأمل أن تبعث الأجهزة التي وفّرتها المؤسسة لهذا الصرح الطبي، الذي يعتبر من الوجهات الرئيسية للمرضى من كافة انحاء ليبيا، الأمل والتفاؤل في قلوب المرضى”.
وحضر مراسم التسليم الدكتور نبيل العجيلي، رئيس مجلس الادارة والمدير التنفيذي بالمستشفى الجامعي طرابلس، والسيد مختار عبد الدائم، مدير التنمية المستدامة بالمؤسسة، والسيد خالد بوخطوة، مدير عام الإدارة العامّة للسلامة والبيئة والأمن والتنمية المستدامة بالمؤسسة.
وأضاف صنع الله:” يعتبر هذا المشروع جزءا من اسهامات المؤسسة الوطنية للنفط في قطاع الصحة في ليبيا- إحدى أهم أولويات التنمية المستدامة بالنسبة للمؤسسة. ونحن نبذل قصارى ما في وسعنا لدعم جميع المناطق، وضمان جاهزية أطبائنا لخدمة كافّة الشعب الليبي. كما أننا نعمل على تنفيذ مشاريع إضافية لدعم المناطق التي لم تصلها اسهاماتنا بعد.”.

 


كما تجدر الإشارة إلى انّ المؤسسة الوطنية للنفط قد قامت أيضا بتنفيذ بعض المشاريع لدعم المستشفيات في بلديات حوض مرزق والقطرون والجبل الغربي وجبل نفوسة والرجبان والزنتان، إضافة إلى المنطقة الغربية المتاخمة لمجمع مليته. ومن بين المشاريع التي تمّ تنفيذها نذكر، انشاء عيادة طوارئ بجالو، وتقديم أجهزة طبية لمستشفى أوباري، وتركيب جهاز رنين مغناطيسي بمستشفى الأورام بصبراته، وتوفير جهاز قسطرة قلبية مماثل لمستشفى القلب ببنغازي.
ومن بين مشاريع المؤسسة الأخرى التي هي قيد التنفيذ نذكر، تشغيل عيادة جالو، ودعم المستشفى القروي بأوجلة، وتركيب جهاز قسطرة قلبية بمستشفى مصراته، ودعم المستشفيات بكل من أجدابيا والعجيلات وصبراته والسبيعة وبنغازي وحوض مرزق وزلّة، وغيرها من المناطق.

عن امال الشراد

الاسم آمال محمد عبد الرحيم الورفلي متحصلة على :- - ليسانس في الإعلام من جامعة قاريونس سنة 1997 م - دبلوم دراسات عليا قسم الإعلام من مدرسة الإعلام والفنون بالأكاديمية الليبية .. - اعمل الآن على إنجاز رسالة علمية لنيل درجة التخصص العالي (الماجستير) في الصحافة . - عملت مدير تحرير للموقع الالكتروني لصحيفة فبراير بهيئة دعم وتشجيع الصحافة - عملت مدير لمكتب لجنة الإعلام والثقافة والمجتمع المدني بالمؤتمر الوطني العام من 2012 الي 2016. - عملت محررة في هيئة دعم وتشجيع الصحافة ( صحيفة فبراير) .بعد 2011 م . - عملت محررة في الهيئة العامة للصحافة من 1998 الي 2011 م ـ عملت كباحثة وإدارية في مركز البحوث والتوثيق الإعلامي والثقافي 1997م - عملت في إدارة العلاقات العامة بشركة ليبافيا للطيران VIB في 2004 - 2005 م - عملت كمتعاونة في مجال الإعلام وإصدار المطبوعات والإعداد لتزويد المواقع الالكترونية بالأخبار والمعلومات في مصلحة الطيران المدني. - من مؤسسي جمعية القلم الحر 2012 م . - عضو مؤسس في الجمعية الليبية لمرضى الزهايمر . - لي العديد من الكتابات الصحفية بأنواعها : المقالة والتحقيق والاستطلاع والمساهمات الأدبية بأنواعها : القصة القصيرة والشعر وهى منشورة في اغلب الصحف والمجلات التي كانت تصدر في ليبيا . - عضوه في نقابة صحفيين طرابلس . - قمت بإعداد برنامجين احدهما في التلفزيون والآخر في الراديو - قمت بتنفيذ وإخراج النشرة الإعلامية التي تصدر عن مركز البحوث والتوثيق الإعلامي - - - قمت بتنفيذ وإخراج مفكرة الصحفي التي تصدر عن فرع هيئة الصحافة بنغازي .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*