اخر الاخبار
الرئيسية / الرئيسية / اخبار / بلدي زليتن يشكل لجنة لحصر النازحين وتسكينهم

بلدي زليتن يشكل لجنة لحصر النازحين وتسكينهم

شكل المجلس البلدي زليتن لجنة أزمة لحصر النازحين إثر الاشتباكات المتواصلة في مدينة طرابلس لليوم الحادي عشر،حيث اُضطر الكثير من سكان العاصمة إلى الخروج منها لاجئين إلى زليتن هرباً من ويلات الحرب.

تدارك بلدي زليتن الموقف بتشكيله للجنة المذكورة للاشراف على المساكن التي تبرع بها أهل الخير،كما قامت منظمات دولية منها اليونيسيف ومنظمة الهجرة الدولية بالتعاون مع لجنة الأزمة التي حصرت ونظمت النازحين بتوزيع احتياجات للعائلات النازحة كالمواد الغدائية والأغطية والبطاطين ومواد التنظيف التي تساعدهم في محنتهم.

عن امال الشراد

الاسم آمال محمد عبد الرحيم الورفلي متحصلة على :- - ليسانس في الإعلام من جامعة قاريونس سنة 1997 م - دبلوم دراسات عليا قسم الإعلام من مدرسة الإعلام والفنون بالأكاديمية الليبية .. - اعمل الآن على إنجاز رسالة علمية لنيل درجة التخصص العالي (الماجستير) في الصحافة . - عملت مدير تحرير للموقع الالكتروني لصحيفة فبراير بهيئة دعم وتشجيع الصحافة - عملت مدير لمكتب لجنة الإعلام والثقافة والمجتمع المدني بالمؤتمر الوطني العام من 2012 الي 2016. - عملت محررة في هيئة دعم وتشجيع الصحافة ( صحيفة فبراير) .بعد 2011 م . - عملت محررة في الهيئة العامة للصحافة من 1998 الي 2011 م ـ عملت كباحثة وإدارية في مركز البحوث والتوثيق الإعلامي والثقافي 1997م - عملت في إدارة العلاقات العامة بشركة ليبافيا للطيران VIB في 2004 - 2005 م - عملت كمتعاونة في مجال الإعلام وإصدار المطبوعات والإعداد لتزويد المواقع الالكترونية بالأخبار والمعلومات في مصلحة الطيران المدني. - من مؤسسي جمعية القلم الحر 2012 م . - عضو مؤسس في الجمعية الليبية لمرضى الزهايمر . - لي العديد من الكتابات الصحفية بأنواعها : المقالة والتحقيق والاستطلاع والمساهمات الأدبية بأنواعها : القصة القصيرة والشعر وهى منشورة في اغلب الصحف والمجلات التي كانت تصدر في ليبيا . - عضوه في نقابة صحفيين طرابلس . - قمت بإعداد برنامجين احدهما في التلفزيون والآخر في الراديو - قمت بتنفيذ وإخراج النشرة الإعلامية التي تصدر عن مركز البحوث والتوثيق الإعلامي - - - قمت بتنفيذ وإخراج مفكرة الصحفي التي تصدر عن فرع هيئة الصحافة بنغازي .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*