الرئيسية / الرئيسية / اخبار / د. الهادي ارميح…. يكتب عن اليوم العالمي للطب البيطري

د. الهادي ارميح…. يكتب عن اليوم العالمي للطب البيطري

 

يحتفل العالم في السبت الأخير من شهر أبريل من كل عام بيوم الطبيب العالمي، حسب قرار الاتحاد العالمي للأطباء البيطريين (WVA) ومنظمة صحة الحيوان (OIE)، وبهذه المناسبة سنتعرق إلى مهنة الطب البيطري، وأهمية الأطباء البيطريين ودورهم في المجتمع.

الطبيب البيطري.. الدور والمهام

«يداوي الحيوان المريض فقط» هي الإجابة المتوقعة عند سؤال البعض عن تعريف الطبيب البيطري. حيث يعتبر البعض أن مهنة الطبيب البيطري تقتصر على معالجة الحيوانات المريضة فقط، رغم أن دراسة الطب البيطري تُعد من أصعب الدراسات الجامعية في العالم وأعقدها.

وبهدف توضيح أهمية عمل الطبيب البيطري والخدمات التي يقدمها في مجال القطاع الحيواني، سنستعرض هنا أهم مجالات عمل الطبيب البيطري وأهمية دوره في المجتمع:

مسؤولية الطبيب البيطري عن صحة وسلامة اللحوم والذبائح في المسالخ (تخيل لو أن ذبيحة غير صالحة للاستهلاك البشري مرت من دون فحص ماذا سيحدث؟؟).
أهمية دور الطبيب البيطري في الرقابة على المنشآت الغذائية (الملاحم والمطاعم) والإشراف الصحي عليها. إلى جانب مسؤوليته عن سلامة وصحة الأغذية الحيوانية (لحوم، ألبان، وغيرها من المنتجات الحيوانية).
دور الطبيب البيطري في المحاجر البيطرية في منافذ الدولة الجوية والبحرية والبرية، ودوره الكبير في منع دخول الأوبئة والأمراض والكشف على الحيوانات والأغذية القادمة عبر هذه المحاجر، ومنع دخول الحيوانات المصابة أو المشتبه بها، من خلال عمل المحاجر البيطرية (تدقيق – حجر بيطري – معامل مراقبة الأمراض العابرة للحدود – منع دخول أو تطهير – تحصين – متابعة اللحوم والأغذية).
متابعة الحالة الوبائية عالمياً من خلال متابعة الأمراض والتحصين واتخاذ الإجراءات الصحية اللازمة.
دوره المهم في تثقيف الناس وتوعيتهم بالأمراض المشتركة بين الانسان والحيوان، والتي يجهلها الكثير من الناس، وقد يصابون بهذه الأمراض بسبب عدم وجود الوعي الكافي لديهم، حيث هناك ما يزيد غلى 200 مرض ينتقل من الحيوان للإنسان.
دور الطبيب البيطري في حماية ووقاية الحيوانات من الأمراض قبل وقوعها، وذلك من خلال برامج التحصين التي تعطى للحيوانات ضد مختلف الأمراض، وذلك بغرض حماية الثروة الحيوانية والمحافظة عليها.
يُعد الطبيب البيطري خط الدفاع الأول ضد الأمراض الوبائية المشتركة بين الإنسان والحيوان.
لا يتوقف دور الطبيب البيطري عند حدّ معالجة ومراقبة الحيوانات الأليفة بمختلف أنواعها، بل يتجاوزها إلى الحيوانات غير الأليفة من الحيوانات البرية والمتوحشة.
يقوم الطبيب البيطري بالاستعانة بالأبحاث العلمية المتطورة لإنتاج سلالات حيوانية جيدة لإنتاج كميات وافرة من اللحوم أو الألبان في وقت سريع مع استهلاك غذائي بسيط، وبهذه الطريقة يتم توفير مبالغ طائلة تصرف لتسمين هذه الحيوانات.
كما يقوم الطبيب البيطري بالاستفادة من منتجات ومخلفات الحيوانات كالاستفادة من دم أو عظام الحيوان، فيقوم بتصنيعه كأعلاف للدواجن أو الاستفادة من الحيوانات المريضة، والتي يتم اكتشافها من قبل الأطباء البيطريين في المسالخ، والتي تكون غير صالحة للاستهلاك الآدمي ويتم إعدامها وحرقها في مكان أعدّ لهذا الغرض، مع إضافة بعض المواد الكيميائية التي يتم تصنيعها بطريقة معقدة كأسمدة صناعية، وقبل استخدامها كأسمدة يتم إرسال عينات منها إلى المختبر للتأكد من خلوها من الميكروبات والجراثيم المعدية، وبعد التأكد من خلوها من هذه الجراثيم والميكروبات يتم استخدام هذه الأسمدة في تحسين الأراضي الزراعية.

بقلم / د الهادي ارميح

عن امال الشراد

آمال محمد عبد الرحيم الورفلي/ صحافية / مدير تحرير الموقع الالكتروني لصحيفة فبراير متحصلة على :- - ليسانس في الإعلام من جامعة قاريونس سنة 1997 م - دبلوم دراسات عليا قسم الإعلام من مدرسة الإعلام والفنون بالأكاديمية الليبية .. - تعمل على إنجاز رسالة علمية لنيل درجة (الماجستير) في الصحافة . - عملت مدير تحرير للموقع الالكتروني لصحيفة فبراير بهيئة دعم وتشجيع الصحافة - عملت مدير لمكتب لجنة الإعلام والثقافة والمجتمع المدني بالمؤتمر الوطني العام من 2012 الي 2016. - عملت محررة في هيئة دعم وتشجيع الصحافة ( صحيفة فبراير) .بعد 2011 م . - عملت محررة في الهيئة العامة للصحافة من 1998 الي 2011 م. ـ عملت كباحثة وإدارية في مركز البحوث والتوثيق الإعلامي والثقافي 1997م

شاهد أيضاً

بلدية سواني بن آدم انطلاق حملة التطعيم

  خاص فبراير   انطلقتْ حملة التطعيمات ضد فيروس كورونا ببلدية سواني بن آدم والتي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *