أخبار عاجلة
الرئيسية / الرئيسية / رئيس مركز الصحة الحيوانية ببلدية الكفرة لفبراير : قمنا بمنع دخول الحيوانات المحظور توريدها من دول أفريقية

رئيس مركز الصحة الحيوانية ببلدية الكفرة لفبراير : قمنا بمنع دخول الحيوانات المحظور توريدها من دول أفريقية

 

للحديث عن مرض مرض حمي الوادي المتصدع  كانت  “فبراير” حاضرة في الموعد وأجرت لقاءً مع  رئيس مركز الصحة الحيوانية  ،د. زكريا الختال الذي رحب بالصحيفة واشاد بجهودها وكانت البداية..

ماهي إجرءتكم الاحترازية بالخصوص؟

 

قمنا في شهر 3/2015 بناءً على المعلومات التي وردت لنا ان امر المنطقة العسكرية (الكفرة) سمح بدخول الحيوانات الحية من دولتي (السودان وتشاد)، وهي دول محظور الاستيراد منها لوجود أمراض حيوانية المنشأ تم تبليغ  الجهات الرسمية في منطقة الكفرة «الجمارك» هذا يعتبر خطأ ولايسمح به نظراً للوجود أمراض بهذه الدول ولكن للاسف أفراد المنطقة العسكرية الكفرة لم يستجيبوا وان الحاكم العسكري قام بادخال  اغنام مقابل رسوم من دول محظور التوريد منها، وكنا متوقعين دخول المرض إلى ليبيا بعد أن تم تسجيل حالات في دولة السودان، وقمنا بتدريب البياطرة في المناطق الحدودية لمكافحة الأمراض العابرة للحدود وخصوصاً من مرض حمي الوادي المتصدع .

كيف تم اكتشاف المرض؟ بحكم أول مرة يسجل في ليبيا/

بمساعدة من مكتب الأمم المتحدة لدعم مشروع مكافحة أمراض الحيوانية العابرة للحدود المقدم لوزارة الزراعة فيها برنامج تدريب وتوعية ومسح على هذه الامراض حيث تم تدريب عناصر في دولة مصر من تنظيم منظمة للاغذية الزراعية وتدريب في دولة تونس تحت مشروع الدعم الطارىء للأمراض الحيوانية.

حيث شمل التدريب ليبيا بالكامل وورش عمل تدريبية بنغازي منطقة الشرقية كاملة في المنطقة الوسطى ومنطقة طرابلس ومنطقة الغربية كلها وفي الجنوب وجبل نفوسه حيث باشرت الفرق التي تم تدريبها في برنامج مسح شامل للامراض العابرة للحدود حمى الوداع المتصدع انفلونزا الطيور حيث كانت منطقة الكفرة من المناطق المستهدفة في هذا المرض حيث كانت نتائج المسح ظهور حالات ايجابية للمرض حمى الوداع المتصدع.

 هل مسموح دخول الحيوانات من الدول المجاورة؟

غير مسموح دخول الحيوانات وعلى  الاخص دول افريقية محظورة.

ما دور إدارة الحجر البيطري ؟

هذه الادارة تختص ببداية الوضع الصحى الوبائي للدول واعطاء الأذن الصحي للتوريد منها.

هل ساهمت التجاذبات السياسية وانقسام البلاد في التحكم في المرض ؟

أكيد الوضع الأمني والتجاذبات اثرت تأثيراً سلبياً في حياتنا وايضا في التحكم في المرض.

ماهي الإجراءات العاجلة التي ستقومون بها للتصدي لهذا المرض.؟

إجراءات تمت ابلاغ المنظمات الدولية كان في تقييم مكاتب الصحة الحيوانية في بلديات على مستوى ليبيا باتخاذ الاجراءات الاحترازية والتنسيق مع الجهات ذات العلاقة بحكم المرض مشترك كان هناك تنسيق مع مركز الوطني لمكافحة امراض وإدارة الاصحاح البيئي لوضع آلية لمكافحة هذا المرض..

يوجد لدينا حاليا طرق لرصد وتقصي والاستجابة السريعة في مدينة الكفرة يقوم بعملية مسح واتخاذ الاجراءات حسب توصيات المنظمة العالمية للصحة الحيوانية.

في رأيكم المختص ماهي الفئات الأكثر عرضة للاصابة بالمرض؟

اكثر الاشخاص عرضة الذين يتعاملون مع الحيوانات في تجهيز اللحوم وخصوصا البياطرة في الحقل وفي المجازر والمربين الذين يتعاملون مع الحيوانات حيث لنا مطالبة في احقية التأمين الصحي لفئة البياطرة نظرا لتعرضهم للعديد من الامراض والإصابات.

 

كلمة اخيرة تود اضافتها دكتور زكريا ؟

دور الإعلام له تأثيرٌ في التوعية والارشاد والاهتمام بالقضايا التي تهم المواطن وتوضيح دور الجهات الفنية حتى يكون هناك تعاون ايجابي ومثمر في برنامج التوعية العامة.

 

أجرت الحوار

 نعيمة سعيد

عن امال الشراد

آمال محمد عبد الرحيم الورفلي/ صحافية / مدير تحرير الموقع الالكتروني لصحيفة فبراير متحصلة على :- - ليسانس في الإعلام من جامعة قاريونس سنة 1997 م - دبلوم دراسات عليا قسم الإعلام من مدرسة الإعلام والفنون بالأكاديمية الليبية .. - تعمل على إنجاز رسالة علمية لنيل درجة (الماجستير) في الصحافة . - عملت مدير تحرير للموقع الالكتروني لصحيفة فبراير بهيئة دعم وتشجيع الصحافة - عملت مدير لمكتب لجنة الإعلام والثقافة والمجتمع المدني بالمؤتمر الوطني العام من 2012 الي 2016. - عملت محررة في هيئة دعم وتشجيع الصحافة ( صحيفة فبراير) .بعد 2011 م . - عملت محررة في الهيئة العامة للصحافة من 1998 الي 2011 م. ـ عملت كباحثة وإدارية في مركز البحوث والتوثيق الإعلامي والثقافي 1997م

شاهد أيضاً

مخزوم حمودة تغدى بهم قبل العشاء به

أمين مازن كان السيد مخزوم حمودة من بين الذين احتفظوا بعضويتهم في المجلس التشريعي الطرابلسي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *