الرئيسية / استطلاعات / رغيف الخبز .. خط أحمر، من تلاعب في سعره ومن انتقص من قيمة وزنه وكيف أصبح مجرد سلعة يضارب بها التجار ؟!

رغيف الخبز .. خط أحمر، من تلاعب في سعره ومن انتقص من قيمة وزنه وكيف أصبح مجرد سلعة يضارب بها التجار ؟!

 

 

أسئلة مشرعة تفرض علينا تخصيص جزء مهم من اهتمامات  صحيفة فبراير ..

ومن هنا كانت انطلاقتها من وضع اكفنا على بداية المشكلة.. والتي تعددت أسبابها وكثرت حلولها لدى المواطنين في الشارع وأيضا المؤسسات.

البداية كانت مع الشاب.. إبراهيم عمران.. وسؤالنا ماذا حدث لرغيف الخبز وكيف ترى المشكلة؟

رغيف الخبز قوت كل شعوب العالم كل الدول لها رغيف تختلف أشكاله ولكن قيمته لديهم واحده فهو الغذا الأول لكل بيت.

في ليبيا أصبح سلعة مثل أي سلعة أخرى.. يوم بربع ويوم بنصف دينار وهكذا.. يوم حجمه صغير ويوم أقل ويوم وزنه مخالف .. واكيد طبعا «جي الكيد عالمواطن الغلبان».

اما عن الأسباب فالبتاكيد جشع أصحاب المخابز لأنهم يضعون في التسعيره كيفما يريدون ويتحججون بسعر الدقيق وطبعا المؤسسات الرقابية غايبه.

عادل البشيني

رغيف الخبز هو خط أحمر يجب أن لايتلاعب به  اي شخص كان مهمه كانت الأسباب يجب أن يكون مدعوما من الدولة ويجب على الحرس البلدي والجهات الرقابية متابعته بشكل يومي.. التجار يزيدون في سعر الدقيق وصاحب المخبز يزيد في سعر الرغيف بسبب ومن غير سبب.

عادل محمد الترهوني

أصبح رغيفنا لعبة في أيدي أناس لاتسعي الا للربح فقط يجب دعم الرغيف وقطع يد التجار والمتسببين بهذه الأزمة.. الدولة يجب أن تسعى لوضع برنامج يحمي رغيف الخبر.

ناجي عبدالهادي

ياسيد أصبحنا عاجزين عن شراء رغيف الخبز.. نحن ليس لدينا سيولة والرغيف أصبح الثلاثة بدينار وحجمه صغير جدا يعني يجب توفير خمسة دنانير يوميا للخبز هذا في أقل الظروف.

الحاج محمد المسلاتى..

معقولة أصبحنا عاجزين عن شراء الخبز.. صاحب المخبز كل يوم بسعر احنا معاش نقدر نشري فرده خبزه صغيره بخمسين قرش.

هؤلاء التجار بيجوعونا

عثمان محمد

المشكلة لها عدة حلقات الصراحة.. حتى صاحب المخبز يشري في الدقيق غالي لأن التجار ايخزنوا فيه وبعدين ايبيعوا فيه بالسعر اللي هما يبوه وماليهمش علاقة بالناس.

عبدالسلام ميلاد

مافيش مشكلة الا مشكلة واحدة وهي تشديد الرقابة والمتابعة على المخابز والتجار يجب وضعهم تحت العقوبات مثلما يعاقبوننا بهذا الشكل.

انس محمد

موازنة الأسعار والدعم هي السبب لو كان هناك برنامج دعم جيد لقمنا بمحاسبة كل من يتلاعب برغيف خبزنا.

عادل عبدالله

الحقيقة اننا أصبحنا نعاني كثيرا من رداءة رغيف الخبز وحجمه وسعره انا لا اعلم اين المشكلة ولكن يجب أن تضع الدولة برنامجا لرغيف الخبز.

عن ibrahim Aboargoub

كاتب وصحفي عمل ونشر وكتب في عديد الصحف الليبية ، عمل محرر بعدد من وكالات الأنباء منها قناة الرائد ووكالة أنباء التضامن وقناة ليبيا الوطنية ، مدير تحرير سابق لصحيفة فبراير ، مدير سابق للموقع الألكتروني لهيئة الصحافة ، مدير تحرير سابق للموقع الألكتروني لصحيفة فبراير.

شاهد أيضاً

على عينك يا تاجر « الكتلايزر » ..

    رصد آمال الشراد هل سمعت عن سرقة الهواء ؟ عندما يخسر البائع والشاري …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *