الرئيسية / رأي / رمية تماس.. لنوري النجار

رمية تماس.. لنوري النجار

 

نوري النجار

المسؤولية مشتركة

تطفو على السطح هذه الأيام مشكلة التحكيم في مباريات الدوري المسمى بالممتاز لكرة القدم الاسم الذي لم ينطبق على أي جزئية مما هو متكون منه واقصد هنا أن كل ما هو متعلق بالدوري لأن المستوى الفني والجماعي للاعبين والفرق لم يرتقِ إلى ماهو مطلوب وشاهدنا اغلب المباريات ركيكة غابت عنها المهارات الفردية والهجمات الجماعية المخطط لها بعناية ساعد على ذلك سوء أرضية الملاعب التى أصبحت الحجة التى يتحجج بها الاغلب على مانراه من تدنٍ في المستوى الفني للمباريات وإن كانت مباريات المجموعة الأولى قد شهدت بعض المباريات ذات مستوى فني محترم في بعض أوقاتها، وأيضا غزارة في الأهداف متعة كرة القدم .. أما الجانب التحكيمى فلم يكن هو الآخر مختلف لما هو موجود فكيف نريد أن يختلف حال حكام الدوري عن حال مكونات المباراة اللاعب والملعب والحكم صحيح إن أخطاء الحكام في مباريات الدوري باتت تشكل مشكلة لاتحاد الكرة ولجنة التحكيم العامة وما نراه من ايقاف عدد من حكام في كل أسبوع أمر لم يعد خافياً عن كل من يتابع مباريات الدوري ومع كم العقوبات أصبحنا نخشى من عدم توفر حكام لما تبقى من مباريات في الدوري إذا ما استمرت الأخطاء التحكيمية والعقوبات على هذا النسق المرتفع رغم أن الجميع يعلم أن أخطاء الحكام هي جزءٌ من اللعبة وكما يخطيء اللاعب ويهدر الفرص السهلة أمام المرمى بالامكان أن يخطيء الحكم في احتساب وتقدير الأخطاء في المباريات وعندما نتحدث عن مشكلة التحكيم يجب ألا نفصلها عن كل مشكلات الدوري لان ما يعانيه دورينا هو أمر تشترك فيه منظومة كاملة ولا يمكن لنا فصل مشكلة التحكيم عن باقي المشكلات التى اسلفنا الحديث عنها والحل يكمن في الارتقاء بكل المكونات في خط متوازٍ ولا يمكن لنا أن نطالب بتحكيم في مستوى مميز طالما الملاعب والمستوى الفني للمباريات دون المستوى لأن ذلك يعد اجحافًا في حق حكام كرة القدم والتطوير يجب أن يشمل الكل وهي مسؤولية الاتحاد الليبي لكرة القدم الذي ينبغي أن يفكر في الكيفية الصحيحة لانتشال الكرة الليبية من المستنقع العالقة به منذ عقود لأن المشكلة ليست في حكام الدوري فقط وإن شاهدنا في الاسابيع الأخيرة ارتفاعًا في كم الأخطاء التحكيمية وهو  مؤشرٌ غير جيد يجعلنا نفكر في كيفية اكمال الجزء الأهم من الدوري حيث مباريات التتويج ومباريات الهروب من النزول إلى الدرجة الادنى وهي مباريات دون شك ستكون اصعب بكثير من مباريات مرحلة الذهاب التي بالامكان تعويضها .. مهمة صعبة تنتظر اتحاد الكرة ولجنتي المسابقات والتحكيم في قادم المباريات تحتاج إلى حسن التعامل مع كل مباراة وتكليف الحكم الانسب لها وأرى من المهم ايضا إقامة ملتقى للحكام في فترة مابين مرحلتي الذهاب والاياب للرفع من الأداء الفني والبدني للحكام.

عن ibrahim Aboargoub

كاتب وصحفي عمل ونشر وكتب في عديد الصحف الليبية، عمل محرراً بعدد من وكالات الأنباء منها قناة الرائد ووكالة أنباء التضامن وقناة ليبيا الوطنية، مدير تحرير سابق لصحيفة فبراير، مدير سابق للموقع الألكتروني لهيئة الصحافة، مدير تحرير سابق وحالي للموقع الألكتروني لصحيفة فبراير.

شاهد أيضاً

الطاقات المتجددة ومدى الاستفادة منها

    كتب / نبيل السنوسي تعد الطاقة المتجددة الناتجة عن عمليات طبيعية دون تدخل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.