اخر الاخبار
الرئيسية / ثقافة / عرس ثقافي وأدبي بقاعة الشهداء بمصراتة

عرس ثقافي وأدبي بقاعة الشهداء بمصراتة

  شهدت  يوم أمس  قاعة الشهداء  بمصراتة عرسا” للثقافة والأدب.

اللقاء ضم عدد من المهتمين بالشان الثقافي والأدبي   بحضور رئيس الهيئة العامة للثقافة السيد حسن اونيس.

نظم وإشراف على هذا اللقاء مكتب الهيئة العامة للثقافة بمصراتة وتم فيها توقيع إصدارات جديدة من إنتاج الهيئة العامة للثقافة لكتاب وادباء من مدينة مصراتة وهم الكاتب والفنان الأستاذ يوسف خشيم حيث وقع الطبعة الثانية لروايته( حكاية الرايس عيشة)  .

 والكاتب الشاعر الفنان محمد التميمي وقع ديوانه( خبر عاجل)  والأستاذ الفنان علي يوسف رشدان وقه كتابه (تاريخ المسرح في مصراتة) . 

 وعلي هامش هذه الاحتفالية  أقيمت أمسية أفتتحها السيد رئيس الهيئة الأستاذ اونيس بكلمة خص بها الحضور من المثقفين والأدباء والفنانين وأثنى على جهود مدير مكتب مصراتة الفنان انور التير على نجاح تنظيمه لهذه الاحتفالية، وشدد  خلال كلمته على دور الهيئة العامة للثقافة وأهمية وقوفها  يدا” بيد مع المثقفين والكتاب في شتى بقاع ليبيا واستعدادها لاستقبال مخطوطاتهم والإشراف على طباعتها… تلاها كلمتان للأستاذ خشيم والتميمي اللذان أثنيا على دور الهيئة ومجهوداتها الرائعة لإنتاج مخطوطاتهم .. وفي الختام قام الكتاب بتوقيع العقود المعدة من قبل الهيئة العامة للثقافة، وتوزيع إصداراتهم على الحضور في أجواء ثقافية أدبية رائعة سادها روح المحبة والألفة بين الأسرة الأدبية والفنية والثقافية.

وتحكي  رواية “حكاية الرايس عيشة ”  سيرة ذاتية لامرأة من قرية زريق بمصراتة امتهنت العمل في البحر وارتهنت حياتها منذ صغرها للخوض في غماره واكتشاف اسراره والصراع مع حيتانه وأعاصيره صحبت زوجها.. فكانت أول امرأة ليبية تخوض هذا المجال وتصل بجدارة إلى رتبة رايس.

   

و (خبر عاجل )ديوان شعري باللهجة الليبية يحمل في طياته نصوص شعرية متنوعة منها المحكي والغنائي كتب بأسلوب يمزج بين اللهجة والفصحى بحيث ينتج نص شعري جديد يستطيع المتلقي والقارئ الليبي والعربي قراءته وفهم مفرداته ومعانيه بسهولة ويسر ..يحتوي الديوان على عدد خمس وثلاثين قصيدة من بين هذه القصائد قصيدة (خبر عاجل)وهي عنوان الديوان. 

كتبت /فاطمة عبيد

عن امال الشراد

الاسم آمال محمد عبد الرحيم الورفلي متحصلة على :- - ليسانس في الإعلام من جامعة قاريونس سنة 1997 م - دبلوم دراسات عليا قسم الإعلام من مدرسة الإعلام والفنون بالأكاديمية الليبية .. - اعمل الآن على إنجاز رسالة علمية لنيل درجة التخصص العالي (الماجستير) في الصحافة . - عملت مدير تحرير للموقع الالكتروني لصحيفة فبراير بهيئة دعم وتشجيع الصحافة - عملت مدير لمكتب لجنة الإعلام والثقافة والمجتمع المدني بالمؤتمر الوطني العام من 2012 الي 2016. - عملت محررة في هيئة دعم وتشجيع الصحافة ( صحيفة فبراير) .بعد 2011 م . - عملت محررة في الهيئة العامة للصحافة من 1998 الي 2011 م ـ عملت كباحثة وإدارية في مركز البحوث والتوثيق الإعلامي والثقافي 1997م - عملت في إدارة العلاقات العامة بشركة ليبافيا للطيران VIB في 2004 - 2005 م - عملت كمتعاونة في مجال الإعلام وإصدار المطبوعات والإعداد لتزويد المواقع الالكترونية بالأخبار والمعلومات في مصلحة الطيران المدني. - من مؤسسي جمعية القلم الحر 2012 م . - عضو مؤسس في الجمعية الليبية لمرضى الزهايمر . - لي العديد من الكتابات الصحفية بأنواعها : المقالة والتحقيق والاستطلاع والمساهمات الأدبية بأنواعها : القصة القصيرة والشعر وهى منشورة في اغلب الصحف والمجلات التي كانت تصدر في ليبيا . - عضوه في نقابة صحفيين طرابلس . - قمت بإعداد برنامجين احدهما في التلفزيون والآخر في الراديو - قمت بتنفيذ وإخراج النشرة الإعلامية التي تصدر عن مركز البحوث والتوثيق الإعلامي - - - قمت بتنفيذ وإخراج مفكرة الصحفي التي تصدر عن فرع هيئة الصحافة بنغازي .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*