اخر الاخبار
الرئيسية / الرئيسية / اخبار / فرنسا تدعو للتعاون من السلطات الليبية لوضع حد لمعاناة اللاجئين على أراضيها

فرنسا تدعو للتعاون من السلطات الليبية لوضع حد لمعاناة اللاجئين على أراضيها

في اجتماع استثنائي لمجلس الأمن

فرنسا تدعو للتعاون من السلطات الليبية لوضع حد لمعاناة اللاجئين على أراضيها

 

(الناس)- قالت فرنسا عبر مندوبها في مجلس الأمن إن السلطات الليبية تعي مسؤوليتها بالكامل تجاه المهاجرين الموجودين على أراضيها، كما تعي أهمية تعاونها مع المنظمات الدولية في مكافحة الهجرة، وهو أمر تؤيده فرنسا بشكل كامل.

ونوه المندوب الفرنسي خلال كلمته أمام مجلس الأمن مساء الثلاثاء (28 نوفمبر 2017) إن “ليبيا بلد مزقته الحروب على مدى السنوات الماضية، ولا يتمتع بحيز كبير للتحرك، وعلينا الأخذ بعين الاعتبار واقع الحال الليبي لأنها تعيش في وضع صعب”.

وكان مجلس الأمن قد عقد اليوم جلسة استثنائية بدعوة من فرنسا لمناقشة أوضاع اللاجئين والمهاجرين في ليبيا بعد تقارير إعلامية عن إساءة معاملتهم، وقال المندوب الفرنسي: “علينا أن نتعامل مباشرة مع الحكومة الليبية بشأن وضع اللاجئين وحقهم بطلب اللجوء، وتقديم دعم لتوفير بدائل اقتصادية في البلاد”.

وأضاف إن التعامل مع هذه القضية ينبغي أن يتم على مسارين: “الأول استنكار وتنديد بهذه الممارسة الهمجية ووضع حد لها لأنها ممارسة تهز الضمير البشري. وتشكل جريمة بحق الإنسانية.

والثاني توفير رد ملموس ومحدد على هذه الآفة على المدى المتوسط والطويل، وذلك عبر من كافة المصادر المتوفرة في إطار القانون، وهذا يعتمد على تعاون أعظم مع السلطات الليبية، ويرتبط أيضا بمكافحتنا لظاهرة الإفلات من العقاب بما في ذلك محكمة الجنايات الدولية وعبر فرض العقوبات بحق الأفراد والكيانات التي تساهم في هذه الأعمال المشينة”.

وأكد مندوب فرنسا “على ضرورة النهوض بالسياسة العالمية لمواجهة هذه الممارسات، كما نندد بأشد العبارات بالمعاملة اللاإنسانية والعنف الذي يؤثر على كافة سكان ليبيا وخاصة المهاجرين منهم، وهذا يأتي بسبب ضعفهم في وجه هذه الآفة”.

عن feb

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*