اخر الاخبار
الرئيسية / اقتصاد / مستقبل العين الصناعية في ليبيا

مستقبل العين الصناعية في ليبيا

ضمن خطة المعهد العالي للعلوم والتقنية الشموخ للرفع بالمستوى العلمي والتقني لمؤسسات التعليم التقني والفني أقيمت ورشة عمل بعنوان (مستقبل العين الصناعية في ليبيا).. وقد افتتح أعمال الورشة مدير عام المعهد «مصطفي نصر «  وبحضور «أحمد الحبلوص» رئيس لجنة المناهج ورئيس الشؤون العلمية بإدارة المعاهد التقنية العليا «سليمان دوغه» و «سميرة وهره» عن مستشفى العيون كما حضر الورشة روؤساء الاقسام العلمية بالمعهد.. كما قامت رئيس قسم البصريات بتقديم المحاضرين ( الخريجين) «شيماء مسعود المالطى ، هبة الله حسن اعويدات ، نرجس عادل دخيل ، شدى شعبان الترهوني».

تخللت الورشة تقديم عزض مرئي قدمه اعضاء الاشارة الخريجين حول العين الصناعية والتعريف بها  وتحديد مميزات والمواد اللازمة لصناعة العين الصناعية وآلية تركيبها.. ومن جهته قال مدير المعهد «مصطفي نصر» تميزت ورشة العمل بحلقة نقاش مطولة داخل حول فتح آفاق تدريب و محاولة إدخالها لسوق العمل والمساهمة بها في السوق المحلي لرفع المعاناة على الفئة المستهدفة ، كما تم التأكيد على تدريب ورفعة كافة الخريجين في هذا المجال نظراً لإهمية الفكرة والتي تعتبر مساهمة فعالة تخدم وطننا.. وعلى هامش الورشة تجول الزوار  داخل أقسام المعهد لاسيما قسم تصميم الازياء قام بتنظيم عرض أزياء لأعمال الطالبات وشاركه قسم السياحه والضيافة بإعداد وتجهيز  وتوضيح فن الاتيكات في الطعام والشراب ما عكس قدرة وكفاءة طلبة المعهد على اكتساب المهارات التقنية.

عن امال الشراد

آمال محمد عبد الرحيم الورفلي/ صحافية / مدير تحرير الموقع الالكتروني لصحيفة فبراير متحصلة على :- - ليسانس في الإعلام من جامعة قاريونس سنة 1997 م - دبلوم دراسات عليا قسم الإعلام من مدرسة الإعلام والفنون بالأكاديمية الليبية .. - تعمل على إنجاز رسالة علمية لنيل درجة (الماجستير) في الصحافة . - عملت مدير تحرير للموقع الالكتروني لصحيفة فبراير بهيئة دعم وتشجيع الصحافة - عملت مدير لمكتب لجنة الإعلام والثقافة والمجتمع المدني بالمؤتمر الوطني العام من 2012 الي 2016. - عملت محررة في هيئة دعم وتشجيع الصحافة ( صحيفة فبراير) .بعد 2011 م . - عملت محررة في الهيئة العامة للصحافة من 1998 الي 2011 م. ـ عملت كباحثة وإدارية في مركز البحوث والتوثيق الإعلامي والثقافي 1997م

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*