الرئيسية / فنون / مع الفنان الراحل أحمد سامي

مع الفنان الراحل أحمد سامي

الفنان أحمد سامي  اسمه الحقيقي أحمد الشبلي برز نجمه من خلال برنامج «ركن الهواة» الذي كان يشرف عليه الفنان المرحوم كاظم نديم بن موسى، ويعتبر من أبرز الأصوات الليبية التي برزت في ستينيات وسبعينيات القرن الماضي، لم يضع نفسه في قالب غنائي واحد، فتميَّز في الأغاني العاطفية وأغاني الصباح والأغاني الوطنية على السواء.

تعاون خلال مسيرته الفنية مع عدة أسماء في مجال التلحين منهم إبراهيم أشرف وكاظم نديم وعلي ماهر وعطية محمد الذي لحَّن له أغنيتي «يا غالية» و«يا محلى الليل» اللتان تعتبران من أبرز الأغاني التي قدَّمها أحمد سامي.

وهذه إحدى أغانيه تحمل  عنوان (يا غالية) من كلمات الشاعر عمر المزوغي:

 

يا غالية يا حب قلبي كله

يا شمس بانت والسحاب اتجلـّى

 

أمل الحياة فـ عيونك

و الود وافي ما قدرت انهونك

الياسمين طرحة فوق من جبنونك

عيني على اغزيل جفل من ظله

يا غالية يا حب قلبي كله

يا شمس بانت والسحاب اتجلى

 

آه يا هوى ناديها

بكلمة غلا مش قادر أنداريها

يزهى ورود الحب بين أيديها

اللي زينها نور الهلال تعلا

يا غالية يا حب قلبي كله

يا شمس بانت والسحاب اتجلى

 

عهد الوفا على بالي

ما يوم فارقني غلاك الغالي

كلمة حبيبي نور بين أمالي

لا تنتسى من البال لا تتخلى

يا غالية يا حب قلبي كله

يا شمس بانت والحاب اتجلى

وتظل الأغنية الليبية غنية بجمالها وروعة إلحانها .

عن امال الشراد

آمال محمد عبد الرحيم الورفلي/ صحافية / مدير تحرير الموقع الالكتروني لصحيفة فبراير متحصلة على :- - ليسانس في الإعلام من جامعة قاريونس سنة 1997 م - دبلوم دراسات عليا قسم الإعلام من مدرسة الإعلام والفنون بالأكاديمية الليبية .. - تعمل على إنجاز رسالة علمية لنيل درجة (الماجستير) في الصحافة . - عملت مدير تحرير للموقع الالكتروني لصحيفة فبراير بهيئة دعم وتشجيع الصحافة - عملت مدير لمكتب لجنة الإعلام والثقافة والمجتمع المدني بالمؤتمر الوطني العام من 2012 الي 2016. - عملت محررة في هيئة دعم وتشجيع الصحافة ( صحيفة فبراير) .بعد 2011 م . - عملت محررة في الهيئة العامة للصحافة من 1998 الي 2011 م. ـ عملت كباحثة وإدارية في مركز البحوث والتوثيق الإعلامي والثقافي 1997م

شاهد أيضاً

جديد الشاعر فرج المذبل

كتبيت: فاطمة عبيد يستعد الشاعر الغنائي فرج المذبل لتسجيل أغنية جديدة قريبا ” جميع ما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *