اخر الاخبار

بين العزوف والتأخر عن الزواج

تأخر البنات عن الزواج وعزوف الشباب عن الزواج في وقت مربوط بالماديات في كل الاشياء في اللغة المراة تعنس بضم التاء عنوسا وعناسا وعنسوها اهلها اي منعوها من الزواج حتى تجاوزت سن الزواج .

في الاسلام يعتبر المهتمون بالامور الدينية من منظور اسلامي ان الاسلام حدد مكانة الاسرة باعتبارها قاعدة التكوين الاولى لبني الانسان امتتالا لقوله تعالى بسم الله الرحمن الرحيم  .

يا ايها الناس اتقوا ربكم الدي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالا كثيرا ونساء واتقوا الله الدي تساءلون به والارحام ان الله كان عليما رقيبا النساء  فقد شاءت قدرة الله ان تبدا الحياة وتنطلق من رحاب الاسرة فخلق النفس الواحدة وخلق منها زوجها ليسكن اليها فكانت الاسرة من الزوجين ثم انبتث الاسر وقام مجتمع الانسانية ولدلك شرع الاسلام الزواج ورغب فيه لانه الاطمانينة ومنبع البدل والعطاء وقال الله في سورة النحل  والله جعل لكم من بيوتكم سكنا فالزواج اية من ايات الله وعفة للنفس وادا تاخر فلابد من معرفة السبب وعلاج الخلل .

من اهم تاخر الزواج بين البنات والشباب اهمها عضل النساء اي منعهن من الزواج قال تعالى فلا تعضلوهن ان ينكن ازواجهن سورة البقرة 232 وقد يضع ولي الامر شروط تعجيزية  لايقدر الرجل على توفيرها وقد يطمع الاب في راتب ابنته العاملة الامر الدي يجعلها غير قادرة على مساعدة من تقدم لها خاطبا وقد اوصانا رسولنا الكريم بقوله ادا جاءكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه الا تفعلوا تكن فتنة في الارض وفسادا عريض رواه الترمدي  وقد يمنعها بحجة ان اختها اكبر منها فتعنس البنتين  فلابد من ترسيخ الايمان بالقدر وربما وفاة الام يجعل البنت  محرومة من الزواج بحجة قيامها بدور الام وخدمة الاسرة  وايضا المغالاة وفرض مسكن وارهاق الخاطب بقائمة طلبات لا يستطيع توفيرها  ايضا مغالاة البنت في مواصفات الزوج يجعلها تتاخر واكمال التعليم كما ان انتشار ظاهرة عدم موافقة الفتاة على الزواج من متزوج مع ان الله حلل دلك بشروط وقيد  وهو توفير العدل الدي قد يعجز الزوج عن توفيره حتى في المشاعر .

وهناك اسباب اخرى رفض زواج البنت في مجتمعنا من غير الليبي وكلنا يعرف ان الكثير من تعدن سن الزواج تادن نفسيا من نظرة المجتع لهن ووصفهن بالعوانس حتى من داخل الاسرة  وايضا تصل البنت لمرحلة لا تستطيع فيها الانجاب وتفقد صفة الامومة عكس الرجل حتى في الاختيار فبامكان الرجل في سن متاخرة الزواج من فتاة صغيرة اما الفتاة  فمقيدة بسن معينة حسب افكار مجتمعنا بالدات .

هنا لابد من الجهات الاجنماعية والجمعيات تبني برنامج لحل الظاهرة التي انتشرت بشكل خطير جدا مثل مساعدة الشباب بانشاء مقار سكنية ولو على شكل استديوهات بالدفع المقسط او المؤجل وتبني برامج العرس الجماعي باستمرار وعلى مدار السنة بمساعدة جهات ورجال اعمال .

بقلم / زهرة برقان

عن امال الشراد

الاسم آمال محمد عبد الرحيم الورفلي متحصلة على :- - ليسانس في الإعلام من جامعة قاريونس سنة 1997 م - دبلوم دراسات عليا قسم الإعلام من مدرسة الإعلام والفنون بالأكاديمية الليبية .. - اعمل الآن على إنجاز رسالة علمية لنيل درجة التخصص العالي (الماجستير) في الصحافة . - عملت مدير تحرير للموقع الالكتروني لصحيفة فبراير بهيئة دعم وتشجيع الصحافة - عملت مدير لمكتب لجنة الإعلام والثقافة والمجتمع المدني بالمؤتمر الوطني العام من 2012 الي 2016. - عملت محررة في هيئة دعم وتشجيع الصحافة ( صحيفة فبراير) .بعد 2011 م . - عملت محررة في الهيئة العامة للصحافة من 1998 الي 2011 م ـ عملت كباحثة وإدارية في مركز البحوث والتوثيق الإعلامي والثقافي 1997م

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*