اخر الاخبار
الرئيسية / منوعات / أغرب 4 خرافات حول العالم .. بينها قص الأظافر ليلاً

أغرب 4 خرافات حول العالم .. بينها قص الأظافر ليلاً

بعض الأشخاص يؤمن بالخرافات ودور الحظ في حياته، حتى أصبح جزء من تلك الخرافات روتيناً بحياتهم، إذ قد تجد البعض يدق على الخشب لتجنب الحسد، أو تجد آخرين يخشون بشدة،

وضع حقيبتهم على الأرض؛ لئلا يصيبهم سوء الحظ المالي، أو يرون أن القطط السوداء فأل سيئ.
حتى إن الاعتقاد في الخرافات أصبح إيماناً فعلياً لدى بعض الشعوب، وجزءاً من حياة أغلبهم، ففي بعض الدول تجدهم يتجنبون السلالم ومشابكة الأصابع، وفي بلدان أخرى يتجنبون الحسد بالخرزة الزرقاء مثل تركيا، وفي روسيا ممنوع التصفير في البيت، وفي مصر لا ينبغي ترك الحذاء مقلوباً أبداً.
إليك إذن بعض من الخرافات الغريبة التي نشرها موقع أمريكي، لتنتبه لها عند السفر حول العالم حتى لا تقع في المشاكل بسبب مسك معتقدات شعوبها:

1- لا خروج أثناء كسوف الشمس
إذا حدث وكنت في الهند خلال كسوف الشمس، فابق في منزلك، إذ إن هناك اعتقاداً مُتفشياً للغاية بأن أشعة الشمس تصبح سامة أثناء الكسوف لدرجة أن الصحف المحلية تستمر في الإبلاغ عن الظاهرة.

2- قص الأظافر ليلًا يجلب سوء الحظ
في أماكن كثيرة من تركيا وحتى الهند، قص الأظافر ليلاً يجلب الحظ السيئ جداً، وفي الواقع، هذه الخرافة بعينها منتشرة في العديد من البلدان المختلفة، لذا فقد يكون أكثر أماناً أن تنتهي عن هذا الفعل تماماً في وجودك في أغلب الدول التي تزورها.

3- الأحمر ممنوع أثناء العواصف
لا ترتدي الأحمر أثناء عاصفة رعدية في الفلبين، ذلك البلد الذي شهد نصيبه الكافي من العواصف الاستوائية، فهناك اعتقاد بأن هذا اللون يجذب الصواعق إلى مرتديه أثناء العواصف.

4- لحوم الماعز تنبت لحية للنساء
وفي رواندا، تنص حكايات العجائز على أن النساء اللواتي يتناولن لحوم الماعز ستنمو لهن لحية على الأرجح، أو سيصبحن عنيدات.
ومع ذلك، ترد النساء المحليات في كثير من الأحيان بأن هذه القصة تم نسجها من قبل الرجال الجشعين الذين يريدون كل اللحوم الجيدة لهم، لذا عليك أن تكون الحكم لنفسك حين تطلب كباب الماعز المرة القادمة في كيغالي.

عن امال الشراد

آمال محمد عبد الرحيم الورفلي/ صحافية / مدير تحرير الموقع الالكتروني لصحيفة فبراير متحصلة على :- - ليسانس في الإعلام من جامعة قاريونس سنة 1997 م - دبلوم دراسات عليا قسم الإعلام من مدرسة الإعلام والفنون بالأكاديمية الليبية .. - تعمل على إنجاز رسالة علمية لنيل درجة (الماجستير) في الصحافة . - عملت مدير تحرير للموقع الالكتروني لصحيفة فبراير بهيئة دعم وتشجيع الصحافة - عملت مدير لمكتب لجنة الإعلام والثقافة والمجتمع المدني بالمؤتمر الوطني العام من 2012 الي 2016. - عملت محررة في هيئة دعم وتشجيع الصحافة ( صحيفة فبراير) .بعد 2011 م . - عملت محررة في الهيئة العامة للصحافة من 1998 الي 2011 م. ـ عملت كباحثة وإدارية في مركز البحوث والتوثيق الإعلامي والثقافي 1997م

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*