الرئيسية / الرئيسية / الدكتور فتحي أبوصاع عميد كلية العلوم الطبية – طرابلس لصحيفة 17 فبراير : “التعليم  التقني يوفر فرص جادة للشباب في سوق العمل”

الدكتور فتحي أبوصاع عميد كلية العلوم الطبية – طرابلس لصحيفة 17 فبراير : “التعليم  التقني يوفر فرص جادة للشباب في سوق العمل”

تعتمد اقتصادات الدول النامية والمتقدمة على حد سواء على مخرجات مؤسسات التعليم التقني  بمراحله  المختلفة ومجالاته المتعددة؛ فالارتباط الوثيق بين مخرجاته السنوية وسوق العمل شكل ولازال حافزا لتصاعد مؤشرات  النمو الاقتصادي ورافدا أساسيا للاقتصادات الوطنية لا سيما في البلدان النامية  ..

وفي بلادنا يسير الأمر على هذا النحو  وإن شابه شيء من البطء ؛ فالتعليم التقني لم يعد يقتصر على المراحل الأساسية والمتوسطة  بل تعداها الى المراحل العليا متمثلة في الكليات والمعاهد العليا إلى جانب تأهل بعض مؤسساته لمنح درجات الماجستير والدكتوراه  ، وفي نموذج كلية العلوم والتقنيات الطبيةطرابلس والعديد من كليات التعليم التقني العالي الكثير مما يؤشر إلى مستوى التطور  الذي يشهده هذا النوع من التعليم   ..

ولعل المزيد من الإضاءة على واقع وطموحات التعليم التقني العالي في ليبيا تتأتى لقرائنا الكرام عبر مطالعة حوارنا هذا مع الدكتور فتحي أبو صاع عميد كلية العلوم الطبيةطرابلس .. فإلى نص الحوار

عناوين فرعية:

التعليم التقني يحتاج الي وقفة جادة من الدولة لدعمه لانه يوفر فرص جادة للشباب في سوق العمل

سنبدأ واعتبارا من الفصل الدراسي القادم في القبول للدراسات العليا وستتولى الأكاديمية الليبية الإشراف المباشر على برامج الدراسات العليا في جميع التخصصات

المستشفيات تتعاون مع الكلية بشكل ممتازفهي توفر لنا اماكن  التدريب والمدربين ..

نسعى لتطوير الكوادر البشرية بالكليةوتعاقدنا بهذا الخصوص مع شركة الأنظمة للتدريب والتطوير. .. لرفع كفاءة الموظفين والعاملين بالكلية ..

——————————-

في تقديركم ومن خلال كليتكم كنموذج .. إلى أي حد تلبي مؤسسات التعليم العالي التقني الطبي حاجة سوق العمل ؟

سوق العمل في ليبيا يحتاج الي تنظيمبالرغم من وجود القوانين واللوائح إلا أنها تفتقد الي التنفيذمخرجات الكلية ممتازة وعلى مستوى عالي من الكفاءة وبشهادة القطاع العام والخاصلأننا في التعليم التقني نركز على الجانب العملي أثناء الدراسة وحتى في مشاريع التخرجمع انتشار العيادات الخاصة يزداد الطلب على خريجو الكلية في التخصصات المختلفةوسيقام في الأيام القادمة يوم وطنى مفتوحسنستضيف فيه عيادات القطاع الخاص والعام وشركات المعدات الطبيةوستكون هناك ورشة عمل لتوفير المطلوب مابعد التخرج والوصول الي تفاهمات مع مكونات سوق العمل ، وكذلك للإجابة على العديد من الأسئلة حول ماهو المطلوب من الكلية لإعداد خريج لسوق العملوكيف ستساهم شركات القطاع الخاص والعام في دعم مشاريع التخرج في الكلية لتحقيق استفادة مشتركة ..

النقلة النوعية من معهد عالي للمهن الطبية إلى كلية العلوم الطبية .. ما هية المعايير العلمية والموضوعية التي توفرت لها وتأسست عليها ؟

هناك ضوابط ومعايير وضعتها وزارة التعليم التقني لمن يرغب في الانتقال من المعهد العالي الي الكليةوهنا لابد من التوضيح أن للمعهد العالي ومخرجاته اهداف أنشأ من أجلها وكذلك الكليةولا يفهم أن مفهوم الكلية أفضل مستوى من المعهد العاليلا بالطبع لا.. ، فكلا له دوره في المجتمع وكلا له رؤيته ورسالته وأهدافه….غير أن الخطة التي وضعتها الوزارة كانت تتطلب عددا من الكليات التقنية في مدينة طرابلس ولعدم وجود مخرجات تقنية طبية تؤهل للحصول على بكالوريوس هندسة تقنية طبية و معلوماتيةكان الأقرب هو معهد ابن النفيس للعلوم الطبية ..كلية العلوم والتقنيات الطبية حاليافقد شكلت لجنة من الوزارة تضم عددا من الخبراء في القطاع ..وبعد الزيارات الميدانية لأكثر من مرة ودراسة مدى توفر الضوابط والشروط للكليةمن حيث المكان والأساتذة والمناهج والمعاملوبعد توصية اللجنة المختصةقررت الوزارة أن يتغير معهد ابن النفيس الي كلية العلوم والتقنيات الطبية من ضمن الكليات التي تتبع الوزارة

ما هي قراءتكم لواقع التعليم التقني في ليبيا من حيث البنية التحتية التعليمية بما فيها من كوادر علمية ومرافق ووسائل تدريب وتعليم؟

….عدم استقرار وزارة التعليم التقني والفني في السابق ..وتغير المسميات من هيئة التعليم التقني الي وزارة ثم يحدث العكس. أن تصبح وزارة بعد أن كانت هيئةأربك التعليم التقني في ليبياالتعليم التقني والفنى في ليبيا عريق ومر بالعديد من المراحل وشهد في السنوات الماضية والان العديد  من التطورات وتوفر والإمكانيات بفضل جهود كل المسؤولين والعاملين بالقطاعالتعليم التقني يحتاج الي وقفة جادة من الدولة لدعمه لانه يوفر فرص جادة للشباب في سوق العمل

إلى أين وصلت  جهود الكلية في سياق الاعداد للحصول على الاعتماد البرامجي والمؤسسي من المركز الوطني لضمان الجودة ؟

نعم جادون وبعون الله وبفضل دعم السيد الوزير والسيد وكيل الوزارة لشؤون الكليات والمعاهد العليا للحصول على الاعتماد المؤسسي والبرامجيللاسف أضاعت الكلية في السنوات الماضية فرص في عدم الاهتمام بالجودةوالان فقط تأسس مكتب ضمان الجودة ودعمه بكل الإمكانيات وتكليف من يقود هذا المكتب بنجاح للحصول على الاعتماد المؤسسيبدأنا بالفعل للإعداد للوصول إلي المطلوب..نثق في إمكانياتنا  وقدراتنا للوصول ..بعون الله..

ما هي خطتكم لتطوير وتنمية الموارد البشرية للكلية سواء المتعلقة بأعضاء هيئة التدريس أو  الكادر الإداري؟

..نسعى الي تطوير الكوادر البشرية بالكليةوبالفعل فقد تم التعاقد مع شركة الأنظمة للتدريب والتطوير. ..لتقديم يد العون ولتبنى العديد من الدورات المتقدمة لرفع كفاءة الموظفين والعاملين في المستوى الإداري بالكليةدورات اللغة الإنجليزيةودورات الموارد البشريةودورات خدمة المجتمع..   الخ

ماذا عن فرص خريجي الكلية في مواصلة دراستهم العليا والدقيقة محليا وخارجيا؟

الان ولله الحمد سنبدأ واعتبارا من الفصل الدراسي القادم في القبول للدراسات العليا . بفضل جهود السيد الوزير والسيد الوكيل ومدير إدارة الكليات ومدير إدارة الدراسات العليا فقد تم توقيع اتفاق تعاون محلي مع أكاديمية الدراسات العليا للاستفادة من خبرة الأكاديمية في الدراسات العلياوستتولى الأكاديمية الليبية الإشراف المباشر على برامج الدراسات العليا في الكليات وفي جميع التخصصاتوهي فرصة لدعوة كافة المعيدين والخريجين للاستفادة من هذه الاتفاقيةكما أن السيد الوزير وافق مشكورا على منح فرصة الاتفاق مع عقد بروتوكولات تعاون مع جامعات دولية في الدراسات العليا بتكاليف مخفضةتعاون مشترك للإشراف على رسائل الماجستير المشتركة….بين الجامعات الدولية والكلية لتحقيق الاستفادة للطرفين ..

كيف تقيمون تعاون مستشفيات القطاعين العام والخاص فيما يخص تدريب طلبة الكلية وتأهيلهم عمليا وفقا  لتخصصاتهم ؟

بالفعل سؤال مهم….المستشفيات تتعاون مع الكلية بشكل ممتازفهي توفر لنا اماكن  التدريب والمدربين….من أجهزة ومعدات وحالات سريريةأيضا القطاع متعاون هو أيضا في كل التخصصات لثقتهم ولسمعة الكلية الجيدة

ما هو جديدكم على صعيد استحداث التخصصات والاقسام العلمية بالكلية وكذلك تطوير وتحديث المناهج العلمية ؟

الأقسام الحالية بالكلية….قسم المختبرات..وقسم العلاج الطبيعيوقسم تقنيات الحاسب الالي.. وقسم الصحة العامة.. وقسم الأدارة الصحية ..وقسم الأشعة التشخيصية والعلاجيةوقسم تقنية البصريات .وقسم الأسنان .وقسم التقنيات الصيدلانية

كما أن الكلية لديها تصور مستقبلي سنعمل للإعداد له بفتح اقسام علمية جديدة متى توفرت الإمكانيات من حيث القاعات والأساتذة والمناهج وحاجة سوق العمل للخريجوالان ندرس اقسام التخذير وهندسة المعدات والأجهزة الطبية

والكلية ساهمت كذلك ولازالت في خدمة المنطقة والمجتمعوسبق وأن قدمت خدمة حملات توعية للوقاية من فايروس كوفيدوكذلك حملات التمريضوخدمات التوعية الوقائية والتعامل لمرضى السكروالان بصدد تقديم خدمات علاجية ومختبرات طبية للمنطقة من خلال عيادة الكلية….

هل لديكم ما تودون اضافته ؟

نتوجه بالشكر والتقدير الي اسرة صحيفة 17 فبراير  ..هذه الصحيفة المتميزة في إطلالتها وبرامجها الصحفية الناجحة.. والي كافة اعضاء هيأة التدريس والموظفين والمعيدين والمدربين والطلاب لكل الجهود للنهوض بالكلية وتطويرها .

عن ibrahim Aboargoub

كاتب وصحفي عمل ونشر وكتب في عديد الصحف الليبية، عمل محرراً بعدد من وكالات الأنباء منها قناة الرائد ووكالة أنباء التضامن وقناة ليبيا الوطنية، مدير تحرير سابق لصحيفة فبراير، مدير سابق للموقع الألكتروني لهيئة الصحافة، مدير تحرير سابق وحالي للموقع الألكتروني لصحيفة فبراير.

شاهد أيضاً

المتحدث باسم وزارة الحكم المحلي محمد أبوحلقة: هذه القرارات هي الخطوة الأهم للانتقال للامركزية

  حول تسوية الاوضاع الادارية والمالية للموظفين المنقولين من القطاعات الى البلديات وتنفيذ قرار تمكين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.