الرئيسية / رأي / سمير الكردي في حديث الصراحة عن مشواره الفني

سمير الكردي في حديث الصراحة عن مشواره الفني

 

مسيرتي الفنية تزيد ع

  يعرفك الكثيرون أنك فنان محبوب ولكَ عشاق أريد منك أول عمل تغنى به الفنان سمير الكردي؟

بداية شكرًا لكل العاملين بصحيفتكم الموقرة التي كانت معي في هذه المصافحة الجميلة عن مشواري الفني الذي انطلاق مع أول البوم غنائية ليَّ الذي كان بعام 1982م بعنوان : (نا عرفاك اناك تبيني) وبحمد اللّه تعالى حقَّق قبولاً. ثم بعده جاءت عديد الأعمال التي سوف نتحدث فيها معكم أستاذة فاطمة.

لماذا اخترت اللون شعبي الليبي العريق الذي تنوعتَ في تقديمه في أغلب أعمالك ؟

كما يعرفني جميع العشاق إنني فنان شعبي وانهل هذا  اللون من عائلتي الفنية حيث كان والدي إبراهيم الكردي ينتمي إلى الفنون التشكيلية والرسم وهو من المؤسسين لفرقة درنة للفنون الشعبية التي تعد هي النقلة المهمة التي أثرتْ فيّ وأكسبتني الطابع الفني الذي صار عشقي.

حققت نجاحًا كبيرًا؛ رغم انك كنتَ في بدايتك فهل يرجع ذلك لاختيارك اللوان الشعبي كونه يجد القبول لدى الجمهور الليبي أم يرجع إلى اللحن والكلمات الرقية التي تختارها من وجه نظرك ؟

الحق يرجع لعدة أمور ساعدتني نحو الانطلاق لتحقيق ذاتي كفنان؛ من بينها اللحن الليبي الشعبي الأصيل كما كان لي تعامل مع عدة شعراء  اذكر منهم : الشاعر فرج بالحمد  والشاعر محمد الزلاوي والشاعر عيسى موسى والشاعر عادل حمزة والشاعر محمد خميس والشاعر محمد بالقاسم والشاعر جمعة العبيري  وغيرهم.

 

المخرج  الراحل

عز الدين المهدي له الدورُ

الكبيرُ في صقل مهاراتي الغنائية

 

وعدد الأعمال الخاصة بي ولم يتغنَ بها قبلي أحدٌ  371 عملاً ثم غناها من بعدي كبار الفنانين وأعمالي عبر مسيرتي الفنية تزيد عن 500 حفلة تغنيتُ بها كان من بينها الفن المرسكاوي والإيقاع الشرقي الريقي، ولدي عدة أعمال وطنية، وألبومات نعزف فيها على آلة العود ويظل التوفيق دائماً من عند الله تعالى.

لكَ مشاركات في فن التمثيل هذه المعلومة لا يعرفها الكثيرون عنك حدثنا عنها ؟

في بدايتي كنتُ من المتردّدين على المسرح في البيضاء حيث درستُ التمثيل وكانت لي عدة تجارب مسرحية في التمثيل اذكر منها :

* مسرحية : (عصافير السلطان)

* مسرحية  :   (الشيخ)

* مسرحية :  (غناوي علم في لندن)

حيث كنتٌ إلى جانب مشاركتي في التمثيل أقوم بدور المغني بدلاً عن الموسيقى التصويرية المرافقة للمسرحية .

وكان الصديق الراحل المخرج عز الدين المهدي له الدور الكبير في صقل مهاراتي الغنائية  حيث قام بتشجيعي إلى اقتحام الساحة كمطرب شعبي وفنان غنائي له لونه المميز.

كيف تغير لقبك من الكردي إلى سمير الدرناوي ؟

كانت ليَّ عدة تجارب في مدينة درنة حيث شاركتُ في حفلات عام 1979م في المناسبات الخاصة ومنها بدايتي  نحو النجومية وكله بحمد الله وكان  لي وجود في الساحة حينها بمدينة درنة رغم وجود عديد القامات الفنية في ذلك الوقت لكن لم تؤثر  فيّ بل اسهمت في تطبيع لوني الفني الخاص بي.

عام 1982م كان أهم الأعوام في حياتي الفنية حيث صدر  لي أول شريط غنائي يحمل اسم (سمير الدرناوي) بدلاً من الكردي وكان الشريط من كلمات الشاعر فرج بالحمد  اسم أول شريط (نا عارف انك تبيني)؛ هذا الشريط اسهم في انتشاري عبر الوسط الفني باسم الدرناوي إلى ان عرفت باسمي «سمير الدر ناوي» وخروجي إلى الساحة بشكل اكبر وخاصة إن كلمات أغنية (نا عارف انك تبيني) كانت قوية حيث انتقلت بين الناس والمستمعين بسرعة مرفقة باسمي  الذي تغنت به ثم بعد ذلك شاركت في عديد الحفلات الغنائية وأصبح  اسمي الفني سمير الكردي يعود  بحمد لله للساحة بكل نشاط.

متى كانت أول تجربة لك مع الفنانين الصاعدين؟

انطلاقتي كانت تأخذ طريقها مع بعض الفنانين الصاعدين في تلك الفترة وشجعت بعضهم جاء هذا في عام 1983 حيث صدر الألبوم الثاني وكان يحمل الحفل فني بيني وبين الفنان محمود زعطوط والتي تعد أول تجربة لزعطوط تنزل الأسواق.

من هنا بدأت علاقة الصداقة بيني وبينه وصار يطلق علينا الثنائي حيث قدمنا عديد الحفلات المشتركة  أحيانا مع فنانين لهم خبرة مثل الفنان أحمد ألشبلي وسعد البرعصي والدراسي وغيرهم من الفنانين.

ما سبب انتقالكَ إلى مدينة بنغازي ؟

جاء انتقالي إلى مدينة بنغازي في عام 1986م لأنها  تعد عاصمة الفن الشعبي وشاركتُ مع عمالقة الفن الشعبي   الذين كان من بينهم الفنان الراحل خالد عبد الجليل وقد قلتُ كلمة عنه : (أنني قد تأثرتُ به لأنه يعتبر هرم الفن الشعبي الليبي) ؛ وكانت أولى  حفلاتي في الأعراس  تغنيتُ بأغنية (نا عارف انك تبيني) حيث نجحت نجاحًا كبيرًا كما وجدت الانتشار بمدينة درنة .

أكيد فناننا الكردي اسهمت في إحياء عدة حفلات ياريت تعرفنا بها ؟

الصراحة كانت ليَّ مجموعة كبيرة من الحفلات التي  اسهمتُ فيها والحمد لله كانت تعد من أفضل وأشهر الحفلات التي أُحييها مع عدد من نجوم الفن الليبي منها …

* حفلة مع سيف النصر 1985م

* حفلة مع جمال عاشور 1986م

* حفلة مع بشير المسلاتي 1986م

وحفلات أخرى مع الشبلي و المسلاتي وأيضا  غنيتُ أغنية (نا عارف انك تبيني) التي كنتُ أشارك به في عدة  محافل الفنية ومنها حفل فني عام  1985م بحضور كل من جمال عاشور وأحمد الشبلي ومحمود زعطوط وسعد البرعصي وبحليقة كما شملت وصلة لي حيث قدمت مجموعة هذه الأعمال التالية :

نا عارف انك تبيني – يا راحلة – ياالغالي – أنتي قمره – لا تلومي دمعي

وأيضا  غنيتُ  لعمالقة الفن بكلمات وأغانٍ خاصة  بي  مثل اغني (نا عارف انك تبيني) التي تغنى بها الأستاذ عبد الجليل رحمه الله سنة 1986م .

أول لقاء كان بيني  وبين  الأستاذ رجب فيديو كان عام 1987م حيث أحيينا حفلاً فنياً ساهراً غنيت فيه بأغانٍ (يا راحلة _ ياالغالي _ لا تفكري نحتار) وتعتبر هي  انطلاقتي  الرسمية للشهرة على المستوى المحلى في المنطقة الشرقية .

 من هم أشهر الفنانين الذين غنى معهم سمير الكردي؟

كما تعرفين أستاذة فاطمة مشواري بعد هذا العمر صار رحلة عطاء شملت اغلب نجوم الفن الليبي وإن شاء الله لا انسى منهم أحدًا وهم :

عوض المالكي – عبد القادر عبدالجليل سعد البرعصي فايد باله جمال عاشور ابوعبعاب بشير المسلاتي جاب الله الفسي محمد الزلاوي مهدي البرعصي إدريس الدراسي سيف النصر سالم التومي ابوحليقة محمود زعطوط احمد الشبلي محمود الشبلي مفتاح الفهري سعيد البرغثي بن عيسى العقوري عقيلة التاورغي العباني شعبان دومة العكشي مصطفى الشاملي فوزي المزداوي عادل الصادق احميدة المجبري ناصر المهدوي سليم المجريسي فرج السيوي مفتاح امعيلف

 

عن ibrahim Aboargoub

كاتب وصحفي عمل ونشر وكتب في عديد الصحف الليبية، عمل محرراً بعدد من وكالات الأنباء منها قناة الرائد ووكالة أنباء التضامن وقناة ليبيا الوطنية، مدير تحرير سابق لصحيفة فبراير، مدير سابق للموقع الألكتروني لهيئة الصحافة، مدير تحرير سابق وحالي للموقع الألكتروني لصحيفة فبراير.

شاهد أيضاً

قومية الفيسبوك.. لنوال عمليق

  حديث الاثنين تتصاعد وتيرة القصف في غزة وما تبعها من اشتعال المواجهات مع قوات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.