الرئيسية / الرئيسية / اخبار / لقاء ودي لسباحي النخبة والمدربين 

لقاء ودي لسباحي النخبة والمدربين 

 

كتبتْ / سالمة عطيوة

أقيمتْ مؤخرًا بمدرسة «المختار» الدولية بجنزور بطولة الأساتذة المفتوحة للسباحة 2022 باشراف  الاتحاد الليبي للسباحة طرابلس.

يشار إلى أن هذه البطولة لم تقم منذ عدة سنوات وكانت البطولة عبارة عن لقاء ودي لسباحي النخبة والمدربين جمعتهم روح المنافسة وحب اللعبة والتقى فيها أبطال الأمس وأصدقاء اليوم واحتفاءً بلقاء الأصدقاء فى اللعبة من عدة مناطق فى ليبيا .

 

 

وفي استضافة كريمة من  رئيس الاتحاد أقيمت مأدبة عشاء على شرف المشاركين من المنطقة الشرقية وفى الختام تقدم الاتحاد الليبي للسباحة إلى الفائزين بتحية شكر وإلى جهاز المدينة القديمة طرابلس والجمعية الليبية للغوص والإنقاذ والجمعية الليبية لقدامى السباحين وكل من شارك فيها من عدة مدن منها طبرق ودرنة وبنغازي ومصراته وزليتن والخمس والزاوية و زوارة كما تم تقديم الشكر إلى  لجنتي المسابقات والحكام وكل الكوادر العاملة ولإدارة مدرسة المختار الدولية والقائمين على المسبح على تعاونهم اللامحدود  في انجاح عديد البطولات.

وفي تصريح خص به الصحيفة محمود ابو جريدة عضو المكتب التنفيذي بالاتحاد الليبي للسباحة قال فيه: في البداية نشكر صحيفة «فبراير» على متابعتها المتميزة حيت جاءت هذه البطولة من ضمن أولويات نشاطات الاتحاد فاتفقنا  كأعضاء المكتب التنفيذي برئاسة السيد سعيد الغزيوي بأن تكون هده البطولة  من أولى نشاطات الموسم وتم اعتمادها في الروزنامة لما فيها من اعادة روح هذه الرياضة وحب اللعبة بين السباحين القدامي والنخبة ومدربي اليوم من جميع مناطق ليبيا.

واخيراً اتقدم بجزيل الشكر لوزارة الرياضة والى الشركات الراعية للبطولات لمساهمتهم معنا في انجاح نشاطات الاتحاد.

عن ibrahim Aboargoub

كاتب وصحفي عمل ونشر وكتب في عديد الصحف الليبية، عمل محرراً بعدد من وكالات الأنباء منها قناة الرائد ووكالة أنباء التضامن وقناة ليبيا الوطنية، مدير تحرير سابق لصحيفة فبراير، مدير سابق للموقع الألكتروني لهيئة الصحافة، مدير تحرير سابق وحالي للموقع الألكتروني لصحيفة فبراير.

شاهد أيضاً

بطلة العرب رتاج السائح: بيان اللجنة الأولمبية الليبية تصف قرار إلغاء المشاركة الليبية في دورة ألعاب التضامن الإسلامي بالمجحف في حقها

  تصريح حصري لفبراير  عن إلغاء مشاركة بطلة العرب رتاج السائح في عدد من البطولات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.