الرئيسية / الرئيسية / اخبار / الوطنية للنفط … تهريب الوقود ما خفي أعظم

الوطنية للنفط … تهريب الوقود ما خفي أعظم

 

 

(وكالات) – أعربت المؤسسة الوطنية للنفط عن ترحيبها, للتقرير الصادر عن منظّمتا «ترايل إنترناشيونال» و«ببلك آي» غير الحكوميتين حول عمليات تهريب الوقود الليبي..

ونقل الموقع الإلكتروني للمؤسسة عن رئيس مجلس إدارتها مصطفى صنع الله قوله في هذا الصّدد «إن الشعب الليبي يتم حرمانه كل عام من مئات الملايين من الدولارات من قبل أولئك الذين يقومون بتهريب الوقود إلى خارج البلاد.

ويقوم هؤلاء المجرمون بعمليات التهريب في جميع أنحاء ليبيا شرقاً وغرباً وجنوباً; كما أنهم يتمتعون, للأسف, بدعم بعض الجماعات ذات النفوذ السياسي من كافّة أرجاء البلاد..

وأضاف صنع الله قائلاً: إن المؤسسة الوطنية للنفط هي في الصفوف الأمامية للتصدي لهؤلاء المجرمين ومواجهتهم.

ونحن نرحّب اليوم بهذا التقرير الذي صدر مؤخراً والذي يسلط الضوء على هذه الممارسات الإجرامية التي تحرم الليبيين فرصة التمتع بمستقبل زاهر. كما يجب تعويض الشعب الليبي عن ذلك, مؤكداً بأن المؤسسة الوطنية للنفط ستبذل كل ما في وسعنا لتحقيق ذلك», بحسب تعبيره.

وتابع, «إن القضية التي يعرضها هذا التقرير ما هي إلا غيض من فيض, إذ أنّ عمليات تهريب الوقود من ليبيا تكاد تكون شبه يومية.

ونحن نأمل أن يتم إحالة كل شخص متورط في عمليات التهريب إلى العدالة. ولا بدّ من وضع حد للنهب المتواصل لموارد ليبيا.واعتبر رئيس المؤسسة الوطنية للنفط هذا التقرير هو بمثابة تحذير للمتورطين كافّة في هذه الأعمال المشينة», على حد قوله.

عن ibrahim Aboargoub

كاتب وصحفي عمل ونشر وكتب في عديد الصحف الليبية ، عمل محرر بعدد من وكالات الأنباء منها قناة الرائد ووكالة أنباء التضامن وقناة ليبيا الوطنية ، مدير تحرير سابق لصحيفة فبراير ، مدير سابق للموقع الألكتروني لهيئة الصحافة ، مدير تحرير سابق للموقع الألكتروني لصحيفة فبراير.

شاهد أيضاً

في ظل نقص الإمكانات لا نلوم الأطقم الطبية 

    تساوى فايروس كورورنا في عدالة مروعة بين الجميع, وكشف في الوقت ذاته عن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *