الرئيسية / الرئيسية / صحتك في رمضان 

صحتك في رمضان 

 

أوضحت  منظمة  الصحة  العالمية  بان  هذا  العام  الهجري  1441  الموافق  2020 م  يتزامن  مع  وجود  جائحة  فيروس  كورونا  ومن اجل  صيام  شهر رمضان  الكريم  في  صحة  و امان  و طمأنينة  ، يستوجب  الاخذ  بالإرشادات  التالية  :

اولاً  :  الجانب  الصحي  :

  • اعداد  السلطات  الصحية  في  وجبة الافطار  .
  • عدم الاستماع للشائعات  ، و قراءة  الاخبار  الصحية  من مصدرها  في  شبكة  المعلومات  الدولية  .
  • تقديم المساعدة  بالوقت  أو المال  لدعم  القطاع الصحي  في دولة  كل مواطن  خاصة الى وزارات الصحة  فهي  تعمل جميعا  جاهدة  في كل دول العالم  على علاج  المرضى  و  المحافظة  على صحة المواطن  .
  • المحافظة على الصحة و السلامة  في  شهر رمضان  الكريم  باتباع  نظام  غذائي  متوازن  و صحي  ، و الالتزام  بتدابير  السلامة الغذائية  .
  • الحصول على قسط كاف  من النوم  يوميا  .
  • الابتعاد على التجمعات  و المناطق  المزدحمة  .
  • تجنب الوجبات  السريعة  غير الصحية  و الاطعمة  الغنية  بالسكر  .
  • ممارسة الرياضية يوميا  ، و تعليم  الاطفال  و كبار السن  بعض التمارين الرياضية  .
  • الابتعاد عن التدخين  .

ثانيا  :  الجناب  الاجتماعي  : 

  • اتبع ما يصدر  من ارشادات  رسمية  بشأن  ما يتعلق  بالابتعاد  على  التجمعات  الاجتماعية  و  عدم  الصلاة في المساجد  نتيجة  انتشار  فيروس  كورونا  ”  .
  • الحرص على  احياء  فضيلة  الكرم  و الجود  في  شهر رمضان المبارك  و التقرب  إلى الله  بالاخلاص  و الاحسان  إلى  الناس  و قضاء  حوائجهم  ، هذا  يبث  في الانسان المسلم  الطمأنينة  و الصفا  و السكنية  في النفس و الجسد  .
  • التباعد البدني  لا يقصد  به  قطع  الروابط  الاجتماعية  بل  يمكن التواصل  مع  الاقرباء  و الاحباب  و الاصدقاء  عبر  الهاتف  و وسائل  التواصل  الاجتماعي  بشكل مستمر .
  • الصدقة في  شهر  رمضان  من اجل  تخفيف  الكرب  و  الازمة الاقتصادية  على المحتاجين و الفقراء  .
  • التحدث مع  افراد اسرتك  خاصة كبار السن  لأنهم  قد يشعرون  بالاكتتاب  أو الغضب بسبب الغزلة  الاجتماعية  في شهر رمضان الكريم  .
  • توجيه العناية و الاهتمام للأطفال و كبار السن  و رفع  الروح المعنوية  ،  و الاجتماع  بالأقرباء و المعارف و الاصدقاء  عبر التجمع الافتراضي  حول المائدة  عبر المحادثات  الصوتية و المرئية .

و  اصدر المركز الوطني  لمكافحة الامراض  تعليمات  للمواطن الليبي  حول  صيام  شهر  رمضان  المبارك  مع  انتشار فيروس  كورونا في العالم  ،  و في  هذا  الشأن  أكد  قال         ” الدكتور أحمد المرغني ” منسق  برامج التوعية في المركز  الوطني لمكافحة الامراض         و دكتور في  الكليات الطبية  بالجامعات  الليبية على بعض التعليمات الصحية  الواجب  اتباعها  في  المجتمع  الليبي  ، و هي  :

  • الابتعاد على الازدحام  في الشوارع  ، و التقيد  بإرشادات  المركز  الوطني  لمكافحة  الامراض  .
  • البقاء في المنزل  و  تقليل الخروج  منه  ،  إلا  لضرورة القصوى  .
  • ضرورة التزام  المواطنين  بالحظر  .
  • الثقة في مصداقية وزارة الصحة و المركز الوطني  لمكافحة الامراض  و  المؤسسات  و الاجهزة الطبية  .
  • شرب السوائل  للصائم  باستمرار  بعد الافطار  .
    • يجب ان  تشتمل  وجبة الافطار  على  المعادن  و الاملاح  و البروتينات  و  هي موجودة  في اللحوم  الحمراء و البيضاء  ، و تناول  التمر  و الزبيب و  الخضروات     و  السلاطة  و  شرب الحليب  و اللبن  كلها  تقوى جهاز  المناعة  للإنسان  .
    • ابتعاد المصابين  بداء  السكرى  و  ضغط  الدم  و امراض الشرايين  و امراض  الربو  ”  الأزمة الصدرية ”  على  الغضب و التوتر  .
    • عدم لمس الاسطح  خارج  البيت  .
    • استخدام المناديل  عند العطس أو السعال  .
    • عدم النزول من السيارة  في محطة  البنزين  و ترك  موظف  المحطة  تعبئة  البنزين  لسيارتك  .
    • ينبغي على المواطن  في المخابز  عدم  اخذ الخبز  لوحده  بل ترك  المهمة لعامل  المخبز  .
    • غسل الأيدي بشكل  مستمر  خاصة عند العودة  من  الخارج  .
    • العاملين في الاسواق التجارية  يستوجب عليهم  تجنب  لمس  الزبائن  أو مصافحتهم ، و بالمقابل  على الزبائن  الوقوف  في  المربع المحدد  لكل  زبون          و انتظار  دوره  في  سداد  الفاتورة  .
    • ارتداء الكمامات  و القفازات  عند الخروج  من المنزل  .
    • اكد على ضرورة تناول  وجبة السحور  قبل  صلاة الفجر  بساعة و عدم اهمال وجبة السحور ، و أن تشتمل  على الحليب  و  المحلبية  و الجبنة و الزبادي    و التمر من اجل  امداد  الجسم بالطاقة  مع ضرورة  شرب السوائل باستمرار ، و اخذ  الدواء  للأشخاص الذي  مصابين  بأمراض قبل  نصف ساعة من أذن  الفجر  .
    • عدم تناول المسكنات عند الشعور  بالصداع  بعد الافطار  بل  الانتظار  قليل  لان  قد  يكون  الصداع  بسبب  تغير  الساعة البيولوجية للأكل  في  شهر رمضان .

    الإرشادات  الاجتماعية  الواجب اتباعها  ،  هي  :

    • تخصيص الاباء و الامهات  وقت من اجل  الجلوس الحديث مع الاطفال و المراهقين و خاصة  اطفال التوحد و  ذوى الاحتياجات  الخاصة و مشاركتهم  اعمالهم  و  الاستماع  لهم  و  توجيه  المدح  على تحقيقهم  الانجازات  مهما  كانت  بسيطة  ، و الخروج  معهم  لشراء  حاجات  المنزل  مع  ضرورة  ارتداء الجميع الكمامات  و القفازات ، و هذا  يعدّ احد  برنامج الدعم النفسي و الاجتماعي  لهم  .
    • التباعد الاجتماعي و الابتعاد  على  التجمعات العائلية  في  شهر رمضان الكريم  .
    • النقاشات في العمل يستوجب ان  تكون هناك  مسافة بين  فريق العمل  و استخدام  المعقمات  و ارتداء  الكمامات  و  القفازات  .
    • عدم المصافحة  بالأيدي  و في   الحالة السهو  و  المصافحة  يستوجب استخدام  المعقم  ، هذا سوف يساهم في حماية  اسرتك  و المجتمع  .
    • زيارة كبار السن و الحديث  معهم  ، و توجيه  الارشادات  الغذائية و الصحية      و التوعية الاجتماعية بكيفية صيام شهر رمضان  في  ظل  جائحة فيروس  كورونا  و توفير  ما يلزم  لهم  ، و هو يعدّ  من  ضمن  برنامج الدعم النفسي و الاجتماعي  ايضا .
    • الابتعاد على الاخبار السيئة و الشائعات  لان  ذلك  يؤثر سلباً  على  صحة الانسان  خاصة و هو  صائم  ، و التقليل الحركة  بعد الساعة  2  ظهراً  لان الصائم  يبدأ  في فقدان  طاقته  .
    • نشر برامج  التوعية  للمواطن  في كل مكان حول كيفية صيام شهر رمضان  في ظل  فيروس كورونا  ،  مع ضرورة  التنوع  في اسلوب التوعية  من اجل جذب انتباه  المواطن  .
    • عدم تجمع  الشباب و المراهقين  امام  المنزل أو في الشارع  ، و عدم  اتاحة المجال  للأطفال  اللعب  مع بعضهم  امام البيوت  ايضا .
    • أكد ان عدم التقيد  بتعليمات سوف يكلف  الاسرة  الليبية و المجتمع  الكثير ، الوقاية  خير من العلاج  حافظوا على  صحتكم  . اعداد  : فاطمة الثني

عن ibrahim Aboargoub

كاتب وصحفي عمل ونشر وكتب في عديد الصحف الليبية، عمل محرراً بعدد من وكالات الأنباء منها قناة الرائد ووكالة أنباء التضامن وقناة ليبيا الوطنية، مدير تحرير سابق لصحيفة فبراير، مدير سابق للموقع الألكتروني لهيئة الصحافة، مدير تحرير سابق وحالي للموقع الألكتروني لصحيفة فبراير.

شاهد أيضاً

الدورة للصالون التونسي الليبي للسياحة العلاجية

  من تونس: نوال عمليق افتتحت، الخميس بتونس العاصمة، الدورة الاولى للصالون التونسي الليبي للسياحة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.