اخر الاخبار
الرئيسية / الرئيسية / اخبار / ضوء أحمر وصافرة إنذار : الأمن الغذائي يحتضر على أسوار الأسمنت

ضوء أحمر وصافرة إنذار : الأمن الغذائي يحتضر على أسوار الأسمنت

يتطلع المواطنون للأمن الغذائي الذي  يُشير إلى ضرورة توفير ما يحتاجه الأفراد من مواد لازمة من منتجات غذائية متنوعة  وقد يكون هذا التوفير يعتمد  إما على الإنتاج المحلي أو استيرادها من الخارج كما يعتمد الأمن الغذائي على توفير السلع بشكل مستمر ويكون مناسباً للمستهلك من ناحية الأسعار والجودة ويهدف إلى شعور الفرد والجماعة بالطمأنينة في ظل حياة إطارها الأمن والسلام .

ورغم الحرب على طرابلس إلا إن الأسواق والمحال التجارية في العاصمة طرابلس خاصة تنعم بالتنوع الغذائي في السلع المنتجة محلياً كالخضراوات أو المستوردة كبعض الفواكه والمنتجات المعلبة والتي بها يتوفر للمواطن قوت يومه و لا يخشى الجوع.. فقوة الدولة  تتمثل  في تأمين المخزون الكافي من السلع الغذائية للأفراد خلال فترةٍ زمنيةٍ قرابة العام وافضل حالة للأمن الغذائي  عندما يكون الاكتفاء قائماً من داخل الدولة نفسها  في مناخ يسوده  الأمن والأمان .

لكن مع استمرار الأجواء المضطربة أمنياً بات من الضروري مراجعة مقومات الأمن الغذائي لمنع حدوث نقص الغذاء مستقبلاًً أو انقطاعه إثر وجود أهم  معوقاته الخطيرة ومنها الجفاف والحروب. وغيرها من المشكلات التي تقف عائقاً في وجه توفّر الأمن الغذائي .

للوقوف على أهم ملامح وأوجه القصور في سلسلة الأمن الغذائي كان اللقاء مع شريحة من الجمهور الذين عبروا عن وجهات نظرهم بالخصوص .

الدكتور محمد الرقيبي

هل يتحقق الأمن الغذائي بتوفر السلع الغذائية؟

الأمن الغذائي بمفهومه التـام لا يتحقق بمجرد توافر السلع الغذائية فحسب ولكن تكون هذه السـلع صـالحة للاسـتخدام الآدمي، والأمن الغذائي منه المطلق والنسبي، فالمطلق يحقق مفهوم الإكتفاء الذاتي الكامل .. فهو يعتمد على قيام الدولة الواحدة بإنتاج الغذاء داخلها بمستوى يتساوى مع الطلب المحلي ومعدلاته .. أما الأمن الغذائي النسبي فإنه يشير إلى مدى قدرة الدولة على إنتاج وإيجاد ما يحتاجه الشعب أو الأفراد من سلع وغذاء بشكل كلي أو جزئي .

ما هي مقومات الأمن الغذائي؟

أهم مقوماته وهي خصائص الدولة الجغرافيّة والمناخيّة و توفّر المصادر المائيّة فيها و توفّر الموارد البشريّة و توفّر الأراضي الزراعيّة والمراعي والغابات و توفّر الثروة الحيوانيّة وتوفّر التكنولوجيا الحديثة.

هل توجد معوقات للأمن الغذائي في بلديات طرابلس الكبرى ؟

الحرب السلبي لها آثار سلبية على قطاع الزراعة وأشار إلى  تخوم طرابلس وإهمال الأراضي الزراعية نتج عنه  قلة المنتجات الزراعية  المحلية والإعتماد على إستيراد بعضها من الدول المجاورة لبلادنا كما يسبب ارتفاع أعداد السكان بطريقةٍ تفوق متوسط معدلات نموّ الإنتاج الزراعي بالإضافة إلى أن الزيادة قد تُؤدّي إلى تغييرٍ جذري في توزيع السكان خاصةً إذا رافقها تزايد في أعداد نزوح السكان من مناطق الاشتباكات إلى  طرابلس المركز وينتج عنها تراجع الإنتاج الزراعيّ  في  أهم المناطق  كعين زارة ووادي الربيع والسايح وقصر بن غشير وخلة الفرجان وطريق المطار وصلاح الدين وقد تسبب القذائف العشوائية حرق الأشجار  فيحدث التصحّر  ومن جهة أخرى يحدث استنزاف  للأراضي الزراعيّة في البلديات البعيدة عن الحرب وفي وجود الإضطراب الأمني قد يحدث التعدي على الغابات والزحف العمرانيّ.

موضحاً من معوقات الأمن الغذائي أيضا إنقطاع مياه النهر الصناعي عند التعدي على الخزنات أو سوء استغلالها في مزارع بلديات طرابلس الكبرى فيركز الفلاحون على  الزراعات المروّية بدلاً من الزراعات البعليّة التي تعتمد على مياه الأمطار المُتذبذبة من عامٍ لآخر . بالإضافة إن عدم وجود إنسجام بين القطاعين الزراعي والصناعيّ حيث يتم التركيز على  تطوير  القطاع  الصناعيّ وزيادة إنتاجيته على حساب القطاع الزرعي  خلال فترة الاستقرار الأمني.

الاستاذ ابراهيم المرجيني موظف

هل يوجد قلق من نقص السلع الغذائية في أسواق طرابلس ؟

أشار إلى قول  المصطفى عليه أفضل الصلاة والسلام: (مَن أصبحَ منكم آمنًا في سربِهِ مُعافًى في جسدِهِ عندَهُ قوتُ يومِهِ فَكَأنَّما حيزت لَهُ الدُّنيا) فالمواطن يسعد إذا توفر له قوت يومه وهذا لا يتوقف على اطمئنانه بتوفر السلع الغذائية في الأسواق بل على ما في جيبه من مال لشراء ما يلزمه.

من جهته أكد وجود قلق لدى أغلب المواطنين من ذوي الدخل المحدود بسبب انخفاض المدخول الغذائي وتبعاته على الأطفال وكبار السن في  عدم ملائمة ميزانية الأسرة لشراء طعام كافٍ وقصور الكم أو نوعية الغذاء.

وأوضح  أن رب الأسرة عاجزٌ عن شراء  السلع الغذائيه  الأساسية  لأسرته بسبب تأخر المرتبات وضعفها يجعل من الأمن الغذائي مهدّداً بأمنهم وسلامتهم .

الأستاذة سميحة  العبيدي كلية الاقتصاد

ما الآثار المترتبة على انعدام الأمن الغذائي؟

في حالة استمرار فقد ثقة الأفراد في صعوبة تأمين قوت يومهم فإنهم معرضون للجوع والمجاعات فيفترض لضمان الأمن الغذائي مُسبقًا القضاء على هذا النوع من الهشاش في النظام الاقتصادي للبلاد .

هل تتوقعين تردي الأوضاع الاقتصادية بسبب الحرب على طرابلس؟

تعد الحروب والجفاف من أكثر أسباب المجاعات شيوعًا في العالم إلا أن  أشد المجاعات في التاريخ ترجع أسبابها إلى السياسات الاقتصادية.

واشارت إلى ضرورة التخطيط الفعال للأمن  الإقتصادي فهو يضمن فيها الأفراد الدخل الأساسيّ سواءً من القطاع العام أو الخاص  وأوضحت أنه على أصحاب القرار أن يعملوا بجد على توفير الأمن الإقتصادي من أجل حماية الشعب وتوفير الغذاء له والتفكير في حلول ناجعة قبل حدوث  تهديدات الطبيعة وتدهورها.

وأكدت بأن عناصر الأمن  الاستقرار الاقتصادي الذي يوفر دخل الأفراد  لتلبية حاجاتهم ورغباتهم لتوفير الغذاء المستمر لهم.

الدكتور سامى فاضل تخصص اقتصاد

ما أسباب تدهور الأمن الغذائي ؟

أوضح أن أعداد الأفراد الذين يهدّدهم الجوع في تزايد مستمر وليس في ليبيا فقط بل في جميع دول العالم وما زاد الأمر صعوبة هو عدم القدرة على رفع مستوى الاستغلال للأراضي بالاضافة إلى التغير المناخي  مع ندرة المياه.

واوضح قائلاً : إن تدهور الأمن الغذائي للمواطنين يحدث في حالة استهلك سلعة  الحبوب مثلاً بكميات تفوق نسبة الإنتاج لديهم. مشيراً إلى أهمية عدم نقص الغذاء وضرورة ديمومته في كل الأوقات.  مع ضمان صحته وسلامته وصلاحيته للاستهلاك البشري.

ما هي تحديات الأمن الغذائي؟

أهمها تفشي الفساد والظلم بين التاجر والمستهلك بالإضافة إلى عدم الاهتمام بالأراضي الزراعية وإصابة النباتات بالأمراض وعدم مكافحتها. وإهمالها تماماً سواء بسبب الحرب أو هجر أصحاب الأرض للأرياف وعيشهم في المدن وحدوث مشكلة التضخم السكاني الكبير. ومعاناة المواطن والمزارع من مشكلة أزمة المياه التي تنقطع لأيام بسبب إضطراب الأمن بالإضافة إلى تقلّبات المناخ وتغيّره خاصة في فصل الشتاء فمع إغلاق الطرق بالبرك الراكدة يصعب على المواطن التنقل لشراء غذائه .

الأستاذة فاطمة أحميده علم النفس

كيف  يتم تأمين الغذاء؟

يُعدّ تأمين الغذاء من أولى أولويات الاهتمامات. لابد من استقرار البلاد الذي يعتمد بشكلٍ أساسي على قدرة الدولة على تأمين الغذاء لشعبها لذلك اهتمت الحكومات بهذا الأمر بشكلٍ مكثّف خاصة عند مشكلة نقص الدقيق لصناعة الخبز فقد نجحت الحكومة في الخروج من هذه الأزمة من خلال التخطيط السليم وتوفر المورد المالي وتحديد سعر الدولار في المصرف إلى جانب الإعفاء الضريبي له. ومازال هاجس تأمين الغذاء هو الهاجس المسيطر على مسؤولي الاقتصاد في الحكومة خاصة مع أزمة الحرب على طرابلس بعديد الاجتماعات والندوات وورش العمل تنصب كلها في طرق وحلول مسبقه في  بدء العمل في إجراءات  فعلية  تشير إلى نسبة ما تؤمنه الدولة من غذاء.

المواطن  مفتاح المزوغي تاجر جملة

كيف توفر السلع الغذائية في السوق؟

عندما يحصل تاجر ما على اعتماد لإستيراد سلعة غذائية كسلعة الدقيق أو الزيت أو الطماطم وغيرها فإن التاجر يسعى لإستيراد السلعة المطلوبة واغلب مكانها في سوق الكريمية ومنها توزع على المحال والاسواق الغذائية إما مباشرة أو تجمع في أسواق الجملة الموجودة في كل  بلدية وعندما يشتريها أصحاب المحال تباع بالقطعة .

ماذا تنصح المستهلك عند شراء سلعة غذائية مستوردة ؟

عليه ضرورة فحص تاريخ الإنتاج والصلاحية وشكل العلبة الخارجي وعدم وجود انتفاخ فيها وأن يتحرى مكان الشراء بحيث تكون السلعة في مكان نظيف وبه تهوية ولابد من أن يكون للمستهلك دراية بالبحث عن افضل المحال والأسواق على منصات التواصل الاجتماعي فأسعار السلع الغذائية ترهق ميزانية الأسرة من حيث ارتفاع سعرها وأكد على وجود فرق في بيع السلع الغذائية بين التجار والتي  ترجع إلى موقع السوق وسعر إيجاره والأيدي العاملة ووسيلة النقل وكلها تضاف إلى ثمن السلعة وعلى المواطن أن يحسن اختيار السلع الغذائية بمواصفات وجودة وعلامة تجارية مميزة.

 

  متابعة/ انتصار  المغيربي

عن امال الشراد

الاسم آمال محمد عبد الرحيم الورفلي متحصلة على :- - ليسانس في الإعلام من جامعة قاريونس سنة 1997 م - دبلوم دراسات عليا قسم الإعلام من مدرسة الإعلام والفنون بالأكاديمية الليبية .. - اعمل الآن على إنجاز رسالة علمية لنيل درجة التخصص العالي (الماجستير) في الصحافة . - عملت مدير تحرير للموقع الالكتروني لصحيفة فبراير بهيئة دعم وتشجيع الصحافة - عملت مدير لمكتب لجنة الإعلام والثقافة والمجتمع المدني بالمؤتمر الوطني العام من 2012 الي 2016. - عملت محررة في هيئة دعم وتشجيع الصحافة ( صحيفة فبراير) .بعد 2011 م . - عملت محررة في الهيئة العامة للصحافة من 1998 الي 2011 م ـ عملت كباحثة وإدارية في مركز البحوث والتوثيق الإعلامي والثقافي 1997م - عملت في إدارة العلاقات العامة بشركة ليبافيا للطيران VIB في 2004 - 2005 م - عملت كمتعاونة في مجال الإعلام وإصدار المطبوعات والإعداد لتزويد المواقع الالكترونية بالأخبار والمعلومات في مصلحة الطيران المدني. - من مؤسسي جمعية القلم الحر 2012 م . - عضو مؤسس في الجمعية الليبية لمرضى الزهايمر . - لي العديد من الكتابات الصحفية بأنواعها : المقالة والتحقيق والاستطلاع والمساهمات الأدبية بأنواعها : القصة القصيرة والشعر وهى منشورة في اغلب الصحف والمجلات التي كانت تصدر في ليبيا . - عضوه في نقابة صحفيين طرابلس . - قمت بإعداد برنامجين احدهما في التلفزيون والآخر في الراديو - قمت بتنفيذ وإخراج النشرة الإعلامية التي تصدر عن مركز البحوث والتوثيق الإعلامي - - - قمت بتنفيذ وإخراج مفكرة الصحفي التي تصدر عن فرع هيئة الصحافة بنغازي .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*