الرئيسية / الرئيسية / اخبار / محمد مختار : الإظلام التام قد يحدث مادام استهلاكنا اكثر من الإنتاج

محمد مختار : الإظلام التام قد يحدث مادام استهلاكنا اكثر من الإنتاج

صرح  السيد محمد مختار مساعد المدير التنفيذي لشؤون التشغيل ومدير عام التحكم بالشركة العامة للكهرباء أمس الثلاثاء أن بعض الوحدات عادت للعمل بعد تمكن فريق الصيانة من إنجاز عمل الصيانة، وقال إن الإنتاج اقل بكثير من الاستهلاك وان العاملين بالشركة من فنيين ومهندسين يبدلون قصار جهدهم لاستقرار وضع الكهرباء وان المعدل الطبيعي للإنتاج هو ٢٦٠ ميجاوات.

وأوضح مختار ان سبب عدم العدل في توزيع الأحمال هو الجهات التي  ترفض الطرح لذلك نضطر لتحويل الأحمال على جهة أخرى، كذلك عدم استقرار  الوضع الأمني  يجعلنا لا نتخد إجراء حيال هؤلاء مع العلم ان الكل يعرف كم دفعت الشركة من أرواح موظفيها في سبيل ذلك.

وأضاف نحن  نعمل في طرح الأحمال  على موسمين في :شتوي وصيفي، الشتوي تعمل السخنات والدفايات وكل الأجهزة الكهربية وهذا يستهلك طاقة أكبر ، و في الصيف تعمل المكيفات بشكل كبير فكل بيت لديه اكثر من 5 مكيفات كل حجرة مكيف وثلاجات وأضاءة  وهو يعد إستنزاف للطاقة، ” كذلك الأسواق العامة والمحلات تستهلك الكهرباء مجانا” وتجد الأنوار مضاءة طول النهار والليل.

وعن مشروع الطاقة الشمسية قال مختار : اتفقنا مع شركة لكن لانعدام الأمن والخوف لم ترغب في البقاء لإكمال المشروع رغم أننا قمنا بتوفير كل لوازم البقاء، واضاف  إن الصيانة كلفت ملايين الدينارات واستنزفت الشركة كثيرا” وهدا تدمير ا للاقتصاد طبعا” وقال لم نقرر الطرح في الأشهر الماضية لاعتدال درجات الحرارة ولكن مع ارتفاعها كان  لابد من طرح الأحمال وتوزيعها حتى لا يكون ضغط على جهة دون أخرى ما استطعنا لدلك سبيلا”  ومادام هناك اعطال وحرارة سيستمر طرح الأحمال.

وفي ختام حديثه نبه قائلا : إن الاظلام التام قد يحدث مادام استهلاكنا اكثر من انتاجنا ومالم نرشد في الاستهلاك ومالم يتم التوزيع على الكل بالتساوي.

حورته / زهره برقان

عن امال الشراد

آمال محمد عبد الرحيم الورفلي/ صحافية / مدير تحرير الموقع الالكتروني لصحيفة فبراير متحصلة على :- - ليسانس في الإعلام من جامعة قاريونس سنة 1997 م - دبلوم دراسات عليا قسم الإعلام من مدرسة الإعلام والفنون بالأكاديمية الليبية .. - تعمل على إنجاز رسالة علمية لنيل درجة (الماجستير) في الصحافة . - عملت مدير تحرير للموقع الالكتروني لصحيفة فبراير بهيئة دعم وتشجيع الصحافة - عملت مدير لمكتب لجنة الإعلام والثقافة والمجتمع المدني بالمؤتمر الوطني العام من 2012 الي 2016. - عملت محررة في هيئة دعم وتشجيع الصحافة ( صحيفة فبراير) .بعد 2011 م . - عملت محررة في الهيئة العامة للصحافة من 1998 الي 2011 م. ـ عملت كباحثة وإدارية في مركز البحوث والتوثيق الإعلامي والثقافي 1997م

شاهد أيضاً

الاجتماع الدوري لقسم البيئة وعلوم الأغذية والتطبيقات الحيوية

  خاص/ فبراير  طرابلس:   تنفيذًا لتوجيهات إدارة البحوث والدراسات العلمية بضرورة التواصل العلمي وضمن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *