الرئيسية / صحة / معلومات صحية

معلومات صحية

 

اولاً : التلوث الإشعاعي :

التعريف الإشعاع الكوني :

يطلق الفضاء الخارجي مجرات مجموعة من الأشعة البعض منها تنفذ إلى الغلاف الجوي للأرض و تتفاعل مع مكوناته ، و يشمل الإشعاع الكوني الأشعة الشمسية التي من الممكن أن يحدث بعضها تغيرات واضحة على سطح الأرض ، فمثلا يتفاوت تركيز المواد المشعة في الماء بناء على مصدر المياه فالمياه الجوفية عندما تمر بين الصخور الغنية باليورانيوم تتأثر به و تتلوث بنسب مرتفعة جداً حيث توجد هذه الغازات بالقرب من سطح الأرض ، و احيانا تتشكل نتيجة تحلل بعض العناصر الأرضية المشعة كالثورون الناتج من تحلل عنصر ” الثوريوم “في الأرض ، و يعدّ الوسط البيئي الذي يتم اختياره لإحداث الانفجارات النووية فيه عاملاً محددا لخطورة و شدة التفجير .

التعريف التلوث الإشعاعي :

هو أحد أشكال التلوث الناتجة عن انبعاث مواد مشعة في البيئة عن طريق الصدفة أو بفعل الطبيعة أو نتيجة الحروب ، و هذا بدوره يعرض الناس للخطر و يسبب في تلوث محيطهم و ممتلكاتهم الشخصية .

متى يحدث التلوث الإشعاعي ؟

يحدث التلوث الإشعاعي عندما تكون المواد المشعة موجودة على سطح الأجسام أو داخلها ، و تسبب في تلوث جميع عناصر البيئة الهواء و الماء و التربة و النباتات و الأسطح بشكل عام و المباني و الأشخاص و الحيوانات .

الفرق بين التعرض للإشعاع و التلوث الإشعاعي ؟

يعرف الإشعاع أو المواد المشعة بأنها أحد أشكال الطاقة التي تنتقل عبر الموجات أو الجسيمات و التعرض للإشعاع ، و هذا يعني اختراق هذه الطاقة أو المواد للجسم و المرور من خلاله ، و لا تبقي على سطح الجسم أو داخله ، و يقصد بذلك بأنه ليس شرطاً أن يكون من تعرض للإشعاع ملوثاً .

التفجير الجوي :

هو أشد ضرراً من التفجير تحت الماء أو بالقرب من سطح الأرض نظراً إلى قدرته على نشر مخلفاته الذرية الملوثة إلى كافة عناصر البيئة الحيوية .

ثانياً : تلوث البلاستيك

ما هو البلاستيك ؟

البلاستيك غير مكلف و دائم ، و نتيجة لهذا فإن مستويات انتاج البلاستيك من قبل البشر مرتفعة ، و التركيب الكيميائي لمعظم البلاستيك يجعلها مقاومة للعديد من عمليات التحلل الطبيعية و بطيئة في التحلل ، و هذان العاملان أديا إلى زيادة انتشار التلوث البلاستيكي في البيئة .

صناعة البلاستيك :

البلاستيك هو مادة مفيدة ، و لكنه مصنوع من مركبات سامة معروفة بأنها تسبب العديد من الأمراض و خاصة عند تعرضها للحرارة و البرودة الشديدة .

اين يوجد البلاستيك ؟

أن البلاستيك الذي يسبب التلوث يمكن أن يتراوح في الحجم من حبيبات صغيرة مجهرية إلى أحجام كبيرة ، و هو موجود في كل مكان فمثلا على علب الحليب مبطنة بالبلاستيك ، و قد تحتوى بعض المنتجات على حبيبات بلاستيكية صغيرة ، و زجاجات المياه مصنوعة من البلاستيك .

تلوث البلاستيك :

يشكل تلوث البلاستيك ضررا بالغاً على كل أشكال الحياة على الأرض و هو ينتج من تراكم البلاستيك في البيئة ، في كل عام تفقد آلاف الحيونات حياتها بسبب التلوث البلاستيكي نظراً لأنه يسبب ابتلاع البلاستيكيات أو التعثر في الأشياء البلاستيكية في قتل هذه الحيوانات .

متى يحدث تلوث البلاستيك ؟

ببساطة يحدث تلوث البلاستيك عندما يتجمع البلاستيك في منطقة ، و من ثم يكون التأثير سلباً على البيئة الطبيعية ، و يسبب في مشاكل للنباتات و الحياة البرية و للبشر ، و قد يؤدي إلى قتل الحياة النياتية و يعرض الحيوانات المحلية للخطر .

كم يستغرق البلاستيك حتى يتحلل ؟

و يستغرق البلاستيك أكثر من (400) سنة حتى يتحلل ، نظراً لأن الروابط الكيمائية التي تتكون منها اللدائن (البلاستيك) قوية و مصنوعة ، و هذا يجعلها تدوم لفترة طويلة حيث يصل معدل التحلل لبعض انواع البلاستيك من ( 500-600) سنة و يتوقف ذلك على حسب نوع البلاستيك

مسببات البلاستيك :

من اهم مسببات البلاستيك التحضر السريع و النمو السكاني الذي يسبب بشكل كبير زيادة الطلب على المواد البلاستيكية ، نتيجة أن البلاستيك أقل تكلفة ، و هو أحد اكثر العناصر المتاحة على نطاق واسع و الأكثر استخداما في العالم .

تأثيرات البلاستيكية في البيئة :

• يؤثر التلوث البلاستيكي على الأراضي عن طريق المواد الكيميائية الضارة التي تصل إلى التربة المحيطة ، و تتسرب إلى المياه الجوفية ، و هذا يؤدي إلى أضرار بالغة ، و من أخطر أنواع المشاكل التي تواجه العالم هو تلوث البحار عن طريق المواد البلاستيكية ، و هي تشكل تهديد كامل على توازن الأنظمة البيئية البحرية .

• تشكل اللدائن الدقيقة و هي عبارة عن جسيمات صغيرة من البلاستيك خطر كبير على صحة الإنسان عن طريق الأسماك و الأطعمة البحرية التي يتناولها كالأسماك ، فالأسماك تقوم بابتلاع البلاستيك و هذه اللدائن من البحار ، و من ثم تدخل إلى جسم الإنسان من خلال تناول الأسماك ، و هذا يشكل خطرا كبير في المستقبل للإنسان و البيئة .

ثالثاً : تناول المسكنات

الافراط في تناول المسكنات :

• أن الأفراط في تناول المسكنات تسبب اضراراً صحية عند تناولها ، علما أن المسكنات تساعد الإنسان عند تناولها دون وصف الطبيب في تخفيف الآلام الناتجة عن العدوى و الالتهابات التي تصيب الجسم ، و في نقس الوقت قد يوصي الأطباء بالأسبرين للأشخاص المعرضين للإصابة بالنوبة القلبية أو السكتة الدماغية لان ذلك يمنع ” تجلط الدم “، إلا أنه قد يسبب السكتة الدماغية التي تنطوي على نزيف في الدماغ ، و لهذا يجب المتابعة مع الطبيب عند تناول هذا الدواء .

• ان تناول المسكنات بشكل يوميا يزيد من خطر الإصابة بفرحة المعدة ، و في حالة الاصابة بقرحة نازفة أو نزيف في الجهاز الهضمي قد يسبب تناول الأسبرين زيادة النزيف ، و قد يصل إلى تهديد بحياة المريض .

• أن كثرة تناول الأطفال المسكنات يتسبب لهم بمشكلة صحية خطيرة قد تهدد حياتهم ، لان هذا يهاجم الدماغ و الكبد .

اعداد : فاطمة الثني

عن ibrahim Aboargoub

كاتب وصحفي عمل ونشر وكتب في عديد الصحف الليبية، عمل محرراً بعدد من وكالات الأنباء منها قناة الرائد ووكالة أنباء التضامن وقناة ليبيا الوطنية، مدير تحرير سابق لصحيفة فبراير، مدير سابق للموقع الألكتروني لهيئة الصحافة، مدير تحرير سابق وحالي للموقع الألكتروني لصحيفة فبراير.

شاهد أيضاً

على مدى خمسة أيام: إجراء 50 عملية قسطرة قلبية والإعداد لأخرى في أغسطس

  قام الفريق الطبي الزائر التابع لمنظمة (أيد) الانجليزية، بإجراء عدد(50) عملية قسطرة قلبية للأطفال، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.