اخر الاخبار
الرئيسية / رياضة / مية تماس … بعد هدوء العاصفة

مية تماس … بعد هدوء العاصفة

انتهت مباراتا منتخبنا في تصفيات كأس أفريقيا المؤهلة إلى الكاميرون العام بعد القادم بخسارة ثقيلة غير مبرَّرة في الأولى أمام تونس، وفوز صغير غير مقنع في الثانية أمام تنزانيا وبالخوض في المباراتين نجد أن منتخبنا الذي استعد جيداً لهما رفقة الدامجة الذي غادر المنتخب ليس بسبب المنتخب الأول وإنما نتيجة اخفاق منتخب المحلين أمام تونس بالخسارة ذهاباً بهدف والبابا بثلاثة لهدف ومع أننا تحدثنا في مرات سابقة وقبل وقوع الفأس في الرأس كما يقال وهو أمر انتهى الآن لكن العودة إليه كانت من حيث التأثير على المنتخب الأول لأن المنتخب الأول كان بالإمكان تحديد مدرب عام خاص به منذ انطلاق الإعداد سواء أكان المدرب جلال أم غيره حتى يكون الإعداد وفق أسس سليمة بدل من أن يؤخي المنتخبين «قطع لاف» كما يقول الليبيون وهو أمر غير علمي لا يمكن من خلاله الوصول إلى الأهداف المطلوبة المهم الآن وبعد إنقضاء المباراتين مع وجود البنزرتي قبل أسبوع واحد من لقاء تونس وهو ما يجعلنا في حيرة في الحكم على أداء البنزرتي من خلال أسبوع واحد والحصول على الثلاث نقاط في لقاء تنزانيا كان طوق النجاة للاتحاد الليبي والمنتخب وإحباء كرة القدم الليبية في امكانية بلوغ النهائيات لأن لو قدر الله وانتهت مباراة تنزانيا بفقدان منتخبنا نتيجة المباراة فإن ذلك يعني أن بلوغ النهائيات قد يصبح أمراً بالغ الصعوبة أو شبه مستحيل رغم أن المجموعة التي ينتمي إليها منتخبنا واحدة من المجموعات متوسطة المستوىاذا مااستثنينا منتخب تونس متصدر المجموعة بست نقاط بفوزين داخل وخارج الديار.

الآن وبعد ما جرى وجب على الاتحاد ترتيب كل الأوراق لأن ما تبقى من مباريات لا يحتمل إلا الفوز والفرصة متاحة البنزرتي والوقت أمامه للعمل في ظروف جيدة لأن المباراتين القادمين أمام غينيا الاستوائية في اغسطس، وسبتمبر وقت طويل إلا على من أهمله سيكون قصيراً، وقصير جداً.

 

 

 نــوري النجــار

عن امال الشراد

الاسم آمال محمد عبد الرحيم الورفلي متحصلة على :- - ليسانس في الإعلام من جامعة قاريونس سنة 1997 م - دبلوم دراسات عليا قسم الإعلام من مدرسة الإعلام والفنون بالأكاديمية الليبية .. - اعمل الآن على إنجاز رسالة علمية لنيل درجة التخصص العالي (الماجستير) في الصحافة . - عملت مدير تحرير للموقع الالكتروني لصحيفة فبراير بهيئة دعم وتشجيع الصحافة - عملت مدير لمكتب لجنة الإعلام والثقافة والمجتمع المدني بالمؤتمر الوطني العام من 2012 الي 2016. - عملت محررة في هيئة دعم وتشجيع الصحافة ( صحيفة فبراير) .بعد 2011 م . - عملت محررة في الهيئة العامة للصحافة من 1998 الي 2011 م ـ عملت كباحثة وإدارية في مركز البحوث والتوثيق الإعلامي والثقافي 1997م

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*