الرئيسية

المؤسسة الوطنية للنفط وشركة ريبسول تدعمان تعليم ذوي الاحتياجات الخاصّة في مدينة أوباري

 

استكملت كلّ من المؤسسة الوطنية للنفط وشركة ريبسول الاسبانية مشروعا تعليميا لفائدة الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصّة في مدينة أوباري، وذلك كجزء من النهج المشترك الذي تتبعه المؤسسة والشركة إزاء مبادرات التنمية المستدامة.
حيث قامت المؤسسة الوطنية للنفط وشركة ريبسول، يوم الاربعاء الموافق 27 فبراير 2019، بتدشين فصلين دراسيين مصممين وفقا لمنهج مونتيسوري- كانتا قد تشاركتا في تمويلهما- وتسليمهما إلى صندوق التضامن الاجتماعي في جرمة. كما تمّ تركيب الفصلين في كلّ من المركز الخاصّ بالأطفال المصابين باضطرابات طيف التوحد، والمدرسة الخاصّة بصعوبات التعلّم.
وكجزء من الأعمال التحضيرية، قامت المؤسسة والشركة برعاية برنامج تدريب مهني في مدينة طرابلس لفائدة عدد من المعلّمات اللاتي سيعملن في المراكز المذكورة، يركّز على كلّ من الجانب النفسي لذوي الاحتياجات الخاصّة، ومنهج مونتيسوري التعليمي، الذي يهدف إلى مساعدة الأطفال على تنمية قدراتهم ومهاراتهم الذاتية، ويحظى بأهمية بالغة خصوصا في تعليم ذوي الاحتياجات الخاصّة، والتعامل مع الأطفال المصابين باضطرابات طيف التوحد.
وحضر مراسم التدشين، السيّد علي عبد المغيث، عميد بلدية الغريفة، صحبة عدد من أعضاء المجلس البلدي، والسيد حسن الصديق، كممثل عن شركة أكاكوس؛ إضافة إلى السيد رمضان مختار، مدير صندوق التضامن الاجتماعي فرع اوباري، وعدد من الاخصائيين بالمركزين.

امال الشراد

آمال محمد عبد الرحيم الورفلي/ صحافية / مدير تحرير الموقع الالكتروني لصحيفة فبراير متحصلة على :- - ليسانس في الإعلام من جامعة قاريونس سنة 1997 م - دبلوم دراسات عليا قسم الإعلام من مدرسة الإعلام والفنون بالأكاديمية الليبية .. - تعمل على إنجاز رسالة علمية لنيل درجة (الماجستير) في الصحافة . - عملت مدير تحرير للموقع الالكتروني لصحيفة فبراير بهيئة دعم وتشجيع الصحافة - عملت مدير لمكتب لجنة الإعلام والثقافة والمجتمع المدني بالمؤتمر الوطني العام من 2012 الي 2016. - عملت محررة في هيئة دعم وتشجيع الصحافة ( صحيفة فبراير) .بعد 2011 م . - عملت محررة في الهيئة العامة للصحافة من 1998 الي 2011 م. ـ عملت كباحثة وإدارية في مركز البحوث والتوثيق الإعلامي والثقافي 1997م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى