أخبار عاجلة
الرئيسية / الرئيسية / بمشاركة محلية ودولية: النسخة السابعة لدواية في رحاب دار الفنون

بمشاركة محلية ودولية: النسخة السابعة لدواية في رحاب دار الفنون

كتب / عبدالسلام الفقهي 

افتتحت منظمة دواية، السبت ، نسختها السابعة، بدار الفنون بمشاركة عدد من الخطاطين على المستوى المحلي والعربي والاوروبي .

المعرض شمل 27 لوحة حروفية متنوعة لكل من الخطاطين  (محمد الخروبي، أحمد البارودي، البهلول الشريف وكوثر تيتش، محمد مالكي، وعبدالمالك نونوحي و محمد الرقيبي من  المغرب، وما يميز هذه الدورة نسبة المشاركة الخارجية مقارنة بالسابق، كذلك محاولة  الرفع من مستوى الروح الفنية من خلال  تغليب الطابع التجريدي في مجمل الاعمال المقدمة. 

و تباينت  اللوحات في صيغتها الحروفية بين التبسيط او الوضوح النسبي الى الاندماج الكامل، كما تدرجت الالوان من الهافت الى الداكن تناغما مع روح الموضوع ومعطيات  الفكرة عدا أن الاشكال  والتركيبات الهندسية  للحروف تجلت  بصورة جاذبة عاكسة تفاصيل الحفر والاصباغ وعجائن المواد المكونة لجسد اللوحة .

عفوية لونية 

وعكست أعمال البهلول الشريف العفوية في أعمق تجلياتها  حيث تتمظهر رؤيته للألوان والخطوط أثناء الرسم دون سابق ترتيب او تصور يناقش امتدادات الافكار  .

وفي مقابل ذلك تبرز الحاجة الى استلهامات الخط العربي  في مجمل الاعمال من حيث الليونة والصلابة علاوة على التدوير والانحناءات اضافة  لمقومات تصميمية عالية، .. ومن جانب اخر نلحظ في أعمال محمد الخروبي ارتكازه  على اللون بصفة عامة  وجعل الحرف جزءا من جدائله حتى يكاد يختفي في هذا الادماج، لكنه يبقى عنصرا في التلوين , اذ لم تتجه ذائقته الى ابرازه بقدر ما دفعت في اتجاه التنسيق بين الالوان وجعلها متناغمة ورافدة لبعضها البعض. 

وتبرز أعمال الفنان أحمد البارودي متماسكة بقالب خطي  فيما تتباين في خلفياتها اللونية، وبحسب تعبيره يقول البارودي أن هذه التجربة التي اعلنت عن نفسها في لوحة واحدة كان يجب أن تتحول الى اضافاتها الثلاثة حتى يمكن النظر اليها كوحدة موضوعية مكتملة النضوج.

   لوحات محمد مالكي المميزة بتعدد خاماتها، حيث ادخل الفنان أصباغا وعجائن مختلفة، وعمل على تقنية الحفر باستخدام الاصابع دون وسيط ، وفيما رسم بحفرياته الطولية ما يحاكي المادة النسيجية في مكنون التراث، نرى لوحته المجاورة المكتسحة بتدرجات اللون الازرق مبنية على وقع الاستدارة والتشابك .

وكذا نخلص في سياق وصفي عام إلى فرادة المنجز الحروفي للأعمال المشاركة , الباحثة في كل مستوياتها عن التنوع والاضافة عبر ابحارها في فضاء الحرف واللون التطور ,  والاساليب المستخدمة في الاعمال وقدرة كل فنان على ايجاد لغته وتكنيكه الخاص .

عن ibrahim Aboargoub

كاتب وصحفي عمل ونشر وكتب في عديد الصحف الليبية، عمل محرراً بعدد من وكالات الأنباء وكالة أنباء التضامن وقناة ليبيا الوطنية، مدير تحرير سابق لصحيفة فبراير، مدير تحرير سابق للموقع الألكتروني لهيئة الصحافة، مدير تحرير سابق وحالي للموقع الألكتروني لصحيفة فبراير.

شاهد أيضاً

طرابلس تغرق في شبر اميه !!!

ما حدث خلال المدة  الماضية من سقوط أمطار غزيرة وسيول شهدتها مدينة طرابلس وضواحيها جعلها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.