أخبار عاجلة
الرئيسية / الرئيسية /  فبراير تستضيف الفنان خيري الطائش في حور لا يخلو من الشفافية       

 فبراير تستضيف الفنان خيري الطائش في حور لا يخلو من الشفافية       

 

اليوم صحيفة فبراير تستضيف الفنان آلي مازال يسعي إلي تحقيق النجاح في مجاله الفني الذي يعد له هوية يعشقها ورغم مرور هذه المدة الطويلة على مسابقة ستار أكاديمي مغرب لازال ذكره  يهمس به جميع من عرفه ومازال في  الذاكرة ….
حيث تميز بالطيبة والأخلاق والاجتهاد ليفرض نفسه على الساحة الفنية حيث تكفل بإنتاج أعماله الفنية دون أن يتملق في سبيل صدقة فنية
كافح ورسم خطواته نحو مستقبل فني جميل حتى يتبث شخصيته 
اليوم معنا في حوار  لا يخلو من الشفافية وقد عرضت عليه عدة أسئلة

وكانت البداية عن سبب اختفاؤه الذي دام فترة من الوقت …..

أين كان الفنان خيري مختفي عن جمهوره الكريم ؟

 اسمحي لي أستاذة فاطمة أتقدم لك ولكل الزملاء و جنود الخفاء في صحيفتكم المتميزة صحيفة فبراير و لكل القراء الأعزاء 

صراحة لم أكن غائبا بإرادتي إنما الظروف العامة سواء أو الخاصة و كان ليها تأثير كبير سواء لي أو لباقي الزملاء الفنانين و حتى نجوم صف أول شاهدناهم مؤخرا و هذا إن دل فهو يدل على الوضع الفني و الإعلامي الذي تأثر بالوضع الراهن سواء كان في ليبيا أو في باقي دول الوطن العربي. و زد على ذلك قلة شركات الإنتاج أو تقريبا لا يوجد شركات إنتاج غير بالاسم و طبعا كل اسم منها يفضل أشخاص معينه تعيش معه الأزلية الفنية و كأنها مخصصة فنية  و هذا قليل من كثير.  

ما سبب ابتعادك علي عالم الفن الذي هو عشقك ؟

 كما أخبرتك سالفا لم أفكر يوما في الابتعاد  فقط الظروف العامة كما الكل يعلم. و مع كل هذه الظروف لم يتوقف شغفي و حلمي الذي بدأته في العام 2006 و إنا في عمر ال 18 سنة كنت صغيرا وقتها و حاربت كل شي للوصول و بفضل من الله رفعت علم بلادي في برنامج عربي برنامج ستار أكاديمي المغرب العربي الكبير. و كانت لي فيه بصمة و لا يزال يتذكرها جمهور هذا البرنامج سواء في ليبيا أو دول الاتحاد ألمغاربي. و كم قلتي أنتي الفن و الغناء ألطربي الأصيل عشقي منذ الصغر  و بالفعل إنا لم أتوقف نهائيا فقد كنت اطرح عمل كل سنة تقريبا و اغلبهم وطنيات  و لكن للأسف كما أخبرتك سالفا شركات الإنتاج لا ترى سواء محمد وحميدة    و سأواصل حلمي و إنتاجي الخاص المتواضع و يبقى الأمر الأول و الأخير لله سبحانه وتعالى.

  بعد عودتك هل لك بعد عودتك هل لك مشاركات فنية ؟

 

بصراحة لم تتوقف مشاركاتي منذ دخولي المعترك الفني إن صح التعبير و لكن و كأن هناك شي ممنهج لإبراز مواهب و أصوات دون    أو ممكن يكون التقصير مني لأني لست من الفنانين الذين يختلطون بمجالس الفنانين و الإعلاميين  غير الشغل الفني إنا موظف بأحد المراكز الإدارية في الدولة و خاصة إني  لم اشتغل مع إي شركة أنتاج هذا إن وجدت. 

كيف تري مستوي الدراما الليبية خاصة ما قدم بشهر رمضان الماضي ؟ 

بصراحة هناك نقلة رائعة في مجال الدراما و التلفزيون بشكل عام و خاصة الإعمال الكبيرة التي شاهدناه مثل  زنقة الريح و غسق و العديد من الإعمال الأخرى الجميلة و أتمنى إن تصل هذه النقلة إلي المجال الفني الغنائي . 

هل مازال هناك تعاون بينك وبين أصدقائك من الفنانين ؟

 أكيد لازال التعاون موجود بيني و بين اغلب الأصدقاء و خاصة الشعراء و الملحنين و الموزعين الذي تعاملت معهم منذ دخولي المجال  و وجدت فيهم الاحترام و الحب و التقدير اكتر حتى كانت تجمعني معهم العشرة و الصداقة  و بهده المناسبة أحب ان اشكر. الشاعر صلاح الدين أعبيد الشاعر خالد قشورة الشاعر حسين العصودي الموزع الموسيقي منير الشريف الموزع الموسيقي علاء العلواني الموزع الموسيقي و الفنان محمد جمهور الصديق الفنان و المهتم بالشأن الفني. عادل الجيلاني الفنانة انتصار عطية و ان شاء الله لم انسي احد الأصدقاء  .

 لقد شاهدنك في مسلسل تمثلي رمضاني هل معني هذا انك سوف تخوض غمار مجال الدراما والتمثيل ؟

 نعم لقد كانت لي تجربة في الموسم الرمضاني 2021م في منوعة تشبكينا مع المخرج أنور البلعزي و بطولة احمد كعيب مع نخبة من الوجوه الجديدة  و قد كانت تجربة رائعة صراحة مع أنها الأولى من نوعها. و قد أعجبتني التجربة و إن كانت هناك عروض أخرى سأحاول إن اختار الجيد منها و إن أحاول التطوير و التدريب لأصل لأفضل صورة عرف بيها الجمهور خيري الطائش.

فناننا خيري هل نتوقع منك الجديد في القريب ؟ 

ماذا يعني لك لاقط الصوت ؟ 

لاقط الصوت صراحة قصة عشق لم و لن تنتهي أبدا و خاصة انه الحلم الذي كان منذ الصغر و عندما وصلت إلى بدايات حلمي اكتشفت إن اللاقط ليس للغناء فقط بل هو وسيلة بإيصال رسالتك سواء كانت فنية أو إي مجال أخر و لكل شخص كيفية التعامل مع هذا الشي الذي تستطيع استخدامه سواء في الخير او الشر و لكل شخص حرية الاختيار و إنا اخترت إن أقوم بإرسال الفن الوطني و الفن الذي يتحدث عن قصة و رسالة يستفيد بها كل من يسمعها.

  لو خيروك بين الغناء والتمثل أيهما يختار خيري الطائش؟ 

سؤال صعب و سهل في نفس الوقت فلو خيروني بينهم سأختار الغناء بدون إي تفكير و مع هذا سأتمنى إن اختارهم الاثنين و خاصة بعد التجربة السابقة في منوعة تشكبينا الرمضانية . 

أول ظهور تلفزيوني لك كان 12\2\2020 ما الذي جعلك تظهر بهذا التاريخ تحديدا ؟  

صراحة كان لي ظهور قبل هذا التاريخ و لكن هذا التاريخ لن أنساه أبدا لأنه كان اليوم الذي قررت فيه إن أكون الشخص الذي أريده  و خاصة في هذا اللقاء فقد فتحت قلبي بكل صراحة و حب لأنني كنت أمر بفترة صعبة. فترة الحرب التي أقيمت في جنوب طرابلس و الذي سببت لنا ضرر مادي و معنوي و نفسي لازلت أعاني منه إلى هذه اللحظة. كنت وقتها نازح إنا و أمي و أختي و اخي. و مع انتشار فيروس كورونا في ذلك الوقت كذلك و هذه المرحلة و رغم صعوبتها إلا أنها كانت من أروع المراحل حيث اكتشفت فيها العديد من الأمور التي كنت لا اعلمها و خاصة وفاء الأصدقاء و الأقارب و قد بينت لي معادن الناس هناك الكثير سقطوه من حياتي و هناك أناس اكتشفت بأنهم اقرب من حبل الوريد بالنسبة لي و أن شاء الله ربي يسترنا مع أهل الأصول و يبعد علينا المنافقين أصحاب الوجوه المتعددة . 

برنامج شباك مفتوح هل كان هو سبب لعودتك ؟ 

أولا تحية لإدارة قناة 218 و لكل الإعلاميين فيها بدون استثناء لأنها كانت الوحيدة تقريبا التي دائما ما تهتم بالشأن الفني عامة و بأمانه كان لها دور كبير في اتصال إخبار خيري الطائش إلي الجمهور من جديد وبالنسبة لبرنامج شباك مفتوح مع الإعلامي المتميز عمار المنصوري فقد كان فيه نقلة قد أخبرتك عنه 

و خاصة انه قد كان في وقت استثنائي حرب مع انتشار فيروس و مع ظروف كانت صعبة وقتها و قد تكلمت فيه عن أمور لأول مرة اخبر بها الجمهور.  

كلمة يرسلها خيري لكل محبي الفن الليبي ؟

لك أستاذة فاطمة علي المجهود الطيب أللي تقومي به مع كل الفنانين   و أتقدم بالتحية إلى كل القراء و إلى كل جمهوري  خاصة إلى كل الزملاء و الإعلاميين و إلى كل الأهل و الأحباب و الأصدقاء و أتمنى من الله إن يكون هذا الحوار خفيف الظل علي  و يسعدني إن أكون احد الضيوف في هذا الصحيفة المتميزة و دمتم في رعاية الله و حفظه أخوكم الفنان خيري الطائش. 

عن ibrahim Aboargoub

كاتب وصحفي عمل ونشر وكتب في عديد الصحف الليبية، عمل محرراً بعدد من وكالات الأنباء وكالة أنباء التضامن وقناة ليبيا الوطنية، مدير تحرير سابق لصحيفة فبراير، مدير تحرير سابق للموقع الألكتروني لهيئة الصحافة، مدير تحرير سابق وحالي للموقع الألكتروني لصحيفة فبراير.

شاهد أيضاً

ليبيو المهجر من وجع الغربة إلى ألم الحنين للوطن 

أرى ليبيا اليوم مقسمة بين السياسيين والنخب جلهم شباب يتقد حيوية وعطاءً وكثيرٌ منهم في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.