الرئيسية / ثقافة / ‎بيت يقف على الساحل

‎بيت يقف على الساحل

 

شعر

‎‎‎مروة آدم

 

‎بعض البيوت مهما هُجرت

‎تظل تفتح أفواهها للثرثرة

‎ثرثرة الشوارع

‎وضحكات العابرين

‎لو رميت فيها كلمة

‎انفجر فيها الصدى

 

‎بعض البيوت

‎لم تُخلَق إلا للثرثرة

‎لا يليق بها الصمت

‎يقتلها الهدوء

‎يخنقها النظام يبعثرها الترتيب…

 

‎أعرف بيتاً كهذا

‎كان كلما فتح بابه لشخص

‎دخل شارع كامل

‎كان يفتح نافذة للنسيم

‎فيدخل البحر…

‎بيت يتكئ في الليل

‎على نكتة

‎وينهض في الصباح

‎ليفطر على كلمة

‎مغموسة في ضحكة …

 

‎بيت يقف على الساحل

‎يراقص النوارس

‎يغازل الصيادين

‎وقعت في شباكه

‎الأسماك المهاجرة

‎والطيور المارّة على الكرام

‎بكت فيه الحسناوات

‎فامتلأ البحر ملحًا

‎ضحك فيه الأطفال

‎فاستحالت أيام المدينة

‎عيدًا بنكهة النعناع

 

‎بيت أفشى أسراره

‎لأسلاك الهواتف

‎للنوافذ

‎للرصيف

‎كلما أفشى سرًا

‎أرسل البحر موجة تغسله

‎بيت قائم على حرف

‎هو بيت آيلٌ للكلام

‎كلما سكت عن كلمة

‎انفجر في نص.

عن ibrahim Aboargoub

كاتب وصحفي عمل ونشر وكتب في عديد الصحف الليبية ، عمل محرر بعدد من وكالات الأنباء منها قناة الرائد ووكالة أنباء التضامن وقناة ليبيا الوطنية ، مدير تحرير سابق لصحيفة فبراير ، مدير سابق للموقع الألكتروني لهيئة الصحافة ، مدير تحرير سابق للموقع الألكتروني لصحيفة فبراير.

شاهد أيضاً

من كتاب إختراع العزلة

  ‎بول أوستر ‎الأبناء نيام، فإذا مات الباء انتبهوا. انتباه على قبضة توشك أن يفرط …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *