أخبار عاجلة
الرئيسية / الرئيسية / الأرامل والمطلقات .. ضآلة مرتب بفاتورة وجع مفتوحة

الأرامل والمطلقات .. ضآلة مرتب بفاتورة وجع مفتوحة

 

 

صندوق التضامن الاجتماعي  خلية بشرية، يعمل من أجل تقديم معاش أساسي كمساعدة لشريحة العجزة والأرامل والمطلقات  وعمر الشيخوخة الذين ليس لهم دخل يعينهم على استمرار العيش بعزة وكرامة.

وتعد هذه الشريحة من المجتمع الأكثر تضرّراً نتيجة تأخر المعاشات  من قبل الدولة، كونها لا تكفي متطلبات الحاجات اليومية ولا ترتقي لمستوى المعيشة المطلوب .

وبإشارة إلى  الخدمات الجليلة التي يقدمها  صندوق التضامن الاجتماعي كقيمة مضافة للصندوق والمتمثلة في تسليم سيارات للعجزة والإعانة المنزلية التي ترفع  العباء على كاهل المواطن المتضرّر نتيجة حريق أو مبنى متهالك. إلا إن الموطنين المستفيدين من المعاشات الأساسية يشتكون من تأخرها لشهور بل ويتعدى ذلك معاناة المواطن من الروتين الإداري المعقد عند تقديم ملف لفرع بلدية المواطن وما يترتب عليه من نتائج سلبية تضر بالمنظومة الأسرية للعائلة الليبية . فلتتابع عزيزي القاريء أسباب تأخر المعاشات وأثارها على معيشة أسرة من ذوي الدخل المحدود..

ما هي خدمات التي يقدمها صندوق التضامن الاجتماعي؟، ولمن ؟

الأستاذة آسيا علي أختصاصية إجتماعية في المعاش الأساسي، وعضو لجنة ربط المعاشات قالت :

صندوق التضامن الاجتماعي يقدم عدة خدمات للأرامل والمطلقات والعجزة والشيخوخة ويعمل مسؤول إدارة صندوق التضامن الاستاذ مصطفى الجعيدي لحصول المستفيد من المعاش الأساسي دون تأخير ، وكذلك الأستاذ حمزة السعدواي رئيس قسم المعاش الأساسي فرع طرابلس على متابعة وتدقيق ملفات المتقدمين حسب الشروط في لائحة صندوق التضامن لمن يستحق فعلاً  الإنتفاع من المعاش الأساسي وهم يستحقون الشكر على جهدهما ليحصل المتقدمون بملفاتهم على المعاش الأساسي كما يستحق الشكر كل مديري المكاتب الفروع وجميع الموظفين التابعين لصندوق التضامن الإجتماعي فهم يعملون بجد وإجتهاد كخلية النحل ويسعدهم عملهم الإنساني للمحتاجين فعلاً للمعاش الأساسي.

لماذا تتأخر المعاشات الأساسية دائما؟

أجابت تأخير المعاشات الأساسية 6 شهور بسبب  وزارة المالية التي تدقق في السجلات وهذا يأخذ وقتاً  بينما نحن لا نتأخر يوما في تحويل مستحقي المعاش الأساسي بل ونطالب في زيادتها فمرتب 450ديناراً بالكاد يكفي شخص لتوفير متطلبات إحتياجات معيشتة اليومية .

هل توجد خدمات أخرى كقيمة مضافة لصندوق التضامن؟

نعم توجد منفعة تسمى الإعانة المنزلية فعند حدوث حريق منزلي بسبب إلتماس كهربائي يتقدم المتضرر بملفه للمكتب المختص لإتمام الإجراءات الإدارية فيستلم مبلغا لصيانة منزله، وكذلك يقدم الصندوق سيارات للعجزة وعندما تتوفر التسهيلات المالية للصندوق التضامن فسيسلم السيارات لذوي العجزة، وإضيفت في قسم التنمية مساعدة مالية حالياً لمن يعاني أمراض الكلى والجلطات والأورام ولابد من إحضار علم وخبر بالإقامة وطلب كتابي ولابد من المرأة غير العاملة إحضار ورقة عدم تقاضي مرتب من الدولة ورسالة من القوى العاملة.

ماهي العراقيل التي تواجه عملكم وانتم في ضواحي طرابلس؟

الأستاذ فرج النعمي مدير مكتب  الخدمات التضامنية بقصر بن غشير  أجاب:

بعد المسافة بين طرابلس المركز ومكاتب تخوم طرابلس خاصة في فصل الشتاء مع هيجان وادي الربيع فإن الطرق تقفل فيصعب وصول الموظفين لعملهم بالإضافة إلى سوء البنية التحتية الذي يسبب تلف إطارات سياراتنا .

كم عدد موظفي المكتب ؟.

قال  35 موظفاً حالياً.

صحيفة فبراير : جئنا لمكتبكم  الصغير بمنطقة  السائح ويوجد فقط 3 موظفين فأين الباقون ؟

أجاب بسبب حرب طرابلس التي تسببت في هدم البيوت ونزح عدد من الموظفين إلى الزاوية والخمس وهم يعملون في مكتب التضامن بمكان سكنهم .

كما أشار إلى أن ما تبقى من الموظفين تم تقسيم العمل حسب أيام الأسبوع  بسبب وباء كورونا الذي يلزم التباعد  الإجتماعي، بينما أنا كمدير مكتب أحضر كل يوم  لتقديم الخدمة للمواطنين المراجعين لملفاتهم وقد تم توفير مستلزمات الوقاية من معقمات وكمامات لاستمرار العمل دون توقف.

وختم كلامه بتقديم شكره إلى رئيس صندوق التضامن ومديري المكاتب فيها فهم يعملون بمثابرة ليحصل العجزة والأرامل والمطلقات على مرتب يعينهم على معيشتهم.

وأضاف الاستاذ الطاهر احشاد والاستاذ عبد السلام الحمروني موظفان بقسم المعاش الأساسي نحتاج مزيداً من الدعم المعنوي وزيادة معاشاتنا من الإدارة العامة لصندوق التضامن فنحن نستقبل يومياً المراجعين الذين هم أصلاً يعانوا ضيق العيش ويصعب عليهم التنقل لتوفير الأوراق المطلوبة ولو توفرت سيارة لقمنا بتسهيل إجراءات المراجعين ليحصولوا على ربط لمعاشاتهم  بسرعة .

ما هي العراقيل التي تواجه من يتقدم للحصول على المعاش الأساسي؟

الحاجة فتحية سالم أرملة اجابت : هناك عدة عراقيل منها التعقيدات الإدارية فكثرة الأوراق تزيد من همنا فانا أرملة وزوجى كان عمل حر وأطفالي 4 صغار طلبوا مني ملف وصور شخصة وورقة من وزارة العمل بعدم العمل وورقة من صندوق الضامن ومن الصناعة وكل ورقة من مكان بعيد عن الأخرى فأنا محتاجة لكل قرش لا أن أصرف ما تبقى من مال زوجى على التاكسيات كما يقلقني ترك أطفالي لوحدهم في البيت.

وأضافت زاد همي كل ما اراجعهم يقولوني لي توجد نواقص بعد شهرين من المراجعة وعندما تدخل السنة الجديدة يرجع ملفي ويقولون لي أعيدي بعض الأوراق بتاريخ جديد وهذا حالي وحال غيري ممن تعرفت عليهم عند تقديم ملف لمساعدتي بمرتب 450 ديناراً الذي لا يكفي لعائلتي وليتني اتحصل عليه سريعاً.

ما نوع الاستفادة من المعاش الأساسي ومتى تحصلت عليه؟

قال الحاج سعيد رمضان: كنتُ اعمل عملاً حراً وتقدمت في العمل واعاني امراض الشيخوخة فمن صحيفتكم الموقرة التي نشرتم في 2019م متابعة عن عمل التضامن ومتطلبات كل شريحة للحصول على منفعة من صندوق التضامن وكل مرة يقولون لي توجد نواقص أو بعد شهرين راجعنا وطبعاً طرابلس تعاني حرباً وانقطاع الكهرباء والماء وغلاء الأسعار وإنعدام السيولة التي أثرت حتى على موظفي التضامن منهم نازح ومنهم يعاني متطلبات أسرته وحالياً طلبوا منا إعادة الأوراق مع 2020م ومازلت أكافح لاستكمال الأوراق من صندوق الضمان في السائح.

هل توجد صعوبة في حصولك على أوراق من مكتب ضمان السائح؟

نعم فأنا أسكن في شارع ميزران وكتيب العائلة صادر من قصر بن غشير وطبعا مكتبهم متضرّر من حرب2019م وانتقل إلى السائح وذهبتُ ثلاث مرات وسمعتُ أن احدهم اصيب بكورونا فالمكتب مقفل والمشكلة الملف سيدخل لجنة الربط وطبعا كالعادة سيرجع بنواقص أو بتغيير الأوراق المطلوبة من ضمان طرابلس التي أسكن فيها إلى ضمان قصر بن غشير وانتظر ريثما يفتح مكتبهم.

ما هو الحل في نظرك لوقف معاناة المستفيدين من مرتب التضامن؟

قال على المسؤولين تعديل الأوراق المطلوبة حسب مكان سكن الأرملة أو المطلقة أو العجزة أو الشيخوخة ولا يدخل لجنة الربط حتى تكون الأوراق سليمة ويحاسب الموظف المقصر في فرع مكتب التضامن بالبلدية، وأشار إلى وجود ملف لجاره من 2017م لم يتم ربط معاشه إلى الآن بسبب الأوراق متعددة الاماكن في زمن المنظومة والتكنولوجيا في مؤسسات الدولة العامة.

واكد على اهمية سرعة إنجاز رواتبهم في وزارة المالية للمعاش الأساسي وأن يحس المسؤولين بمعاناة أصحاب المعاشات الأساسية وأن يسعوا لزيادتها فهم ضعفاء محتاجون ما يسد رمق العيش وان ينظروا لهم بنظرة الإنسانية وحقهم في العيش من خيرات ليبيا كمواطنين  وأن يضعوا نصب أعينهم الإحسان  للمحاتجين  فالرحماء يرحمهم الله .

عن ibrahim Aboargoub

كاتب وصحفي عمل ونشر وكتب في عديد الصحف الليبية ، عمل محرر بعدد من وكالات الأنباء منها قناة الرائد ووكالة أنباء التضامن وقناة ليبيا الوطنية ، مدير تحرير سابق لصحيفة فبراير ، مدير سابق للموقع الألكتروني لهيئة الصحافة ، مدير تحرير سابق للموقع الألكتروني لصحيفة فبراير.

شاهد أيضاً

الدكتور إدريس الطويني: العامل الرئيس يعتمد على وعي المواطن

  خاص فبراير لقاؤنا في هذا العدد جاء من نصيب بلدية زوارة بعد عدة مراسلات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *