أخبار عاجلة
الرئيسية / ثقافة / حراس المخيلة

حراس المخيلة

يا حراس المخيلة

ناموا قليلاً

فنحن بحاجة

لأن ننهض من سباتنا

:

تدرك الفراشة و الزهرة

أن استجداء الفكرة

اختلاق للأعذار

:

نجمة الصباح

يعبث بذاكرتها الحلم

فلا يغمض لها جفن

:

إلى حد ما

ثمة تناص

بين الموناليزا وبيننا

نلزم الجدران

تلتهمنا الرصانة

ولا نقوى على الالتفات

لنمسك بالأمل

نواري الحزن

ببسمة تجتاح العينين

سرعان ما تتلاشى

لتبقى الشفتان

في حيرة من أمرهما

منذ قديم الزمان

:

أنت تراني

رائحة خبز

توقظ خلجات النفس

وأنا أراك

فيما يحلو لي

تراني جفناً علم الغزل

وأراك غزلاً

تحيكه الذاكرة

على مهل

وتخشى عليه

رفة الجفن

:

يحملنا الباص

ويتثاقل بهمومنا

لكن السائق اليوم

يطلق صفير لحن مألوف

فتسرع الخطوات لوجهتها

تاركة مشاغلها

على الكراسي الشاغرة

:

إذا وجدت نفسك

عصفوراً في يد أحدهم

يقصقص ريشك الملون

ليكون بطاقات حب

لأشجار بعيدة

فلا تجزع

كل الشجرات بيتك

وكل القبضات إلى وهن

 

منى الدوكالي

عن امال الشراد

آمال محمد عبد الرحيم الورفلي/ صحافية / مدير تحرير الموقع الالكتروني لصحيفة فبراير متحصلة على :- - ليسانس في الإعلام من جامعة قاريونس سنة 1997 م - دبلوم دراسات عليا قسم الإعلام من مدرسة الإعلام والفنون بالأكاديمية الليبية .. - تعمل على إنجاز رسالة علمية لنيل درجة (الماجستير) في الصحافة . - عملت مدير تحرير للموقع الالكتروني لصحيفة فبراير بهيئة دعم وتشجيع الصحافة - عملت مدير لمكتب لجنة الإعلام والثقافة والمجتمع المدني بالمؤتمر الوطني العام من 2012 الي 2016. - عملت محررة في هيئة دعم وتشجيع الصحافة ( صحيفة فبراير) .بعد 2011 م . - عملت محررة في الهيئة العامة للصحافة من 1998 الي 2011 م. ـ عملت كباحثة وإدارية في مركز البحوث والتوثيق الإعلامي والثقافي 1997م

شاهد أيضاً

  وقائع قرية مهجورة

  مفتاح العماري المطر الأصفر، لخوليو ياماثاريس: رواية استثناء، تُعزى اللذاذة فيها إلى مجازات شتى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *