الرئيسية / الرئيسية / أكثر من 50 شركة جزائرية تعرض منتجاتها في السوق الليبي

أكثر من 50 شركة جزائرية تعرض منتجاتها في السوق الليبي

 

 

أقيم مؤخرًا بالمدينة الرياضية بطرابلس معرض لأكثر من 50 شركة جزائرية لعرض منتجاتها وللتعرف على السوق الليبي بغية تعزيز الشراكة بين الطرفين واكتشاف السوق الليبي وقد تنوعت المشاركات فى شتى الصناعات ولقد دعمت هذا المعرض حكومة الوحدة الوطنية والخطوط الجوية الليبية التى كان لها دور بنقل الوفد الجزائري والكثير من الشركات التي لديها الرغبة في توقيع صفقات مع ليبيا هذا وقد حضر افتتاح المعرض السيد عبد الحميد ادبيبة رئيس حكومة الوحدة الوطنية والسيد وزير الاقتصاد محمد الحويج

استطلاع :
وداد بلعيد
عدسة : صلاح الطبال

صُنِعَ بالجزائر
حيث قال السيد عبد الحميد فى كلمة له إن هذا المعرض لتسهيل نقل البضائع ندعو الشركات الليبية ورجال الأعمال إلى السوق الليبي لتسهيل التنقل بين البلدين وتسهيل نقل البضائع وإنشاء المشاريع الصناعية والاستثمارية فى كافة الجوانب والاهتمام بالبنية التحتية والخدمات وأنا اتمنى التوفيق وتوقيع عقود شركات مع الأشقاء فى الجزائر، ونحن نعول على الجزائر فى دعم ليبيا واستقرارها.
ÕÍíÝÉ (ÝÈÑÇíÑ) ßÇäÊ áåÇ ãÊÇÈÚÉ Íæá ãÚÑÖ (ÕõäöÚó Ýì ÇáÌÒÇÆÑ) :
بداية كان لنا لقاء مع السيد جابر بن عمارة الذي قال شركة (تكنو) لصناعة القرطاسية بالجزائر شاركت فى المعرض صنع بالجزائر وأول مشاركة لنا فى السوق الليبي، وشاهدنا إقبالاً كبيراً على منتجات (تكنو) من الموزعين الليبيين المهتمين بمجال القرطاسية وفيه شراكة واعدة فى السوق الليبي والتبادل التجاري وتبادل الخبرات إن شاء الله؛ ونسعى أن نطور العلاقات بين ليبيا والجزائر وتكون هناك شراكات وسوف نكمل ونحن مع أشقائنا الليبيين التنظيم فى المستوى أول تجربة تكون ناجحة ونحن فى ليبيا مرتاحون للمشاركة وكذلك الاقامة رائعة ولقد تشرفنا بزيارة رئيس الحكومة وهذا يعنى أن هناك

 

اهتمامًا بالمعارض وهذا المعرض.
وكان لنا لقاء مع الأستاذ كرقام من إحدى الشركات المعروفة بالجزائر فى المعدات الكهربائية والهوائية والمجالات الكهربائية حيث الذي قال : إننا لأول مرة نشارك فى ليبيا ولقد اتفقنا مع شركة «جي بول» الليبية فى الكهرباء لكي نتعامل مع ليبيا ويكون بيننا تكنولوجيا فى المحولات حيث إننا نشتغل فى هذا المجال منذ 30 عامًا أقمنا من خلال هذا المعرض علاقات مع شركات ليبية وتنظيم المعرض كان هائلاً ولقد رحب بنا فى ليبيا.
من جهته قال السوداني عبد الحق مدير شركة للتصدير والتى مقرها فى الجزائر إن هذه الشركة تأسست سنة 2020 تشتغل فى التصدير فقط تصدر فى كل ما هو منتوج جزائري خاصة إلى الدول الإفريقية لدينا معاملات كبيرة مع دول إفريقية مثل (مالي -النيجر – موريتانيا) وهذه أول فرصة لنا فى ليبيا نحن دخلنا ليبيا وجدنا إقبالاً كبيراً من التجار الليبيين الذين أحبوا أن يعرفوا السلع والبضائع الجزائرية .
وأضاف لدينا العديد من المواد الغذائية، ومواد أساسية مثل طماطم ،زيت وبعض المصبرات مثل المربى لدينا شركة الأميرة متخصصة فى صنع حلوة الترك التى تسمونها حلوى الشامية بأنواع وأوزان مختلفة كذلك بالإضافة إلى شركة المشروبات الطبيعية بعدة أحجام وعبوات مختلفة وأذواق مختلفة
بالشركة عدة منتجات تصل إلى 70منتجًا وحضورنا في المعرض حتى نعرض المنتج الجزائري من أجل التعريف به والرواج للمنتج الجزائري فى الاسواق الليبية.
ولقد جاء لنا عديد التجار يبحثون عن الاشتراك من الجزائر لدينا السعر والفارق بعد المحادثات مع عدة زبائن اتضح لنا بأن أسعارنا منافسه ويمتاز المنتج الجزائري بالجودة وكان هناك فضاء للتذوق والنَّاس اكتشفت المنتج أول مرة وانبهروا به.
وكان لنا لقاء مع محمد فراشي مسؤول اتصال شركة شوفي كبير المشاركين فى المعرض صنع بالجزائر
والراعي الرسمي للمعرض حيث كانت مشاركتنا بهدف التقرب للسوق الليبي دخلنا بمنتجاتنا التى تصنع فى الجزائر تصنيع كامل لدينا احترام كبير للسوق الليبي
ونحن بصدد التفاوض مع وكلاء فى ليبيا حتى يدخل المنتج للسوق الليبي ونحن لنا أكثر من 20 عامًا فى السوق الجزائري نشاطنا فى الجزائر فى عدة قطاعات متعلقة بمجال البناء والأشغال العمومية بصفة عامة مثل صناعة الاقفال ،وملابس الأبواب، وكذلك صناعة الأبواب وعرضها عدة الآت كهربائية كموردين
والسوق الجزائري فى الوقت الحالي
وله نشاط فى الجزائر وهو الموجه للتصدير، كالخزائن الإلكترونية، والمقابض، والأقفال بالإضافة إلى صناعة لوحات السيارات بالجزائر بمواصفات أوروبية وقد صدرنا المنتج الجزائري إلى فرنسا بمعايير صارمة والمنتج يلبي الشروط.
نتمنى أن يحقق المعرض النجاح ولقد لاحظتُ إيجابيات من الليبيين هو الترحب بنا منذ قدومنا إلى المطار وشعرنا بها.
وسوف تكون لنا مفاوضات مع بعض الوكلاء فى ليبيا هدفنا لا يقتصر على العلاقات التجارية فقط وهذا ما اكدناه فى حوارنا مع اشقائنا فى ليبيا بل نريد أن يكون بيننا تبادل معرفي فى وخبرات فى نقل المعرفة بين الشعبين.
نحن تقدمنا فى مجال الصناعات الصغرى والمتوسطة وهى التى تحرك الاقتصاد واحببنا دولة ليبيا أن تكون فى هذا المجال كما أنه لدينا تجربة إعادة البناء التى مر بها الشعب الجزائري نتمنى لليبيا الاستقرار السياسي.
كما قال ÇáÃÓÊÇÐ ÃÍãÏ äÇÌí نحن شركة تعمل فى مجال الطاقة منذ أكثر من 30 عامًا من الشركة الوطنية للكهرباء فى الجزائر منذ سنوات مؤسسة بدأت المولدات كهربائية من عشرة كافيه إلى 2500 كافيه من 96 ثم تطورت بإنجاز محطات كهربائية متوسطة الطاقة من 30وات إلى 40 وات تشتغل بالعاطفة لدينا تجربة كبيرة مع المؤسسه الوطنية للكهرباء ساعدنا الشركة على التغلب على الاحتياج إلى الطاقة وهذه المرحلة تمر بها ليبيا كما مرت بها الجزائر أنجزت محطات كهربائية فى المناطق المعزولة التى لا تصل إليها أنابيب الغاز ولا شبكات الكهرباء فلابد أن تنجز ليبيا محطات تعمل بالديزل محطات منفصلة عن الشبكة وتعمل لسنوات لدينا بالجزائر فى أي منطقة محطات تعمل بالنافطة وعندها استقلالية نحن ننجز والكبير الشركة الوطنية للكهرباء، لا توجد أي مشكلة بخصوص الكهرباء فى الجزائر

عن ibrahim Aboargoub

كاتب وصحفي عمل ونشر وكتب في عديد الصحف الليبية، عمل محرراً بعدد من وكالات الأنباء منها قناة الرائد ووكالة أنباء التضامن وقناة ليبيا الوطنية، مدير تحرير سابق لصحيفة فبراير، مدير سابق للموقع الألكتروني لهيئة الصحافة، مدير تحرير سابق وحالي للموقع الألكتروني لصحيفة فبراير.

شاهد أيضاً

في غياب دعم المؤسسات المعنية قسم الأورام بمستشفى الأطفال بنغازي يعاني الإهمال

  في وقت سابق, حذرت رئيس قسم أمراض الدم والأورام بمستشفى الأطفال بنغازي, دكتورة نورا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.