الرئيسية / استطلاعات / العرس الطرابلسي في جوهرة الجنـوب “غدامس”

العرس الطرابلسي في جوهرة الجنـوب “غدامس”

متابعة / انتصار المغيربي 

تصوير/ آسيا إنباشي

نظمت اللجنة العليا لتظاهرة مراسم العرس الطرابلسي الأصيل برئاسة الأستاذ جمال الأشطر  تحت شعار  (لمسة وفاءمن سكان طرابلس إلى غدامس جوهرة الصحراء ، وبمبادرة رئيس الشراكة المجتمعية طرابلس المركز  الأستاذة فريدة بوالريش، وبرعاية بلدية طرابلس المركز، وشركة ليبيانا للهاتف النقال ، تم التجهيز  استعداداً  لنقل ترتيبات العرس الطرابلسي الأصيل  إلى مدينة غدامس، وذلك منذ يوم 8-5-2022م، وقد شارك لفيف من الفنانين والرسامين والكتَّاب  المتطوعين  في  مدينة طرابلس  لدعم  تظاهرة العرس الطرابلسي  تعبيراً عن الود والامتنان والوفاء لسكان  غدامس، وذلك خلال  الفترة 20-21-22-23 شهر مايو  .

صحيفة (فبراير) تابعت تجهيز لجنة العرس الطرابلسي الأصيل  والتقت برئيس اللجنة  العليا لتظاهرة لمسة وفاء.

  الأستاذ جمال الأشطر الذي قال بعد أن تم اللقاء المجتمعي ببلدية طرابلس المركز وإعلان الشراكة المجتمعية بطرابلس المركز وبرعاية مبادرة «التغيير السلمي»، ومنظمة «أجيال ليبيا» للتنمية البشرية والتوعية بتاريخ 31 مارس 2022م، كانت أول عمل فكرة «لمسة وفاء» من سكان  مدينة طرابلس إلى مدينة غدامس لتكريم أبرز الفنانين فيها والمهتمين بالتراث القديم .

وأضاف «الأشطر»  إننا نهدف من هذه التظاهرة التراثية بامتياز  التعريف بترتيبات العرس الطرابلسي  الأصيل، وختم حديثه بالشكر إلى كل من تعاون لإنجاح هذه التظاهرة وإبراز العرس الطرابلسي في أبهى صورة .

الأستاذة فريدة بو الريش رئيس الشراكة المجتمعية طرابلس المركز قالت: ندعم مبادرة العرس الطرابلسي الأصيل؛ وعرضه في مدينة غدامس تكريماً للفنان المتألق في مجال الفن والتراث الشعبي وهو الفنان «البخاري سالم حوده »، إلى جانب  التعريف بالعرسي الطرابلسي بطابعه القديم وما تعارف عليه الأجداد بعيداً عن صبغة الحاضر عند إقامة الأفراح وتعريف هذا الجيل بجمال وبساطة أعراسنا العريقة وعرضها في غدامس لأجل التعريف بتراث الأجداد بطابع الأفراح الزهية على تراب غدامس  كنز الموروث الثقافي البديع؛ من خلال تقسيم العمل إلى أربع فرق وهي فرقة الراويات وفيها مشهد تمثيلي من الخطبة حتى أسبوع العرس ثم فريق التنظيم والإعاشة والاستقبال بإشراف الأستاذة نور الزقلعي ثم الفريق الإعلامي بالإضافة إلى فرقة الإدارة والمتابعة وسيكون دخولنا إلى غدامس بلباس النساء الفرشية، والرجال بالزِّي الوطني؛ وكذلك سيتم تجسيد للعرس الطرابلسي وفي يوم الربيع يتم حضور الأطفال بالزي التراثي الطرابلسي؛ بينما أطفال غدامس بالزي التراثي الغدامسي.

وأوضحت إن تظاهرة (لمسة وفاء) فيها عرض للعرس الطرابلسي من قبلنا؛ وكذلك عرس مدينة غدامس العريقة  وسيتم تجسيد مراحل العرس الغدامسي لنتعرف أيضاً على عادات سكان غدامس في التجهيز  لأعراسهم التراثية.

وأشارت إلى أن رحلة غدامس ستكون بسيارات  شركة «السهم» وسترافق الرحلة شخصيات متميزة من سكان طرابلس وبعض الفنانين.

وختمتْ بتوجيه الشكر والامتنان لصحيفة (فبراير) لتغطية التجهيز لإقامة العرس الطرابلسي في غدامس والشكر موصول لجميع وسائل الإعلام التي تتابع محطات عرض العرس الطرابلسي بدءاً بغدامس مروراً بالخمس ثم ترهونة

الأستاذة عاشة المنصوري رئيس قسم شؤون الموظفين بالهيئة الوطنية لتحليل وأبحاث البصمة الوراثية جامعة طرابلس قالت : شاركتُ في العرس الطرابلسي في جانب فرقة الراويات في مشهد العرض لليوم الأول لتظاهرة «لمسة وفاء» حيث أُجسد شخصية تحكي التفاصيل الصحيحة للعرس الطرابلسي في مشهد تمثيلي مع الأستاذة امناني الشعتاني، وآمال الفزاني، وحياة الشعتاني  وذلك من خطبة البنت الطرابلسية إلى يوم الفاتحة والحنة  واللباس الوردي ليوم الحمام والقفة والربيع الحفلة والمحضر وسيرافق العرض التمثيلي رقصة تعبيرية بعنوان : (الفرشية) مع وصلة فنية من أروع أصوات الغناء الشعبي «الزمزمات» ، وكذلك عرض فرقة «غناء علالي»؛ والتعريف بالعريفة مع ظهور الصدرات بالبدلتين الكبيرة والصغيرة .. ختاماً بالجلوة وسيكون ختام التظاهرة بلباس الفرشية وذلك بهدف غرسها في ذاكرة هذا الجيل وتعبيراً عن فخر نساء طرابلس باللباس التراثي الأصيل.

الأستاذة عائشة أبو بكر التواتي  عضو في اللجنة الإعلامية  (لمسة وفاء) اشارت إلى استعداد اللجنة الإعلامية من حيث  اختيار الفقرات المناسبة للعرض التمثيلي في شاشة العرض وتم ضبط الوعاء الزمني لما ستعرضه الراويات وسرد متكامل للعرس الطرابلسي؛ وقالت إن الراعي الذهبي لهذه التظاهرة هو شركة (ليبيانا) التي اهتمت بالدعم اللوجستي في حجز الفنادق بغدامس والاعاشة والنقل .

وأوضحت أن إقامة العرس الطرابلسي في غدامس كونها موقع للتراث الليبي الذي سجل في منظمة «اليونيسكو» كما إنها مزاراً للسياح المحليين والأجانب وهذه التظاهرة مادة إعلامية قيمة تحتاجها وسائل الإعلام للإشهار بالمدن التراثية كغدامس وإحياء للتراث الثقافي وفتح الفنادق المغلقة فيها بعد فترة ركود بسبب جائحة كورونا.

وأكدت أن هذه العمل هو تنمية  نشاط السياحة الداخلية والخارجية التي تساهم في زيادة الدخل القومي من خلال تطويرها والاهتمام بها فهي مصدر دخل آخر بديلاً عن النفط وستنتقل هذه التظاهرة من مدينة لأخرى فهي بدرة نماء وخير على ليبيا.

الأستاذة سهام مصطفى الشتيوي رئيس قسم الإعلام في تظاهرة (لمسة وفاء) اشارت إلى أن مدة عرض مراسم العرس الطرابلسي يومان وقد تم  تجهيز وإعداد المسبق لها من خلال اجتماع اللجنة العليا بالفرق العرض وتم تحديد ما سيعرض من معلومات  عن  عرض العرس الطرابلسي الأصيل   من بداية الخطبة حتى يوم الجلوة .

وأكدت على أهمية التمسك بالمورث الثقافي الليبي الأصيل وأن يتم الاهتمام المستمر به والتغطية الإعلامية الواسعة بهدف التعريف بثقافات المدن الليبية  وتكرار زيارة المدينة الأثرية جوهرة الصحراء غدامس؛  وكذلك الاهتمام بمثل هذه الأنشطة يعزَّز التبادل الثقافي بين المدن الليبية ويقوى رباط حب الوطن وينمي فخر الأجيال بالتراث الليبي الأصيل.

وأوضحت إلى جهد المتطوعين في هذه التظاهرة لإخراج العرس الطرابلسي بالصورة الصحيحة كما تناقلته الأجيال  في مدينة طرابلس، وباسترجاع ذكريات الماضي في مراحل العرس الطرابلسي يبهج النفس ويسر القلب لماضي أجدادنا البهي .

الأستاذة نعيمة سالم التاورغي من اللجنة العليا للعرس الطرابلسي ومدير فرقة راويات للتعبير الحركي ومصمم الحركات والرقصات الإيقاعية ومدربة المهارات الأساسية للفلكلور الليبي الطرابلسي  قالت نهدف لإظهار عاداتنا وتقاليدنا في شكلها الأصلي وقد ساهمت في توفير ملابس العرس الطرابلسي  تشجيعاً لتظاهرة إحياء التراث الثقافي المتجسد في العرس الطرابلسي.

وأشارت الأستاذة سمية شعبان أبوشاقور  كونها أول مختار محلة عمر المختار وقد ساهمت في تقديم وجبة الإفطار أثناء الرحلة لغدامس وقدمت  الزي التقليدي النسائي  وبهذا فإن تظاهرة العرس الليبي مشاركة من نساء طرابلس  المتميزات لإظهار الموروث الطرابلسي بالصورة القديمة دون زيادة فيها .

الأستاذة الهام محمد  التركي المدير التنفيذي لجمعية مرضى الكلى تخصص الحاسب الالي  عضو لجنة الإعاشة والاستقبال قالت سيكون استقبال سكان غدامس بالورود وتم تجهيز كل ما يحتاجه المتطوعون والمتطوعات في هذه التظاهرة وأشارت إلى مشاركتها في عرض يوم الحنة وتقديم الاكل الشعبي واكدت على أن هذه التظاهرة هي وصل الحاضر بتراث الأجداد المجيد .

الأستاذة آسيا انباشي الهيئة العامة للتضامن وعضو اللجنة الإعلامية لتظاهرة (لمسة وفاء) أكدت على إتمام تجهيز العرس الطرابلسي الأصيل والاستعداد لرحلة غدامس صباح يوم الجمعة وإن جميع المشاركين يتمتعون بالنشاط والحيوية ومتحمسون للتعريف بالتراث الطرابلسي والتعرف على تراث سكان مدينة غدامس وأوصت بضرورة تشجيع مثل هذه الانشطة التي تقوي السلم الاجتماعي وتعزَّز ثقافة التراث الأصيل بين المدن الليبية.

الأستاذة مروة مفتاح محمد موظفة ببلدية طرابلس المركز وعضو إداري لتنظيم تظاهرة لمسة وفاء اشارت إلى أن بلدية طرابلس المركز سهلت الإجراءات الإدارية لدى الجهات المختصة  وقد تم  تجهيز فعليات التظاهرة الأولى لتجسيد العرس الطرابلسي والتعريف به  إعلامياً والتعريف بتراث غدامس، وختمت بالشكر لكل من  شارك في هذه التظاهرة لإحياء التراث والدعمين لها مالياً وفنياً وإدارياً وإعلامياً .. والشكر موصول  لمراقب التعليم طرابلس المركز عبد الرزاق الرميلي على دعمه بتوفير مكان للتجهيز لفعاليات العرس الطرابلسي.

عن ibrahim Aboargoub

كاتب وصحفي عمل ونشر وكتب في عديد الصحف الليبية، عمل محرراً بعدد من وكالات الأنباء منها قناة الرائد ووكالة أنباء التضامن وقناة ليبيا الوطنية، مدير تحرير سابق لصحيفة فبراير، مدير سابق للموقع الألكتروني لهيئة الصحافة، مدير تحرير سابق وحالي للموقع الألكتروني لصحيفة فبراير.

شاهد أيضاً

مهرجان الطفولة بطرابلس ومشاركة بلدية طرابلس المركز فيه

  خاص / فبراير متابعة / سالمة ميلود شاركتْ بلدية طرابلس المركز في فعاليات مهرجان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.