أخبارالاولىالرئيسية

حقوقيون توانسة يطلقون حملة للبحث في مصير طفل تونسي مختف في سرت

أطلق عدد من الحقوقيون التونسيون حملة للبحث في مصير طفل تونسي مختفى في ليبيا بعدما قتل والداه اللذان كانا منضمين لصفوف تنظيم “داعش” أثناء معركة تحرير سرت العام الماضي
وذكرت صحيفة “الصباح نيوز” التونسية أن رئيس جمعية “إنقاذ التونسيين العالقين بالخارج” “محمد إقبال بن رجب” قال في تصريحات صحفية إنَه أطلق مع نشطاء حقوقيين حملة لاقتفاء أثر طفل تونسي مجهول منذ مقتل والديه في معركة تحرير سرت العام الماضي ، إذ أنَ الطفل نجا من المعركة لكن ليس من المعروف حتى الآن مكان وجوده ، حسب بن رجب
 
وأضاف بن رجب أن “معلومات وصلت للجمعية تشير إلى أن شابة ليبية في العشرين من عمرها تبنته في مدينة مصراتة دون أن
تسير وفق الإجراءات القانونية لكفالة الأطفال المعمول بها
 
وحمل بن رجب سلطات بلاده مسؤولية إعادة الأطفال التونسيين إلى بلدهم
صحيفة فبراير
 

ibrahim Aboargoub

كاتب وصحفي عمل ونشر وكتب في عديد الصحف الليبية، عمل محرراً بعدد من وكالات الأنباء وكالة أنباء التضامن وقناة ليبيا الوطنية، مدير تحرير سابق لصحيفة فبراير، مدير تحرير سابق للموقع الألكتروني لهيئة الصحافة، مدير تحرير سابق وحالي للموقع الألكتروني لصحيفة فبراير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى