الرئيسية / الاولي / ادماج التنمية المستدامة 2030 مع خطط التنمية الوطنية

ادماج التنمية المستدامة 2030 مع خطط التنمية الوطنية

Libya capital Tripoli skyline view

 

 

عقد مؤخرًا بقاعات الاجتماعات بمقر الهيئة العامة لتشجيع الاستثمار وشؤون الخصخصة اجتماعٌ ضم كلاً من نائب  رئيس الحكومة الوطنية م.رمضان أبو جناح معالي، و محمد الحويج وزير الاقتصاد والتجارة ود. جمال اللموشي رئيس الهيئة العامة للاستثمار  وعدد من مديري المصارف ورجال الأعمال والمستثمرين وأصحاب المشروعات الاستثمارية بالجنوب وذلك لدعم فكرة المشروعات الاستثمارية في الجنوب

كتبت / وداد بلعيد

عدسة /صلاح الطبال

رجال الأعمال والمستثمرون يدعمون فكرة

المشروعات الاستثمارية  في الجنوب

عقد مؤخرًا بفندق (باب البحر) المنتدى الليبي للاستثمار التنمية المستدامة مؤتمرٌ دولي وملتقى رجال أعمال وذلك للدفع بعجلة الاقتصاد إلى الأمام، ولأجل إقامة معرض لمنتجات ليبية وعربية ودولية المنتدى ستنظمه لجنة التنمية المستدامة وزارة التخطيط بالتعاون مع مؤسسات اقتصادية ليبية وعربية بطرابلس يوم 27الى يوم 31مارس 2022

وفى هذا المؤتمر صرح السيد الطاهر ابو الحسن وزارة التخطيط ومنسق عام المنتدى في إيجاز صحفي أن هذا الملتقى يأتي في إطار الدور الذي تقوم به لجنة التنمية المستدامة بوزارة التخطيط لتحقيق مهامها الخاصة بموائمة وادماج التنمية المستدامة 2030مع خطط التنمية الوطنية  للقطاعات والوزارات والمؤسسات والهيئات والشركات المعنية في تحقيق هذه الأهداف للشراكة بين القطاعين العام والخاص والمجتمع المدني وبالتعاون مع الشركاء الدوليين والاقليميين والمنظمات والمؤسسات الدولية ذات العلاقة .. كما يأتي بعد إنجاز خطة التنمية المستدامة التقرير الطوعي الأول 2020حول أهداف التنمية المستدامة 2030 والذي  تم استعراضه فى المنتدى السياسي رفيع المستوى  فى الأمم المتحدة يوليو 2020 الماضي وذلك في ظل الاستعداد للتقرير الطوعي الوطني الثاني لليبيا والذي سيتم استعراضه العام القادم 2023،العام القادم وبالتزامن مع  تقوم به لجنة التنمية المستدامة خلال هذه الفترة من إعداد للخارطة الإستراتيجية لمساعدة مختلف القطاعات التنفيذية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة بحلول عام 2030 كما يأتي انعقاد هذا المنتدى فى فترة ترأسنا  لأعمال اللجنة العربية في التنمية المستدامة  بجامعة الدول العربية  في الاجتماع العاشر لأعمال في أعمال اللجنة العربية للتنمية المستدامة الذي انعقد في 16ديسمبر الماضي 2021 لقد تم الإعداد والتنظيم لإقامة هذا الحدث المهم والكبير لكي يسهم فى دعم مسار التنمية المستدامة في ليبيا ولتهيئة المناخ المناسب لجذب  الاستثمار وتعزيزًا وجهود إعادة الإعمار وبرنامج عودة الحياة وذلك عن طريق استقطاب وجذب افضل الممارسات العالمية في الاستثمار والتنمية وتطوير القدرات الإنتاجية والتقنيات الحيوية المتاحة وتبني أساليب الإنتاج والإدارة الحديثة والعمل على الحد من آثار الضارةعلى للانشطة الإنتاجية على البيئة وللاستهلاك الرشيد للموارد الغير متجددة والسعى إلى دعم وتطوير قضايا التعليم والتطوير ، الصحة ،الطاقات المتجدَّدة  المستدامة ،المياة النظيفة والصرف الصحي والصناعات والمشروعات الصغرى والمتوسطة والبيئة الرقمية والإصلاح الإداري الغذاء والدواء إعادة تدوير المخلفات والمواصلات والنقل المستدام ،البنية  التحية الإسكان، السياحة ،التعدين،الزراعة، الاتصالات، وتكنولوجيا المعلومات ،التجارة ،والخدمات، وغيرها ويهدف هذا المنتدى من خلال محاوره المختلفة إلى عرض لواقع التنمية المستدامة في ليبيا وإلى التحديات والمعوقات التى تواجهها فى تفعيل مسارها وأساليب معالجتها ولبحث الجهود المطلوبة في دعم وتعزيز مسار  التنمية المستدامة ولرسم خارطة الطريق للتدابير اللازمة لتحقيق تنمية مستدامة في جميع القطاعات وذلك بحضور نخبة من الخبراء المحليين والعرب والدارسين وممثلين القطاع العام الحكومي والقطاع الخاص والمجتمع المدني فى ليبيا كما يهدف المنتدى إلى عرض ومناقشة الإجراءات بتهيئة الخاصة بتهيئة البيئة المناسبة للاستثمار في ليبيا والعمل على تحديثها من خلال عرض للقوانين والتشريعات اللازمة لتعزيز وتفعيل قطاع الاستثمار في مختلف مجالات وأهداف التنمية المستدامة وذلك بحضور مستثمرون ورجال أعمال محلييون ومن مختلف دول العالم وصناع القرار فى الدولة الليبية  ولعرض الفرص الاستثمارية المناسبة والمتاحة للاستثمار فى مختلف القطاعات وكذلك سيتم عرض لمشروعات الحكومة  والقطاع الخاص والجاهزة للتنفيذ  والممولة من خارج الميزانية العامة للدولة و التى يمكن الاستثمار فيها كما يسعدني أن أعرض المبادرات التى سيتم طرحها في هذه البرامج والمشروعات التنموية في مجالات التنمية المستدامة المختلفة وذلك على النحو التالي …..

اولا فى مجال التغير المناخي مبادرة رائعة 100مليون شجرة بحلول عام 2030وذلك لمكافحة التصحر والمحافظة على البيئة واستدامة الغطاء النباتي وإنتاج الطاقة ….

ثانيا في مجال الطاقة النظيفة والمستدامة مبادرة لإنارة القطاعات العامة ومؤسسات الدولة الليبية بما فى ذلك مباني المرافق التعليمية والمرافق الصحية وجميع القطاعات الحيوية بالطاقة الشمسية

ثالثا فى مجال المدن المستدامة مبادرة لإنشاء عشرة مباني سكانية ذكية خضراء تتوافق مع طباع وثقافة المجتمع الليبي يحتوي كل مجمع سكني على الف منزل بمساحات مختلفة تبدأ من 80 متر مربع إلى غاية 180متر مربع كا مساحات مسقوفة حيث يحتوى كل مجمع سكني على مدرسة للتعليم الأساسي وعدد اثنين مراكز صحية ومستشفى ومجمع تجاري ومجمع خدمات ومنطقة ترفيهية ونادى اجتماعي ومجمع للصناعات الصغرى ومنتهية الصغرى

رابعا فى مجال المشروعات الصغرى ومنتهية الصغرى مبادرة لإنشاء 1000مشروع صغير ومتنهي الصغر لتصدير المنتجات المحلية تستخدم أساليب وتكنولوجيا الإنتاج الحديثة  ويوفر 250الف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة

خامسا في مجال الشراكة المجتمعية …..تتضمن المبادرة لتوفير الخدمات الأساسية والسلع الغذائية واحتياجات المواطن الليبي بجودة عالية وأسعار جملة على المستوى المحلي في البلديات بكافة المدن والقرى الليبية وتتمثل في إقامة مراكز بيع تابته ومتنقلة توفر جميع احتياجات المواطن الليبي بالشراكة مع التجار المحليين فى هذا المنتدى والمعرض المصاحب له سيكون بمثابة فرصة حقيقية للاطلاع على التجار الدولية والإقليمية  والمحلية  وللاتقاء بالجهات الحكومية والخاصة وصناعي القرار وللاطلاع على أحدث الأساليب الحديثة وتكنولوجيا الإنتاج وسيكون ساحة للتعارف وبناءالشراكات من خلالل لقاء رجال الأعمال وورش العمل المتخصصة المصاحبة له ونأمل أن ننتهز هذا الحدث حكومة وقطاع خاص ومجتمع مدني لجذب ا

الاستثمارات الدولية وتوقيع الاتفاقيات للاستثمار فى مشروعات وبرامج التنمية المستدامة لذلك فإننا  ندعو  السياسييون وصناع القرار في السلطتين التشريعية والتنفيذية والأجهزة الرقابية والمحاسبية والمصارف التجارية والصناديق السيادية ومؤسسات الاستثماروكافة الاجهزة والمؤسسات والشركات والسلطات المحلية فى البلديات والقطاع الخاص والمجتمع المدني وراسمو السياسة السياسات العامة ومخططوالمدن وجميع التونسيون المعنيين بخطط ليبيا 2030 والمهندسون والخبراء والمختصون والاكاديميون وأساتذة الجامعات والبحاث وكافة المعنيين والمهتمون بالقطاع الاقتصادي والتنمية المستدامة إلى حضور هذا الحدث والمشاركة في فعاليات المنتدى وملتقى رجال الأعمال والمعرض المصاحب له لإنجاحه لما له من أهمية كبيرة في دعم وتعزيز مسار التنمية المستدامة و للدفع بقوة بعجلة الاقتصاد الليبي في قطاع الاستثمار وللمساهمة في صناعة مستقبل ليبيا والأجيال القادمة والحفاظ على رفعتها وإزدهارها وسلامتها لكي تتبو مكانتها المرموقة بين دول العالم اجمع الأستاذ محمد عبد الله عبد السلام والذي قال بصفتي رئيس مكتب ليبيا للاتحاد المصدرين والمستوردين العرب وعضو مجلس الإدارة لاتحاد المصدرين والمستوردين العرب حرصنا على تواجد الاتحاد فى هذا الحدث اليوم وهو المنتدى الليبي الدولي للاستثمار والتنمية المستدامة رغبة وحرص منا فى استفادة بلادنا الحبيب ليبيا من خبرات وتجارب و وإمكانيات وقوة الاتحاد وقدرته على جلب المستثمرين والممولين الأجانب من دول وشركات مصنعة ورجال أعمال تغطى عشرات من المليارات من الدولارات فى حالة  توافر بيئة استثمارية ومناخ اقتصادي مناسب داخل ليبيا وذلك بالتعاون والتنسيق مع وزارة التخطيط متمثلة في لجنة التنمية المستدامة برئاسة الدكتور الطاهر ابو الحسن وسنسخر كل إمكانياتنا وجهودنا باذن الله  مع رئيس الاتحاد الدكتور ه امل زكي لإنجاح هذا الحدث المهم وتحقيق كل أهداف ومبادرات المنتدى التى نرى انها ستسهم مساهمة فعالة وكبيرة فى خلق فرص عمل كثيرة للشباب الباحثين عن عمل من خلال المشاريع والمبادرات المقترح تنفيذها والمساهمة في الدفع بعجلة الاقتصاد الليبي إلى الأمام بمواصفات عالمية وجودة عالية دون الاعتماد  الكلي على الميزانية العامة للدولة .

عن ibrahim Aboargoub

كاتب وصحفي عمل ونشر وكتب في عديد الصحف الليبية، عمل محرراً بعدد من وكالات الأنباء منها قناة الرائد ووكالة أنباء التضامن وقناة ليبيا الوطنية، مدير تحرير سابق لصحيفة فبراير، مدير سابق للموقع الألكتروني لهيئة الصحافة، مدير تحرير سابق وحالي للموقع الألكتروني لصحيفة فبراير.

شاهد أيضاً

ورشة عمل للحد من استعمال أكياس البلاستيك

  البلاستيك مادة مُتعدَّدة الاستخدامات، وتمتاز هذه المادة بأنّها قوية ومتينة وتنتج نوعًا من التلوث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.