الرئيسية / استطلاعات / طرابلس القديمة معلم يستنطق الزمن وإرث يحاكي التاريخ

طرابلس القديمة معلم يستنطق الزمن وإرث يحاكي التاريخ

 

 

طرابلس القديمة تشكل أكبر نسيج معماري للتراث المعماري في ليبيا وتقع على مساحة تقارب44هكتارا وكانت حاضرة عربية  وإسلامية هامة لطالما لعبت دورا كبيرا على الضفة الجنوبية للبحر الابيض المتوسط فهذه المدينة التراثية العريقة منذ أكثر من 3000 سنة تمثل التعبير الحي عن الحضارات التي وجدت على هذه الارض ابتداء من عهد القبائل الليبية في فجر التاريخ مرورا بالعهدين الفينيقي والروماني ثم الفتح الاسلامي والعهدين العثماني والقره مانللي وبذا كانت طرابلس مدينة رئيسية على الضفة الجنوبية للبحر المتوسط والشاطئ الشمالي لافريقيا مع تميزها بتنوع ثقافي واجتماعي ذو صبغة عربية اسلامية منذ الفتح الاسلامي سنة 642م ورغم الجهود السابقة للاهتمام بالمدينة القديمة والتي لم تقلل من شانها الا انها لم تسفر الا عن القليل من ترميم بعض المباني العامة كالمساجد وفتح بعض المرافق والفضاءات الثقافية واجراء دراسات تاريخية وتوثيقية وعدا ذلك فالمدينة لاتزال بحاجة للكثير من جهود الترميم والصيانة واعادة التاهيل لانقاذها من هلاك محتم بالاضافة الى تكوين فضاءات ثقافية واجتماعية ورياضية وتنشيط الحياة الاقتصادية والمحافظة على الانشطة الحرفية والتقليدية والانتاجية وفق تصنيف اسواقها التاريخية مع العمل على اعادة توظيف فنادقها التاريخية التي تزيد عن 20فندقا والتاكيد على ضرورة اخلاء المدينة من الوافدين الذين اساؤو استغلالها ولم يقدروا قيمتها التاريخية.

ان مدينة طرابلس القديمة تعاني من مظاهر التلف والانهيار التي طالت معظم مبانيها ومرافقها الى حد اشارت فيه آخر الدراسات والاحصائيات ان اكثر من 60% منها في حالة انشائية سيئة و3% معرض للانهيار الفجائي في اي لحظة من اجل ذلك دعت الضرورة الى اطلاق مشروع إعادة إحياء المدينة القديمة بطرابلس المدرجة على القائمة التراث العالمي لدى اليونسكو ضمن برنامج تطوير طرابلس التاريخية في سياق الحفاظ على المواقع التاريخية وصونها وتاهيلها بما يعكس العمق العربي والاسلامي لليبيا.

 

وكان معنا ( السيد المهندس محمود النعاس ) رئيس لجنة إدارة جهاز المدينة القديمة طرابلس  الذي حدثنا عن الجهود التي بدلت لأجل تطوير المدينة القديمة التي تعد من المدن التاريخية والأثرية المهمة بليبيا …..

وفي بداية حديثه كان عن هذه الصيانة التي شملت كل إنحاء أزقة المدينة وتوغلت داخلها   حيث أسندت  صيانة (باب الجديد) إلى شركات محلية وجرت الاستعانة “ بالنحات فاضل التواتي “ لتركيب الأجزاء المفقودة من الواجهة بمواد تماثل المواد الأصلية، ولم تتوقف الصيانة عند حد تجديد الباب فقط، بل امتدت إلى أجزاء أخرى مثل وسعاية عبد الوهاب عليوة والتي تربط بين ثلاثة محاور رئيسية جرى صيانة المبنى التحتية لها وكذلك تبليطها بالكامل، وهي شارع سيدي عمران وشارع الشيخ بوريانة وشارع حومة غريان …..أما السور فسيجري تحويل الممشى الموجود فوقه إلى مضمار لممارسة رياضة المشي، وتمثل هذه المشاريع مرحلة ثانية يليها مرحلة ثالثة لاستكمال عملية صيانة تتمثل في الاعتناء بواجهات المباني التاريخية في المدينة لحماية وصون هذا الإرث التاريخي.

وأشار في حديثه أنه…..

أنه في العام 1865ميلادي تقدم أهالي مدينة طرابلس إلى والي الولاية الحاج أحمد عزت بطلب يطلبون فيه فتح باب جديد بدلا من باب زناتة القديم الذي سد في عهد علي باشا القرة مانلي الثاني سنة 1248 أثناء الحرب الأهلية حينذاك واستجاب الوالي لرغبة الأهالي بفتح باب جديد في العام 1865ميلادي ومنذ ذلك التاريخ اشتهر هذا الباب باسم باب الجديد،   .

يأتي ذلك ضمن جهود صيانة المدينة القديمة طرابلس، فيما يقع هذا المدخل للمدينة القديمة في الجهة الجنوبية الغربية للمدينة القديمة من الجهة المطلة على «فندق كورنتيا» ومصنع التبغ سابقا

و بكل حقيقة يستمر معنا الشرح على الكيفية التي تم بها صيانة المدينة بكل الجوانب

والتعاون كان مستمر بمجهودات شباب المدينة القديمة في إظهار مدينتهم بأبهى حلة .

وظلت ساحة باب الجديد شارع سيدي عمران  خلية نحل تعمل دون كلل أو ملل

باب الجديد كما لم تره من قبل بفضل الله وعزيمة الشرفاء بدأنا وسنكمل

ساحة باب الجديد بعد انتهاء أعمال التبليط

بفضل الله أولا ثم بمجهودات الشباب والإصرار و العزيمة  خطوة بخطوة نحو الأفضل

وكما ظهرت وسعاية البولاقي بحلتها الجديدة

هذا جانب من الصور نمدكم به لكي نوضح بداية أعمال المرحلة الثالثة من صيانة البنية التحتية وتبليط كل أزقة المدينة القديمة ….

  وإضاف الأستاذ محمود قائلا  …..

والدور الكبير منذ البداية كان لغرفة الطوارئ بالمدينة القديمة

بإشراف مباشر من رئيس و أعضاء لجنة إدارة جهاز المدينة القديمة هاهي مدينتي القديمة ترنو وتزدهر وتحافظ على تراث ليبيا الثقافي

لا مستحيل بوجود الإرادة والنية الخالصة والعمل المستمر، فكل المشككين والمُحْبِطين كانوا يعتقدون أن هذا الإنجاز لن يتم وأن المدينة لن تعود إلى سابق عهدها فسيفساء للوطن .

ولكن بفضل الله أولاً وعزيمة الرجال وقدرات الشركات المحلية مدينتنا في الأيام الماضية تزينت بزخات المطر بعد انجاز أكثر من 70‎%‎ من البنية التحتية والتبليط.

في كل من ساهم في هذا الانجاز ولو بالكلمة .

حُقَ لنا الفخر بما أنجزنا وسننجز

حيث كانت أعمال البنية التحتية في مسار شارع إسبانيول زنقة البيليك زنقة زريق

بالتزامن معها في ذات الوقت أعمال البنية التحتية استعدادا لتبليط زنقة كوشة اللحلاحي سيدي عمورة قوس المفتي زنقة بيك بنغازي .

وهكذا تستمر أعمال البنية التحتية وسعاية النصارى “ السيدة مريم “  كانت في الصورة المثلى

كعادتهم أهل مدينتي بروحهم المليئة بالإيجابية يستعدون لعودة فتح محلاتهم بعد انتهاء أعمال البنية التحتية و التبليط و الذي سيكون خلال الأيام القادمة في مسار سيدي عمران .

مدينة كالجسد الواحد  كخلية نحل في كل زاوية وشارع من سيدي عمران إلى المجروح لزنقة الريح لقوس الصرارعي وسعاية النصارى لدار أحمد النائب لمركز المرأة و حومة غريان و سوق الحرارة وزنقة الحديدة وزنقة المصلى أعمال ينفذها جهاز إدارة المدينة القديمة اطرابلس

أتستمر  في كل المراحل النهائية في مشاريع مسارات المرحلة الثانية لنعلن بداية المرحلة الثالثة مباشرة باستكمال كل التفرعات و الأزقة داخل المدينة القديمة

وزنقة الحديدة وزنقة المصلى أعمال ينفذها جهاز إدارة المدينة القديمة اطرابلس

وهكذا تتواصل معنا الصيانة بمراحلها المتواصلة

وأخير وصل بنا الحال في كل المراحل النهائية في مشاريع مسارات المرحلة الثانية لنعلن بداية المرحلة الثالثة مباشرة باستكمال كل التفرعات و الأزقة داخل المدينة القديمة..

و أكد الأستاذ محمود الهاشمي على وجود إشــــراف الأستاذة هادية قانه و مهندسة/ نورس بن عيسى بداية عملية تشجير كامل لمحيط

المدينة القديمة و أزقتها وميادينها وساحاتها المرحلة الأولى أكثر من 2000 شجرة .

وتليها المرحلة الثانية بذات العدد أكثر من 2000 شجرة .

وبهذا العمل نستطيع نقول إننا اقترابنا من انتهاء مشروع مركز المرأة و أيضاً صالة المناسبات الاجتماعية بشارع الشيخ أبو ريانة قريباً نلتقي في افتتاح فضاء خاص بالمرأة مضاف له صالة للمناسبات الاجتماعية

مع بداية عملية تشجير مسار سيدي عمران مستهدف بأكثر من نوع للتشجير من الأشجار المثمرة و الخضراء المتوسطية.

وبداية أعمال إزالة الكورنيش السابق طريق سيدي الهدار البولاقي استعدادا لأعمال تركيب الكورنيش الجديد تنفيذ جهاز إدارة المدينة القديمة اطرابلس

وسعاية علي هنكه

تنفيذ جهاز إدارة المدينة القديمة وذلك بعد إزالة المباني العشوائية و التشوهات في الو سعاية

وكان التصميم المهندسة «غادة الشيباني»

استمر العمل كخلية نحل ولله الحمد من قبل شباب المدينة القديمة و أصحاب المحال التجارية و  جهاز إدارة المدينة القديمة إنارة تبليط بنية تحتية أعمال بقدر بساطتها إلا أنها رسمت الابتسامة و السعادة على أهلنا داخل المدينة القديمة وهذا هو الهدف و الأساس .

ميدان باب الجديد قريباً حلة رائعة و إطلالة مميزة افتتاح جميل جداً…..

استمرار الإعمال في مسار سيدي عمران أعمال و وصول الفرق الخاصة بشركة الكهرباء لتسوية المشاكل الحادثة في الشبكة قبل عملية الردم و توزيع الإنارة الحديثة على الطريق العام و استمرار عملية تبليط زنقة المجروح و الباز وقوس البسطي وكوشة سيدي عمران

و هذا التجهيز للمراحل الأخيرة كان التنفيذ  من قبلي و إشراف رئيس مكتب المتابعة

بالجهاز و رئيس قسم التوثيق الفني بالجهاز ومشرف الموقع….

السيد محمود الهاشمي في نهاية  حديثه مؤكدا …..

على قرب الانتهاء من المرحلة الأخير للعمل والصيانة الكاملة للمدينة وستظل قبلة لكل الضيوف في بلادنا

شارع سيدي عمران بكامل تفرعاته قريباً تنتهي الإعمال بالكامل بنية تحتية تبليط إنارة تشجير تهذيب شبكة الكهرباء و تهيئة الواجهات تستمر أعمال البنية التحتية لووسعاية النصارى «السيدة مريم»  كان العمل فيها بالصورة المثلى ميدان باب الجديد  وعودة الباب قريباً بإشرافي مباشرة ودعم الأجهزة الأمنية العاملة وكل أبناء المدينة القديمة الأوفياء قريباً الافتتاح لكامل المسار

في المدينة القديمة حاضنة الأجيال كلٌ يعمل بقدر جهده و يشارك مكتب الدعم المركزي المدينة القديمة

جهاز إدارة المدينة القديمة

مكتب الأمن الداخلي طرابلس المركز

الحرس البلدي المدينة القديمة

وكل السكان و الأهالي الكرام .

من المدينة القديمة مدينة الســـــلام

تستقبل ضيوف ليبيا بلدنا الآمن المطمئن   بفضل رجالنا الإبطال

سياح أجانب من جنسيات مختلفة يتجولون داخل أزقة وشوارع المدينة القديمة رفقة جهاز إدارة المدينة القديمة جولات ترسل عدة رسائل فحواها أن طرابلس مدينة السلام و الاطمئنان طرابلس تمد أيديها للعيش الآمن و للبناء و العمار و رفاهية الإنسان شكراً للمدينة القديمة وشكراً لرجال أمننا البواسل

مكتب الدعم المركزي المدينة القديمة

مكتب طرابلس المركز بجهاز الأمن الداخلي

الشرطة السياحية

رجال الحرس البلدي اتجهت لجنة التفتيش الفني إلى البيت في جولاتها المعتادة لحصر القاطنين في المنازل التاريخية و التحقق من شرعيات الدخول و أوضاع شاغلي العقار وكما هو موضح أمامكم.

العقار تم تشويهه بالكامل و طمس جزء من معالمه التاريخية غير أنه قسم إلى ديار للإ جار من جنسيات النيجر وتشاد و ليبيا وكما موضح في الصور أصبح محطة لتجميع البضائع من المستأجرين ليكون مكان لهم ومخزناً في بعض الأوقات تحققت اللجنة من إجراءات المكان ..

الصفة الموجودة لمن مسئول عن الإيجار و المكان هو عقد انتفاع مؤقت من جهاز إدارة المدينة القديمة باسم شخص متوفى .

اتخذت اللجنة كامل الإجراءات القانونية رفقة عناصر الأمن و الحرس البلدي وقامت بإخطار كل المستأجرين بضرورة الإخلاء لأنه ينافي شروط التعاقد وأحالت التقرير للسيد مدير إدارة التسويق و الاستثمار لاتخاذ ما يلزم من إجراءات .

حفظ الله الرجال المخلصين وثبت أقدامهم .

كعادتهم أهل مدينتي بروحهم العالية المليئة بالإيجابية يستعدون لعودة فتح محلاتهم بعد انتهينا من أعمال البنية التحتية و التبليط وكل التشطيبات بحمد الله …..

وفي الختام تمت كل الصيانة وكان الافتتاح مع الحان الطربية بالأ هزيز الموسيقية وفرقة الفنون الشعبية مع النوبة والزكار وإقامة حفل بسيط حضره مجموعة من أطفال المدينة القديمة في ساحة باب الجديد وفي المساء اليوم الثاني للافتتاح كانت هناك حفل فني مع فرقة   المألوف والموشحات وحضور حاشد ضم كل عشاق الفن الليبي وهكذا كان بالعام الجديد تطور المدينة القديمة التي لها تاريخ زاخر بالتراث لأنها تظل معلم تاريخي مهمة من معالم مدينة طرابلس.

 

 

عن ibrahim Aboargoub

كاتب وصحفي عمل ونشر وكتب في عديد الصحف الليبية، عمل محرراً بعدد من وكالات الأنباء منها قناة الرائد ووكالة أنباء التضامن وقناة ليبيا الوطنية، مدير تحرير سابق لصحيفة فبراير، مدير سابق للموقع الألكتروني لهيئة الصحافة، مدير تحرير سابق وحالي للموقع الألكتروني لصحيفة فبراير.

شاهد أيضاً

ورشة عمل للحد من استعمال أكياس البلاستيك

  البلاستيك مادة مُتعدَّدة الاستخدامات، وتمتاز هذه المادة بأنّها قوية ومتينة وتنتج نوعًا من التلوث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.