الرئيسية / رأي / مجلس النواب وبدعة تعليق الجلسات

مجلس النواب وبدعة تعليق الجلسات

 

 

البدعة الجديدة القديمة التي ابتدعها مجلس النواب الليبي، بتعليق الجلسة لمدة أكثر من أسبوعين، لكي يحافظ على النصاب الذي تحصل عليه في الجلسة الأولى، والذي يعكس مدى استهتار الأعضاء بحضور الجلسات، وعدم احترام قاعدتهم التي انتخبتهم و التي لم تعقد جلسة قانونية، إلا يوم تقرير المرتبات والمزايا.

تضع بحق مصداقية المجلس ورئيسه وأعضاءه محل تساؤل؟ .. وبالرغم من تحفظنا الشديد على مجلس الدولة، إلا أننا لم نسمع أنه علق جلساته يوما، الأمر الذي بدأ يعطيه مصداقية واقعية يستحقها، وذلك لالتزام أعضاءه بحضور جلساته.

إن هذا الأمر يحتاج إلى وقفة من الجميع، مؤسسات المجتمع المدني الفاعلة خاصة: نقابة المحامين والأدباء والكتاب كافة، ومؤسسات المجتمع المدني الأخرى. في غياب آلية سحب الثقة من هذا البرلمان الذي ابتليت به الأمة الليبية باختيارها . إن هذا التلكؤ الواضح في اعتماد الميزانية والتقرير في المناصب السيادية، حتما سينعكس سلبا على انتخابات ديسمبر والتي يبدو من غير المستبعد تأجيلها إلى أجل غير مسمى وذلك ما نبتغي ألا يحدث !!!!

اللهم اني قد بلغت اللهم فاشهد

ورشة عمل بعنوان

عن ibrahim Aboargoub

كاتب وصحفي عمل ونشر وكتب في عديد الصحف الليبية ، عمل محرر بعدد من وكالات الأنباء منها قناة الرائد ووكالة أنباء التضامن وقناة ليبيا الوطنية ، مدير تحرير سابق لصحيفة فبراير ، مدير سابق للموقع الألكتروني لهيئة الصحافة ، مدير تحرير سابق للموقع الألكتروني لصحيفة فبراير.

شاهد أيضاً

الحاج مصطفى ميزران

  الجزء الأول أمين مازن ‎يستطيع المتأمّل المُنصف لسِيَّرِ الآباء المؤسسين لدولة الإستقلال أن يصف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *