الرئيسية / الاخيرة / محاضرة ببيت انويجي عن قبر الجندي المجهول

محاضرة ببيت انويجي عن قبر الجندي المجهول

 

 

كتب / عبدالسلام الفقهي

احتضن بيت «انويجي» للثقافة، السبت، محاضرة عن تاريخ «قبة الجندي المجهول»، القاها الباحث فاضل الصويدي مقتفياً آثار المصادر والمراجع الساردة لخلفيات بناء  تذكار القبر .

وتوقف في حديثه عند إشارات تلك المصادر الموثقة لتاريخ هذه العادة التي ترجع لسنة 1920، كفكرة  ل(جوليو دوييه) عقيد بالجيش الإيطالي بهدف تكريم الجنود الذين يخوضون المعارك ويقومون بأعمال بطولية مضحين بارواحهم من اجل الوطن، ويظلون مجهولين.

وكان لهذه الرمزية ان تنتقل إلى ليبيا زمن الحكم الفاشيتي حيث أقيم على المرتفع المسمى وسعاية «البولاقي» نصب اطلق عليه نصب الجندي المجهول، إذ ظل قائماً حتى فترة الخمسينيات لتتم ازالته وبناء خزان لمياه الشرب.. ونوه المحاضر ان تسليط الضوء على النصب التذكاري لا يعني الإشادة بما فعله المستعمر بقدر ما يعكس الإفادة ومعرفة كل ما يتعلق بحقبة مهمة من تاريخ ليبيا المعاصر.

واردف الصويدي بالقول ان قبر او قبة الجندي المجهول انشئت في عهد الوالي «جوسيبي فولبي» الذي تولى الحكم مابين سنوات 1921الي 1925.. وأضاف أن  تاريخ الثالث والعشرين من أبريل 1925شهد تدشين النصب التذكاري باحتفال كبير حضره كبار الضباط ونخب المدينة من رجال دين وموظفي الولاية وجمع غفير من السكان.

وأوضح أن المهندس «برازيني» قام بتصميم عمارة النصب مازجا في تصوره بين خصوصية المعمار المحلي والطراز الروماني التقليدي، حيث تحط على مدرج دائري فسيح طبلة هائلة مدعمة بثمانية قوائم جاءت بمثابة الأكتاف، وينتصب على كل منها تمثال لبوة مصنوع من البرونز .. وذكر من جملة المعماريين الذين كانت لهم بصمة الإضافة في َمحيط الضريح  المهندس  (اومبيرتو دي سينني) المولود بطرابلس من عائلة يهودية ودرس باكاديمية الفنون الجميلة بايطاليا، وتمثل اسهامه بتصميم «الدار بزين» وهو السلمان المتناظران المنحدران من النصب، إضافة إلى ذلك قيامه بتصميم السياج المحيط بقصر الحكومة وكذا مجموعة من العمارات والمساكن والقرى الزراعية.

عن ibrahim Aboargoub

كاتب وصحفي عمل ونشر وكتب في عديد الصحف الليبية، عمل محرراً بعدد من وكالات الأنباء منها قناة الرائد ووكالة أنباء التضامن وقناة ليبيا الوطنية، مدير تحرير سابق لصحيفة فبراير، مدير سابق للموقع الألكتروني لهيئة الصحافة، مدير تحرير سابق وحالي للموقع الألكتروني لصحيفة فبراير.

شاهد أيضاً

مخاوف وهواجس من المهـاجرين فى ليبيا

  فبراير خاص أجرت اللقاء / زهرة برقان عديدة هي المرات التي تناولنا فيها ملف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.