الأخيرةمتابعات

الحدائق العامة تستغيث!

 

نتيجة للانقطاع المتكرَّر للكهرباء يضطر بعض النَّاس للخروج للحدائق والجلوس هناك لعدة ساعات من النهار، وهي ظاهرة ملحوظة مؤخراً حيث نشاهد انتشاراً كبيراً للعائلات في المنتزهات وفوق المسطحات الجميلة التي سُعدنا بتوفُّرِها بمدينة طرابلس..

ولكن الغالبية العظمى من المرتادين لا يتصرفون بشكل حضاري مع هذه المتنفسات الخضراء فيتركون وراءهم مخلفات الأواني البلاستيك والأكواب الورقية وبقايا الطعام والمناديل هنا وهناك..!!.ل

ماذا لا يلتزم كل شخص بوضعها تلقائياًفي مكانها المخصص؟!

إضافة إلى تعمد بعض الشباب بسكب العصائر والزيوت على الكراسي   ورشق أعمدة الإنارة بالحجارة من قبِل الأطفال المتروكين بلا رقابة ذويهم.. سامحهم الله هؤلاء سببوا في تشويه المظهر العام للمكان وتخريب وتكسير المرافق به

يجب الإشارة لهذه الظواهر السلبية من خلال الصحف وحتى القنوات الإذاعية.

 

ibrahim Aboargoub

كاتب وصحفي عمل ونشر وكتب في عديد الصحف الليبية، عمل محرراً بعدد من وكالات الأنباء وكالة أنباء التضامن وقناة ليبيا الوطنية، مدير تحرير سابق لصحيفة فبراير، مدير تحرير سابق للموقع الألكتروني لهيئة الصحافة، مدير تحرير سابق وحالي للموقع الألكتروني لصحيفة فبراير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى