الرئيسية / تقارير / المتحور الجديد “أوميكرون” في ليبيا

المتحور الجديد “أوميكرون” في ليبيا

 

 

افتتح المؤتمر الصحفي مدير عام المركز الوطني لمكافحة الأمراض (د.حيدر السائح) بإعلانه على تسجيل ثلاث حالات إصابة بالمتحور الجديد (اوميكرون) تم الكشف عنها نتيجة اختبارات الكشف عن كورونا داخل مختبرات المرجعي طرابلس.

وأكد( السائح) أنه بعد التقصي تم التأكد أن «أصحاب» الحالات الثلاث المكتشفة أخيرا بهذا المتحور لم يكن لهم أي تاريخ سفر، ما يعني استحالة أن يستثنى أي شخص من الإصابة بهذا المتحور .

مضيفا « ونحن كخبراء في الوبائيات نهتم بالدرجة الأولى بنسبة سرعة الانتشار ، فكلما زادت سرعة انتشار الفيروس زادت احتمالية وجود حالات حرجة جدا، التي تحتاج الى عزل أو عناية فائقة».

وأكد د.حيدر على أن لا خيار ولا حل لمواجهة هذا المتحور وجائحة كورونا إلا من خلال التطعيم الذي يحميك ويحمي غيرك.

وذكر (السائح) « لقد قلتها لكم سابقا أنه من المستحيل منع دخول هذا المتحور الجديد ولكن يمكننا تأخير دخوله ، وهذا ما حدث بالفعل فمن حوالي شهرين بدأ المتحور بالانتشار واستطعنا من خلال التطعيمات أن نأخر مرحلة دخوله ،واليوم يمكننا وقف انتشاره في حال اتجهنا الى مراكز التطعيمات».

وخلال المؤتمر أعلن مدير عام المركز الوطني لمكافحة الأمراض عن تشكيل لجنة مشتركة ما بين المركز ووزارة التعليم مهمتها الإشراف على حملة وطنية للتطعيمات داخل المؤسسات التعليمية ونعول على أن تكون حملة مليونية.

وأضاف الدكتور(حيدر) لقد اعطينا وزارة التعليم مهلة  للوصول إلى نسبة 70% من المطعمين من التلاميذ والكادر الوظيفي،وفي حال وصلنا إلى هذه النسبة فإننا لن نضطر إلى إقفال المدارس.

كما قال (د. السائح) خلال كلمته التي ألقاها في المؤتمر الصحفي « في حال استمر الوضع الوبائي في التصاعد فإننا قد نضطر إلى قفل المحال التجارية والأسواق وصالات المناسبات، نحن لسنا بصدد قطع ارزاق احد، ولكن ندعو الى الاستجابة الى الإجراءات الاحترازية».

و أكد (د. حيدر السائح) على أن كل التطعيمات الموجودة في ليبيا ذات فعالية كبيرة جدا وهي أمنة، كما شجع على التوجه الى مراكز التطعيمات وتلقي التطعيم.

وفي نفس السياق أوضح أن المركز الوطني حرص على عدم تعدد أنواع اللقاحات مؤكدا على وجود ثلاث لقاحات فقط ، وهي بأعداد ممتازة جدا، ومتوفرة في جميع المراكز الصحية .

كما أعرب مدير عام المركز الوطني لمكافحة الأمراض (د.حيدر السائح) على أن إجراءات إقفال المعابر الحدودية هو خيار غير وارد حاليا، فنتائجه لن تحدث تغييرات إيجابية أو أن تمنع انتشار المتحور الجديد في ليبيا ، فنقاط السفر الجوية سارية، اضافة الى انتشار الفيروس المتحور الأخير في الدول المجاورة، لهذا ليس بالإمكان إغلاق المنافذ الحدودية.

وأضاف (السائح ) أن المتحور الجديد انتشر في 110 دولة في العالم واخيرا وصل الى ليبيا ليصبح عدد الدول التي انتشر فيها المتحور حسب بيانات منظمة الصحة العالمية 111 دولة حول العالم، ما يجعله السائد في العالم.

وختاماً ناشد مدير عام المركز الوطني لمكافحة الأمراض الإسراع إلى صرف مستحقات العاملين في القطاع الصحي دون تخصيص اية فئة، مؤكدا أن هذه المرحلة والمراحل السابقة تعتمد بالدرجة الاولى الى الجيش الأبيض كما كان لهم الدور الأبرز في المراحل الماضية من جائحة كورونا.

يجدر الذكر أنه في 20 من ديسمبر الماضي تم وصول 1،178،190 جرعة من لقاح فايزر.بدعم من الحكومة الأمريكية.

عن ibrahim Aboargoub

كاتب وصحفي عمل ونشر وكتب في عديد الصحف الليبية، عمل محرراً بعدد من وكالات الأنباء منها قناة الرائد ووكالة أنباء التضامن وقناة ليبيا الوطنية، مدير تحرير سابق لصحيفة فبراير، مدير سابق للموقع الألكتروني لهيئة الصحافة، مدير تحرير سابق وحالي للموقع الألكتروني لصحيفة فبراير.

شاهد أيضاً

40 عملية زراعة قرنية مجاناً بعد توقف دامَ سنوات طويلة

  توقفت عمليات زراعة القرنية فى ليبيا لسنوات طويلة،  ادى الى تراكم عدد الحالات بالمئات، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.