أخبار عاجلة
الرئيسية / الاولي / المحافظة على سلامة بيئتنا

المحافظة على سلامة بيئتنا

 

     بتاريخ  3/يونيو/2020 م  افاد  مدير  المركز الوطني  لمكافحة  الأمراض  فرع  سبها  الدكتور  عبد الحميد  الفاخري إلى مكتب الاعلام و التوثيق  بالمركز ، بان  المركز فرع سبها  مستمر  في تقديم  الخدمات  الصحية  الى  المتعايشين  مع  نقص المناعة  المكتسبة  و  هي 327  حالة ، و  الالتهابات  الكبدية  الفيروسية بي  و هي  1332  حالة مصابة ،  و  يبلغ  عدد  المتعايشين  مع  فيروس  التهاب  الكبدي  سي  359  حالة  ، اضافة إلى  المصابين  بمرض  الدرن  ،  و  أوضح  بان  يمكن  الى جميع  المرضى  يمكنهم  التردد  على المركز  من  البوابة الرئيسية  يوميا  و  ابرز بطاقاتهم  و استلام  الأدوية  الخاصة بهم  ،  و  نوه  الى ضرورة الانتظام  و  عدم  الاحتكاك  بالأشخاص  الأخرين  لأنه  قد  يكون هناك حالات مصابة  بجائحة كورونا  ،  و أكد  على تواجد  الموظفين  بالمركز الوطني لمكافحة الامراض  فرع سبها من الساعة  9  صباحاً  إلى  2  ظهراً  ،  و  يتم التعامل مع  المرضي  بكل  سهولة  .

     و اضاف بشأن  جائحة  كورونا ، بان المركز  يقدم  الاجراءات  الوقائية  لحماية المواطنين  بمدينة سبها  من الاصابة  بفيروس  كورونا  المستجد  ،  و  بانه  تم  تجهيز  ”  مجمع  القرضة ” بالمختبر  و  التصوير المقطعي  و  الاشعة  و  اعداد  فريق  متخصص  لكشف  على الحالات  المشتبه  بإصابتهم  بفيروس  كرونا  ، و  أكد  ” الدكتور ” على  ضرورة  الاطلاع  على  صفحة الفيسبوك  الخاصة بالمركز  ،  و اتباع  و التقيد  بإجراءات  السلامة     و  عدم الاختلاط  و  الالتزام  بالبقاء  في  المنزل  .

 

     و  بتاريخ  4/يونيو/2020 م  أوضح  السيد عادل النمار مدير  الشؤون  الإدارية  بالمركز الوطني  لمكافحة الامراض  فرع  مدينة  سبها  إلى المكتب الاعلام  و التوثيق  بالمركز ، آلية  العمل ،  حيث  اشار بان العمل مستمر في المركز  بكل  جهد  و طاقة  ممكنة  بالمركز  الوطني  لمكافحة الامراض  فرع  سبها ، و  بان المركز  اصبح  يمتلك  الان جهاز  ”  جي  أكس بير ”  الذي  يستوعب  16  حالة مرضية و  اعداد  كل  ساعة  نتيجة  20  شخص  ،  و  هذه  الاجهزة  من  احداث  الاجهزة  و على اعلى مستوى  من التقنية  ، و هي  ذات  الاجهزة  التي  العمل  بها  في  المختبر  المرجعي  و  مركز  مكافحة 

 

الامراض  في العاصمة طرابلس          

و نوه  بان  كل  ما يحصل  بالمركز  فرع  سبها حقيقة  يصل  إلى المسؤولين  و هي  بالتالي ليست  مسؤولية  المركز  الوطني لمكافحة الامراض  فقط  .

     و أوضح  فيما يتعلق  بالأشخاص  الذين  يتصلون  لسؤال  على  أخذ العينات  و  الحجر الصحي  فأجاب بأنه  تأخذ  من  السريرية الطبية  و تم  افتتاح  بالتعاون  مع المركز  الوطني  لمكافحة الامراض  قسم  اخر و هو ” مجمع  القرضة  ” و هي منطقة جديدة  و  تم  تخصيص  اطباء  الامتياز  للعمل  به  ، و اضاف  إلى أن المركز  فرع سبها  عندما تصل  إليه العينات  لديه  الكادر الطبي  الذي  يعمل لمدة  24  ساعة  و  الكادر  الطبي  متواجد  نهار  و ليلاً  بشكل  مستمر  و يتم  اعداد  النتائج بسرعة  .

     و  تحدث على  المشكلة  التي تقف  عقبة امام  المركز الوطني لمكافحة الامراض فرع سبها  و  هي مشكلة  التنظيم الخارجي و  الرصد و  مشكلة الحجر الصحي  ،  و هذه  المشاكل  ظهرت  لان  ” جائحة كورونا  ”  هي  اول  مرة  لا يعرف  الاشخاص كيفية التعامل معه  ،  إلا  انه  اشار  بان الامور  تحت السيطرة  و  سوف  يتم تحديد  اماكن  انتشار جائحة  فيروس  كورونا  ،  و لا يوجد  أي  سبب  الى ازدياد  مخاوف  بعض المواطنين  .

     الحالة الصفرية  غير  معروفة  نظراً  لظروف  التي تمر  بها اليلاد  ، و بالتالي  أكد  على ضرورة  التزام المواطن  بالنصائح و الارشادات  حول  كيف  يتم  الحجر الصحي  ،  علما  بأنه  تم  تحديد  مناطق الوباء  في مدينة سبها  و  هي منطقة  القرضة  و  سوف  يتم  التعامل  معها  في  اطار  ما  هو متوفر  من الامكانيات  .

و  في  الختام  اشار  المركز الوطني لمكافحة الامراض  العاصمة طرابلس  إلى جميع المواطنين  بتطبيق  و  الالتزام بإجراءات  السلامة  ، و هي :

  • تطهير  نعل  الحذاء  و  غسل الملابس  بشكل  يومياً  .
  • تطهير الهاتف المحمول  و  حقيبة اليد  و المحافظة الجلدية  و  البطاقة المصرفية     و  الإكسسوارات  .
  • التخلص من  الكمامة  الواقية  .

غسل  اليدين  بالماء  و الصابون  لمدة  20  ثانية  .

  • الابتعاد على اماكن  التجمعات  في  كل  المناسبات الاجتماعية  ،  و عدم التواجد في  اماكن الازدحام  ، و  التقيد  بالتباعد  الامان  بين المواطنين  في كل الاماكن  .
  • الالتزام بالعزل  الصحي  .

 

اعداد  :  فاطمة الثني

عن ibrahim Aboargoub

كاتب وصحفي عمل ونشر وكتب في عديد الصحف الليبية، عمل محرراً بعدد من وكالات الأنباء وكالة أنباء التضامن وقناة ليبيا الوطنية، مدير تحرير سابق لصحيفة فبراير، مدير تحرير سابق للموقع الألكتروني لهيئة الصحافة، مدير تحرير سابق وحالي للموقع الألكتروني لصحيفة فبراير.

شاهد أيضاً

التسول هل هو حاجة فعلية للعطاء أم وسيلة سريعة للارتزاق؟!!

  في دائرة الضوء..  بعيدا على الاطناب ( المبالغة و الاطالة) ان ظاهرة التسول تعد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.