الرئيسية / الاولي / الليبيون يصطفون في طوابير طويلة لأخذ اللقاح

الليبيون يصطفون في طوابير طويلة لأخذ اللقاح

 

في ظل مخاوف من تفشي دلتا

الليبيون يصطفون في طوابير طويلة لأخذ اللقاح

متابعة : محمد الزرقاني

*الفيروس لايزال يشكل خطراً.

*أخذ الحقن ما بين مؤيد ومعارض.

*تعدد اللقاح باشكال كثيرة زاد الشكوك.

*حملات التطعيمات في الخيام لم ترتقي للمستوى.

*حملات التطعيمات تجري في أماكن مختلفة غابت فيها سبل الحماية والوقاية من الفيروس.

الحاج علي صالح . لقد بادرت في التسجيل من خلال المنظومة حتى جاءت ساعة التطعيم فسرعان ما ذهبت إلى أول مركز صحي وأخذت اللقاح الروسي وأما عن حالتي الصحية فالحمدد لله . كنت متخوفاً في بداية الأمر لكن بعدها تقبلت الفكرة وصار كل شيء على أحسن ما يرام.

ومن جانب آخر قال العميد المبروك الترهوني: إن التطعيم شي أساسي ومهم لأنه حسب ما أعلن عنه من قبل وزارة الصحة تأكدت بأننا من الواجب علينا أخذ اللقاح لأنه من غير حملة التطعيم سيزداد الأمر خطورة فالفيروس لايزال يشكل خطراً.

وأن الكثير من الناس غير مقتنعين بأخذ اللقاح ومازال منهم من يمانع لأخذ الحقنة وهذا أمر طبيعي لكل منها وجهات نظر مختلفة.

وبينما يرى السيد صلاح بلقاسم أن حملات التطعيم كانت غير مقنعة في باديء الأمر خاصة وأن أنواع اللقاح قد تعددت .. ولم يكن لوزارة الصحة العمل الحقيق والفعلي لمجابهة هذه  الجائحة أعداد الحقن قليلة لم تكن كافية للحد من خطورة الفيروس .. ولو فرضانا أنه تم تطعيم أكثر من أربعمائة ألف في بلد يبلغ عدد سكانه أكثر من ستة ملايين نسمة.

ولم نعد نرى من يطبق تدابير السلامة الفعلية من هذا المرض مثل الازدحام وعدم ارتداء الكمامة في الاسواق والمحال التجارية وكذلك المنتزهات ناهيك على عدم متابعة التعقيمات المستمرة .. هذا كله جعل من خطورة المرض تزداد وتسقط من مرحلة إلى أخرى.

يعقب السيد محمد عطية: إن حملات التطعيم كنت أحلم بها كالتي تجري في الدول الأخرى عربية وأوربية عرض اللقاح ومن ثم المبادرة في أخذه وفق شروط صحيحة وسلمية . ليس لدينا فكرة عن اماكن التلقيح في المرحلة القادمة  ولكن نتمنى من وزارة الصحة

أن تعيد النظر في المراكز الصحية الصغيرة فهي تحتاج إلى المزيد من بذل الجهد والعمل ولم تكن متسعة بالداخل فهي محصورة ومساحتها ضيقة ، وتحتاج أيضاً إلى تعقيم كامل ومنظم فعند زيارتك لأقرب مركز صحي تجده بعيدا كل البعد عن أساسيات النظافة ويحتاج إلى تعقيم كامل ومتابعة دقيقة فالكوادر الطبية تعمل بجد وتبذل مجهودات غير عادية لتذلذل الصعاب وتقديم الخدمات للمواطنين.

وأتمنى أن نشاهد حملات تطعيم كاملة ومنظمة بعيدا عن الازدحامات والضغوطات في الاماكن الصغيرة كما ذكرت سلفاً.

ويقول أبو بكر عويد: إن حملات التطعيم بصراحة غير مقتنع بها فجل من يذهب لأخذ اللقحاح إنما يذهب لتقوية جهاز المناعة وبالنسبة لي أرى أن الانسان يستطيع أن يتبع سبل الوقاية من لبس الكمامة وعدم الذهاب لأماكن الازدحام واستعمال المعقمات هذه وجهة نظري في المضوع.

ويقول السيد عبد السلام ميلاد: إن ما نحتاجه حقيقة هو التحدث باستمرار من خلال لجنة طبية منظمة تساعد الناس من خلال الشرح المتواصل عن الحقنة وما تسببه من مظاعفات صحية حسب ما يشاع بين الناس إلا أن الناس لاتزال متخوفة من أخذ اللقاح لاسباب صحية قد تحدثبعد أخذ الحقنة هذا ما يتابعونه عبر صفحات التواصل  الاجتماعي فيجب العمل على كشف الحقائق.

عن ibrahim Aboargoub

كاتب وصحفي عمل ونشر وكتب في عديد الصحف الليبية ، عمل محرر بعدد من وكالات الأنباء منها قناة الرائد ووكالة أنباء التضامن وقناة ليبيا الوطنية ، مدير تحرير سابق لصحيفة فبراير ، مدير سابق للموقع الألكتروني لهيئة الصحافة ، مدير تحرير سابق للموقع الألكتروني لصحيفة فبراير.

شاهد أيضاً

أزمة الكهرباء.. صرفت الملايين ولا حلول تلوح في الافق

      الكهرباء مشكلة كبيرة لم يتح السيطرة عليها فقد مررنا بالحرب وكانت الكهرباء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *